الطرق الشائعة لتحديد حجم مركز التداول

تقدم الفصل:

بحسب الدرس السابق فان اتباع إحدى النماذج الرياضية يعني أنك لن تحصل سوى على طريقة واحدة فقط لتحديد حجم مركز التداول. ولكن في الممارسة العملية يستخدم المتداولون طرق أخرى لتحديد حجم الصفقات. الطريقة الأولى، والتي حظيت بشعبية واسعة، هي قاعدة الـ 2% والتي وضعها مديرو تجربة Turtle Trader، والتي تسعى إلى إثبات أن أي شخص يمكنه تعلم التداول بل وتحقيق النجاح إذا حصل على الأدوات الكافية— بما في ذلك قاعدة استخدام 2% من رأس المال كحد أقصى في الصفقة الواحدة. يمكن أن نثبت بسهولة من الناحية الرياضية أن تخصيص 2% كحد أقصى لكل صفقة سيسمح بتعويض سلسلة من الخسائر الأولية والمتصلة طالما كان نظام التداول يحقق معدل ربح إلى خسارة أكبر من 1:1.

تظهر المشكلة الرئيسية مع قاعدة 2% عندما يكون رأسمالك الأولي منخفض، كما هو الحال مع العديد من متداولي الفوركس، حيث لن تستطيع في هذه الحالة سوى تداول عدد محدود من عقود الميني أو الميكرو، وبالتالي ستحتاج إلى فترة زمنية طويلة للغاية حتى تتمكن من تكوين رأسمال مناسب. هناك قاعدة أخرى تسمى 6% قام بوضعها الكسندر إلدر ولكن تنطبق عليها أيضاً نفس الحجة السابقة. تكمن المشكلة في عدم إتباع قاعدة الـ 2% هو أنك سوف تستسلم للجشع ونفاذ الصبر وهو ما سيقودك في النهاية إلى تصفير حسابك وبالتالي الحاجة إلى البدء من جديد بعد فترة وجيزة.

الخطوة الأولى في تحديد حجم مركز التداول هي دائماً تحديد مقدار الأموال التي تكون على استعداد لخسارتها سواء في شكل قيمة نقدية أو نسبة مئوية من إجمالي رأس المال. يعني ذلك من الناحية المنطقية أنه سيتعين عليك إيجاد نقطة الوقف التي تعتقد أن السعر لن يصل إليها ثم تقيس المسافة بينها وبين نقطة الدخول المتاحة في اللحظة الراهنة أو نقطة الدخول المثالية التي تعتقد أنها ستحقق أفضل عائد. دعنا نفترض أنك تنظر إلى الرسم البياني أدناه. كسر زوجEUR/USD أسفل إحدى خطوط الدعم الثانوية. إذا افترضنا أنك ترغب في الدخول في صفقة بيع عند المستوى الحالي مع وضع أمر الوقف عند مستوى الدعم المكسور، والذي تحول الآن إلى مقاومة (الخط الأحمر)، عند 1.0830، أي على مسافة 73 نقطة من سعر السؤال الحالي 1.0757. لنفترض مرة أخرى أنك قررت بالفعل المخاطرة بـ 500$ في هذه الصفقة، وهو المبلغ الذي سيتيح لك في هذه الحالة تداول 0.68 لوت (500$ مقسومة على مسافة وقف الخسارة ثم على قيمة النقطة). لاحظ أننا لم نتحدث هنا عن الربح المحتمل والذي قد يصل إلى 45 نقطة (المسافة إلى خط الدعم الأخضر عند 1.0712) وقد يكون أكبر من ذلك إذا وضعنا الهدف عند القاع السابق (الخط الأزرق) عند 1.0521، أي 236 نقطة.

 EUR/USD فرصة دخول محتملة على إطار الأسبوعي
EUR/USD بعد الكسر أسفل خط الدعم ( الأحمر ) مع احتمال التحرك إلى الدعم الأقرب ( الأخضر ) أو القاع طويل المدى ( الأزرق )

لا تفكر أبداً في تحريك أمر الوقف إلى مستوى أبعد للحصول على عدد أكبر من العقود! يجب دائماً الانتباه إلى أن أوامر الوقف هي أقرب إلى التأمين وفي كل الأحوال لن ترغب في أن يصلها السعر، تماماً كما تشتري بوليصة تأمين ضد الحريق ولكن بالطبع لن ترغب أن يأتي اليوم الذي ترى فيه منزلك وهو يحترق. بعبارة أخرى فإن تحريك أمر الوقف حتى يسمح لك بتداول عقد أو عقدين كاملين بدلاً من القيمة المحسوبة هو أقصر طريق لهزيمة نفسك بنفسك. يمكنك استخدام النطاق السفلي لمؤشر البولنجر باند لوضع أمر الوقف، أي 43 نقطة فقط، وتظل في نفس الوقت قادراً على تداول عدد أكبر من العقود (1.16 عقد). ولكن ستلاحظ أن وضع أمر الوقف عند 43 نقطة قد يؤدي الى سهولة الوصول إليه إذا ما حدثت أي قفزات مؤقتة في السوق. صحيح أنك على الجانب الآخر ستتداول بعقد كامل وبالتالي ستكون قادراً على تحقيق أرباح رائعة إذا لم يتجاوز السعر نطاق البولنجر وواصل هبوطه إلى القاع السابق — ولكن سيظل ذلك قرار خاطئ. احرص على وضع أوامر الوقف وفقاً لأسوأ السيناريوهات المحتملة ثم يأتي بعد ذلك تحديد حجم مركز التداول.

دعنا نفترض أن هذه الصفقة (0.68 لوت) قد حققت خسارة. ما الوضع الآن؟ تظل قاعدة السلاحف صالحة للاستخدام هنا: خفض إجمالي الأموال التي تنوي المخاطرة بها بنسبة 20% عندما ينخفض رصيد حسابك بنسبة 10%. إذا كان رصيد حسابك في صفقة اليورو أعلاه يساوي 5,000$ وبالتالي يمثل الحد الأقصى للخسارة (500$) 10% من رأسمالك، عندها سيتبقى لديك تقريباً 4,500$ وبالتالي سيتعين وضع أمر الوقف التالي عند مسافة أقل، أو 80% × 500$ = 400$.

هناك طريقة أخرى أكثر شيوعاً في اشتقاق حجم مركز التداول من خلال تحديد الحجم بناء على مستوى التذبذب. تبدو هذه الطريقة منطقية ومناسبة للغاية حتى برغم أن تغير التذبذب في الفوركس شائع للغاية وبالتالي ستحتاج إلى تحديث البيانات بشكل مستمر. المبدأ الأساسي هو تعديل حجم مركز التداول وفقاً لتذبذب العملة مع مراعاة رأس المال الأولي والنسبة المئوية للأموال المخصصة للمخاطرة في الصفقة، أي عدد النقاط/الدولارات المخصصة لأمر الوقف. لديك حرية تقدير التذبذب بالطريقة التي تراها مناسبة، إلا أن الخيار المتعارف عليه هو تحويل متوسط المدى الحقيقي إلى قيمة نقدية.

حجم مركز التداول = (رأس المال × % رأس المال المخصص للمخاطرة) / متوسط المدى الحقيقي (ATR)

يمكن اختصار هذه المعادلة إلى:

حجم مركز التداول = أمر الوقف في صورة نقدية / ATR

ولحسن الحظ، يمكننا الحصول بسهولة على قيمة ATR من معظم مزودي البيانات ومنصات التداول المتاحة. في حالة اليورو، كانت قيمة ATR هي 186 نقطة (على إطار الأسبوعي). وبالتالي سنحصل على:

حجم مركز التداول = 730$ / 1,860$ = 0.39

وكما ستلاحظ، بلغ حجم الصفقة المعدل وفق التذبذب نحو ضعفي الحجم الذي تمليه قاعدة المخاطرة بـ 2% من رأس المال. في بعض الحالات قد نرى وضع معاكس – حيث يتجاوز حجم الصفقة المستند إلى التذبذب قاعدة الـ 2%. إذا كنت تستخدم طريقة معقولة لقياس التذبذب وكان التذبذب بشكل عام مستقراً في السوق، فقد تعطيك تلك الطريقة خيارات جيدة، ولكن يجب الحذر من الإفراط في التداول باستخدام المبلغ المخصص من رأس المال للمخاطرة.

اختبار:

1. يبدأ تحديد حجم مركز التداول بتحديد

2. إذا خسرت 10% من رأسمالك، ما هي النسبة التي ينبغي أن تخفض بها المخاطرة؟

3. ما هي الأداة المستخدمة في تحديد درجة التذبذب عند تطبيق نهج تحديد حجم مركز التداول استناداً إلى التذبذب؟

فعله