تقدم الفصل:

سينصحك بعض مستشاري تداول الفوركس دائماً بأن ‏تتبع قاعدة ‏KISS‏ والتي تعني بحسب الترجمة ‏الإنجليزية ("أجعل الأمور بسيطة قدر الإمكان"). يقصد ‏هؤلاء بتلك المقولة استخدام ‏أوامر السوق‏ في ‏فتح صفقات البيع والشراء باعتبارها أسهل طريقة لوضع ‏أوامر التداول.‏

ولكن تكمن مشكلة أوامر السوق في أنك ستحتاج الى ‏إرفاق أوامر شرطية لإغلاقها في نفس لحظة وضع الصفقة، ‏سواء لجني الربح أو إيقاف الخسارة. وبالتالي فأنت في كل ‏الأحوال بحاجة إلى تعلم الأنواع الأخرى من أوامر التداول، ‏إلا إذا كنت مستعداً للجلوس أمام الشاشة طوال الوقت. ‏

أمر السوق

كما أشرنا أعلاه، أمر السوق هو عبارة عن تعليمات ‏للمنصة بوضع الصفقة، ولكن مع الوضع في الاعتبار أنه قد ‏لا يتم تنفيذها بالضبط عند نفس السعر الذي رأيته قبل ثانيتين ‏على الشاشة. ربما لا تهتم كثيراً عند وضع أوامر السوق ‏ببعض ‏الانزلاقات السعرية‏ الطفيفة. تأتي ‏الانزلاقات في كلا الاتجاهين، بمعنى أنها قد تكون في صالحك ‏أو ضدك – ولكن بحسب الممارسة العملية تميل 90% من ‏حالات الانزلاق إلى الجانب السلبي، وهو ما يجعلها في بعض ‏الأحيان مكلفة للغاية. ولكن لماذا يكون الانزلاق سلبياً في ‏معظم الحالات؟ لسببين: الأول هو أن السوق كان يتحرك ‏بالفعل في صالحك، وهو ما دفع عدد كبير من المتداولين ‏للدخول بصفقاتهم في نفس الوقت ما أدى إلى تحريك السعر ‏بسرعة خاطفة. السبب الثاني يكمن في أنظمة شركة الوساطة، ‏والتي ربما تمت برمجتها لإضافة نقطة إضافية أو جزء من ‏النقطة إلى السبريد الأساسي في الأوقات التي يرتفع فيها نشاط ‏السوق. ‏

أمر الحد

أمر الحد هو عبارة عن أمر إما للشراء عند سعر أقل أو ‏البيع بسعر أعلى. يتجنب أمر الحد حالات الانزلاق السعري ‏لأنك تحدد بالضبط عند وضعه المستوى الذي ترغب في ‏التنفيذ عنده. ولكن إذا كنت بصدد إدخال أمر بحجم كبير، فقد ‏لا يتم تنفيذ سوى جزء من هذا الأمر عند السعر المطلوب، أما ‏إذا رغبت في تنفيذ الجزء المتبقي من الأمر فربما يتعين عليك ‏القيام بذلك يدوياً. وبالطبع قد لا تحصل في هذه الحالة على ‏السعر المطلوب، وهو ما سيستدعي حساب متوسط سعر ‏الدخول باستخدام مستوى أمر الحد الأصلي مضافاً إليه سعر ‏التنفيذ للكمية المتبقية، وهو الأمر الذي قد يتسبب في نوع من ‏عدم الاتساق في بعض الحالات. ‏

المشكلة الأكثر شيوعاً في أوامر الحد هو أنك تحاول عادةً ‏تخمين أسوأ سعر تكون على استعداد لقبوله ثم تفاجأ بأنه لا ‏يظهر على شاشة المنصة، وبالتالي لا يتم تنفيذ أمرك. وفي ‏حالات أخرى قد يظهر السعر المطلوب على الشاشة ولكن ‏تفاجأ بعدم تنفيذ أمرك. قبل الصراخ بصوت عالي والادعاء ‏بأنك قد تعرضت للخداع، يجب أن تعرف أن شركات ‏الوساطة تقوم بتنفيذ أوامر التداول وفق قاعدة من يأتي أولاً ‏يحصل على الخدمة أولاً. وبالتالي إذا كان هناك متداولين ‏آخرين لديهم نفس فكرتك ورغبوا في تنفيذ أوامرهم باستخدام ‏نفس أمر الحد ولكنهم وضعوا صفقاتهم قبلك، عندها ‏سيحصلون على ميزة التنفيذ أولاً فيما قد تفوتك أنت هذه ‏الفرصة. يطلق على هذه الحالة وصف "مشكلة قائمة ‏الانتظار" وغالباً ما يقضي فريق الدعم لدى شركة الوساطة ‏وقت طويل في شرح هذا الأمر للوافدين الجدد. ‏

تزداد أهمية أوامر الحد بشكل خاص عندما ترى ميل ‏إحدى العملات في المدى القصير (مثل إطار الـ 15 دقيقة) ‏نحو الارتداد من حركة صعودية. يحدث ذلك عادةً في نهاية ‏جلسة التداول حين يقوم المتداولون اليوميون بجني أرباح ‏صفقاتهم والخروج منها، فيما يحاول متداولي المدى الطويل ‏الاستفادة من هذا الوضع. التراجع الذي يشهده السعر في نهاية ‏الجلسة يكون مؤقتاً، ولكنه مفيد، حيث يساعدك على تخمين ‏قمة اليوم التالي باستخدام المؤشرات الفنية. بعبارة أخرى، ‏يمكنك توقع المستوى الذي قد تصل إليه العملة بمجرد ‏استئناف الحركة الصعودية في جلسة التداول الحالية، ولكن قد ‏لا يوفر الدخول عند السعر الحالي عدد كافي من نقاط الربح، ‏وبالتالي ستحتاج إلى اختيار نقاط دخول من مستويات ‏منخفضة لتبرير فتح الصفقة. وطالما لم تكن جشع وعلى ‏استعداد لإلغاء أمر الحد واستخدام أمر السوق إذا فشلت في ‏تنفيذ أمر الحد، فمن المفيد اللجوء إلى استخدام أوامر الحد في ‏هذه الحالة. ‏

يساعدك استخدام أوامر الحد أيضاً على تطبيق هذه الفكرة ‏الرائعة والتي ترى بأنه لا ضرورة لفتح جميع الصفقات ‏السانحة في السوق. يجب أن تظل دائماً سيد قرارك. يسمح لك ‏أمر الحد بتحديد نقاط الدخول والخروج المتوافقة مع الأهداف ‏التي وضعتها لمعدلات المخاطرة إلى العائد. ولكن كما أشرنا ‏أعلاه، قد لا يتم تنفيذ أوامر الحد وهو ما يستلزم قدر معين من ‏متابعة شاشة منصة التداول على الأقل لبعض الوقت. ‏

أمر الإيقاف

تماماً كما يتم تنفيذ أمر الحد عند "السعر ‏X‏ أو أفضل ‏منه"، يتم تنفيذ أمر الإيقاف عند " السعر ‏X‏ أو أسوأ منه". إذا ‏كنت بصدد الشراء، يمكنك تحديد الأمر على النحو التالي ‏‏"أرغب في شراء الباوند دولار عند مستوى الإيقاف ‏‏1.6500"، والذي يعني أن السعر يتداول حالياً أسفل هذا ‏المستوى، على سبيل المثال عند 1.6485، بينما أنت لا تريد ‏تفويت فرصة الكسر أعلى هذا المستوى النفسي الهام. إذا ‏وصل السوق إلى المستوى 1.6500، يتحول أمر الإيقاف إلى ‏أمر سوق. وهنا يجب أن نتذكر أن العيب الرئيسي في أوامر ‏السوق هو خضوعها لحالات الانزلاق السعري، وبالتالي قد ‏يتم تنفيذ أمرك عند سعر أعلى من 1.6500. ‏

عند وضع أمر "بيع موقوف" أو ‏Sell Stop‏ يسير الأمر ‏بشكل معاكس للخطوات السابقة. عند ملامسة السعر لمستوى ‏الإيقاف يتحول أمر الوقف إلى أمر سوق عادي وبالتالي يكون ‏عرضة للانزلاق السعري.‏

‏ ‏

أمر الحد الموقوف

لا يقدم جميع الوسطاء هذه النوعية من الأوامر والتي ‏يطلق عليها "‏Stop Limit Order‏"، وتجمع بين خصائص ‏أوامر الإيقاف والحد وهو ما يجعل منها أداة مفيدة للغاية. في ‏البداية، إذا وصل السعر إلى مستوى الإيقاف وتجاوزه، يتحول ‏الأمر إلى أمر حد. وبمجرد تحقق شروط أمر الحد يتحول ‏بدوره إلى أمر سوق.‏

إحدى المشاكل المتكررة في سوق الفوركس هو قيام ‏شركة الوساطة بتنفيذ أمر الوقف أو الحد عند مستويات بعيدة ‏عن تلك التي حددتها بنفسك نتيجة ‏الفجوات ‏السعرية‏. تتعرض معظم أسعار الفوركس إلى ‏الفجوات السعرية أثناء صدور البيانات الهامة مثل تقرير ‏الوظائف في الولايات المتحدة أو قرارات البنوك المركزية. ‏في هذه الحالة قد يتم تنفيذ أمرك عند مستوى بعيد تماماً عن ‏السعر المطلوب. ‏

يجب أن تسأل الوسيط الذي تتعامل معه عن أنواع أوامر ‏الإيقاف وأوامر الحد التي يوفرها، وما هي وظائفها تحديداً، ‏وربما يكون من الأفضل أن يزودك ببعض الأمثلة. ‏

أمر إيقاف الخسارة

يوفر جميع الوسطاء أوامر إيقاف الخسارة مع اختلاف ‏المسميات من شركة إلى أخرى. من الناحية الفنية، يمكن ‏استخدام أمر الإيقاف لوقف الخسارة أو لجني الربح، ومن ‏الناحية المثالية من المفترض أن تقوم بإرفاق كلا الأمرين في ‏كل صفقة تفتحها. تتمتع هذه الممارسة بأهمية قصوى حتى أن ‏البعض يردد دائماً مقولة أنك عندما لا تستخدم أوامر إيقاف ‏الخسارة فلن يكون السؤال ما إذا كنت ستفلس أم لا، بل متى ‏ستتعرض للإفلاس. يعزى ذلك إلى أن أمر إيقاف الخسارة ‏يعتبر أداة تأمينية هامة في الحالات الطارئة مثل انقطاع التيار ‏الكهربي أو تعطل جهازك أو وقوعك في فخ التفكير بالتمني ‏حين ترى صفقتك تتحرك في الاتجاه المضاد بينما تصر أنت ‏على عدم الضغط على زر الخروج. ولكن عندما تضع أمر ‏الإيقاف سلفاً فإنك تتجنب الوقوع في كل هذه الأفخاخ المدمرة. ‏وربما هذا هو السبب الذي يدفع معظم الوسطاء الآن إلى ‏إرفاق خانة إدخال صغيرة مع نافذة كل صفقة تحمل عنوان ‏‏"أمر إيقاف الخسارة". الهدف من ذلك هو دفعك لإدخال أمر ‏إيقاف الخسارة بشكل آلي ليس فقط ليحميك من الخسائر ‏المفاجئة، بل ليحمي الوسطاء أنفسهم في الحالات التي يشهد ‏فيها السوق تذبذبات حادة. ‏

أوامر الإيقاف المتحركة هي ‏مجموعة فرعية من أوامر الإيقاف العادية. كقاعدة عامة، يلجأ ‏المتداول بشكل دوري إلى ضبط أماكن إيقاف الخسارة لتأمين ‏حصة متزايدة من الأرباح عندما يتحرك السعر في اتجاه ‏مواتي. من الضروري عند وضع أمر الإيقاف المتحرك ‏‏(سواء بشكل يدوي أو آلي) أن يتم إعداداه بحيث لا يتحرك ‏سوى عند تحقيق الصفقة لربح فيما يظل ثابتاً إذا بدأ السوق في ‏التحرك ضدك. ‏

أمر أحدهما يلغي الآخر (‏OCO‏)‏

لا تقدم جميع شركات الوساطة أوامر التداول من نوع ‏OCO، إلا أنها تظل في كل الأحوال أداة مفيدة خصوصاً إذا ‏كنت غير متأكد من الاتجاه الذي سيسلكه السعر. يأتي أمر ‏OCO‏ عادةً في شكل أزواج ويمكن أن يضم كلاً من أوامر ‏الوقف أو الحد. إذا كنت تستخدم أمر الإيقاف، عندها ستحدد ‏في نافذة الأمر أن وصول السعر إلى المستوى الأدنى سيعني ‏الدخول في صفقة بيع عند هذا المستوى، على أن يتم إلغاء أمر ‏الشراء المقابل بمجرد تنفيذ أمر البيع. أما نسخة أمر الحد فإنها ‏تستهدف عادةً الدخول في صفقة بيع عند السعر الأعلى أو ‏صفقة شراء عند السعر الأقل، على أن يتم إلغاء إحدى ‏الأمرين بمجرد تفعيل الأمر الآخر. يمكنك الوصول إلى نفس ‏النتيجة عن طريق وضع أمرين مختلفين بنفسك ولكن بشرط ‏أن تتذكر إلغاء الأمر الآخر بنفسك بعد تفعيل أحدهما.‏

إذا كانت خطة تداولك تتضمن أوامر إيقاف وأهداف ‏محددة، عندها قد تحتاج للعثور على شركة الوساطة التي ‏تسمح لك بوضع كلا الأمرين، وسيكون من الأفضل أن توفر ‏هذه الشركة الأوامر من نوع ‏OCO‏. دعنا نأخذ مثال على ‏استخدام هذه الطريقة في ظل عدم توفر أوامر ‏OCO‏. إذا ‏افترضنا أنك بصدد شراء زوج الباوند دولار وقام السعر ‏بملامسة مستوى الإيقاف بينما أنت تغط في نوم عميق – ولكن ‏عكس الزوج وجهته لاحقاً وقام بملامسة الهدف الصعودي هو ‏الآخر. الآن بدلاً من مضاعفة صفقتك الشرائية دخلت في ‏صفقة بيع! لا توفر بعض المنصات الشهيرة أوامر ‏OCO‏ فيما ‏توفرها بعض المنصات المتقدمة ولكن بشكل معقد ‏للغاية.‏

انتهاء صلاحية الأوامر

‏ باستثناء أوامر ‏OCO، والتي يلغي إحداها الآخر، تأخذ ‏معظم الأوامر الأخرى صيغة "صالح حتى إلغاؤه" أو صالح ‏حتى تاريخ معين: على سبيل المثال حتى نهاية يوم التداول ‏الحالي أو حتى تاريخ محدد. ستحتاج إلى سؤال وسيطك عن ‏طبيعة تواريخ الانتهاء التي يستخدمها. يستخدم معظم الوسطاء ‏بشكل افتراضي الأوامر من نوع "صالح حتى إلغاؤه"، ولكن ‏ينبغي عليك في كل الأحوال مراجعة سياسة الوسيط في هذه ‏النقطة. دعنا نفترض أنك قمت بوضع أمر الوقف عند ‏المستوى 1.6000 مع أمر لشراء زوج الباوند دولار عند ‏المستوى 1.6100 أثناء الجلسة الآسيوية. وبعد مرور يومين، ‏قد يلامس السعر مستوى الوقف المستهدف أثناء الفترة ‏الأوروبية إلا أن شركة الوساطة لا تقوم بتنفيذ الأمر نيابة ‏عنك بسبب انتهاء صلاحية أمر الإيقاف في نهاية اليوم الذي ‏وضع فيه أمر التداول بحسب السياسة التشغيلية لشركة ‏الوساطة. ‏

اختبار:

1. تعتبر أوامر السوق هي أسهل طريقة لوضع أوامر ‏التداول.‏

2. أي من المزايا التالية تتمتع بها أوامر الحد؟ ‏

3. تنتهي الأوامر بشكل آلي في نهاية جلسة التداول.‏

فعله