مؤشر التوقف والانعكاس

تقدم الفصل:

يشير مؤشر ‏Parabolic SAR‏ إلى مفهوم "التوقف ‏والانعكاس" وهو يعكس فكرة بسيطة وسهلة الفهم. تكون ‏قرارات التداول مدمجة في بنية المؤشر، فعندما يلامس ‏الزوج مستوى السعر المحدد عندها لن تقوم فقط بالخروج من ‏الصفقة الحالية عند هذا المستوى بل أيضاً البدء في صفقة ‏جديدة من نفس المستوى ولكن في الاتجاه المعاكس. ‏

قد تكون تلك هي الفكرة البسيطة الوحيدة في مؤشر ‏التوقف والانعكاس، والذي اخترعه ويلس وايلدر في ‏نهاية السبعينات (بجانب العديد من المؤشرات الرئيسية ‏الأخرى). في البداية يجب أن تعرف أن كلمة "‏ Parabolic‏" ‏والتي تعني المكافئ ليست سوى اسم وصفي حيث لا يتضمن ‏حساب المؤشر أي مكافئات حسابية، باستثناء أنه يأخذ شكل ‏بيضاوي على الرسم البياني.‏

يعتبر ‏Parabolic SAR‏ مؤشر مدمج يجمع بين اتجاه ‏الترند وقوته (أي الزخم)، ويقوم باشتقاق نقطة توقف متحركة ‏والتي يلامسها السعر عند استيفاء معايير معينة. يتم حساب ‏مؤشر التوقف والانعكاس أولاً عن طريق تحديد أعلى قمة ‏‏(في الحركة الصاعدة)، والتي يطلق عليها النقطة القصوى ‏‏(‏EP‏). بعد ذلك نقوم بإضافة معامل التسارع (‏AF‏) والذي يبدأ ‏عند 0.02 ثم يتم إضافة نفس القيمة في كل مرة يسجل فيها ‏السعر قمة أعلى. يمكن أن تصل القيمة القصوى لمعامل ‏التسارع إلى 0.20، بغض النظر عن فترات التسارع الداخلة ‏في حساب المؤشر. يتم حساب معامل التسارع عن طريق ‏ضرب الفرق بين النقطة القصوى وقيمة المؤشر في الفترة ‏السابقة ثم إضافة هذا الرقم إلى قيمة ‏SAR‏ في الفترة السابقة. ‏‏ ‏

في الترند الصاعد، يتواجد ‏Parabolic SAR‏ أسفل ‏شموع السعر ويتحرك صعوداً مع تشكيل كل شمعة جديدة. ‏انظر إلى الرسم البياني أدناه لمعرفة الصورة التي يبدو عليها ‏مؤشر التوقف والانعكاس. الجدير بالذكر أن قيمة ‏Parabolic SAR‏ تأتي في صورة رقم منفرد وبالتالي ‏تعرض على الرسم البياني في شكل نقطة. تشير النقاط ‏المبينة على الرسم البياني أدناه إلى قيم المؤشر. لاحظ أن ‏المؤشر قد تم تفعيله في الفترة الثالثة بعد تسجيل السعر لقمة ‏أعلى في إشارة إلى أن القاع الجديد يمثل نقطة بدء لحركة ‏انعكاسية، وبالتالي سيتعين علينا التفكير في بدء تحرك معامل ‏التسارع في الاتجاه المعاكس (الترند الهابط). تتواجد نقاط ‏Parabolic SAR‏ الآن أعلى شموع السعر وستظل هكذا إلى ‏أن يلامس السعر إحدى نقاط المؤشر في إشارة إلى انتهاء ‏الحركة الهبوطية وبالتالي إيقاف صفقة البيع وفتح صفقة ‏شراء جديدة. ‏

Parabolic SAR
قاع جديد يؤدي إلى تفعيل ‏الانعكاس.

توفر جميع برامج الرسم البياني مؤشر ‏Parabolic SAR‏ كمكون أساسي، وبالتالي لست بحاجة إلى معرفة كيفية ‏حساب قيمة المؤشر يدوياً. ما تحتاج إلى معرفته حقاً هو أن ‏القيمة القياسية لمعامل التسارع تساوي 0.02 وفي معظم ‏الحالات لا يمكنك تغيير هذه القيمة ما لم يسمح برنامج الرسم ‏البياني بتغيير قيمة هذا العنصر، والذي يطلق عليه أيضاً ‏‏"معامل الخطوة"، إلى قيم أخرى. من واقع التجربة العملية ‏في تداول الفوركس، إذ قللت معامل التسارع إلى 0.01 ‏فستحصل على نقاط توقف قريبة من شموع السعر إلا أن هذا ‏سيؤدي إلى توليد عدد أكبر من الإشارات الخاطئة. وبشكل ‏عام تشير الأبحاث التي أجريت في هذا الصدد إلى أن تعيين ‏المعامل عند قيمته الأساسية، أي 0.02، يعد ملائماً للتداول ‏في أسواق العملات. ‏

يتمتع مؤشر التوقف والانعكاس بالعديد من المزايا، ربما ‏أولها هو أنه يقدم نقطة توقف عند سعر إغلاق اليوم (أو سعر ‏الإغلاق للفترة الزمنية التي تتداول في إطارها). ونظراً لأنك ‏لا تعرف نقطة الافتتاح التالية، فربما يكون من الأفضل ‏وجود هذا النمط من نقاط الإيقاف القياسية على الأقل حتى ‏تبدأ الفترة الجديدة وتتمكن من الحصول على مزيد من ‏المعلومات لاستخدامها في تحديد نقطة الإيقاف بشكل أفضل. ‏

الميزة الأخرى المفيدة في مؤشر التوقف والانعكاس هو ‏أنه يحذرك من احتمالات انتهاء الاتجاهات بسرعة كبيرة. ‏وفي حين يعتبر ‏Parabolic SAR‏ مؤشر متأخر زمنياً، إلا ‏أنه يتمتع بقدرة استشرافية تمكنه أحياناً من الإمساك ‏بالارتدادات السعرية الحادة عن طريق توليد إشارة انعكاسية ‏تجنبك الوقوع في فخ الاعتقاد بأن الترند الحالي سيظل ‏مستمراً. صحيح أن الاتجاه الأصلي قد يستمر لاحقاً إلا أن ‏فلسفة المؤشر تكمن في افتراض أن الحركة المستمرة هي ‏تلك القادرة على الاستمرار حتى أخر أعلى قيمة للمؤشر، ‏وأن تلك فقط هي التي تستحق المخاطرة بوقتك ورأسمالك. ‏

إحدى الخصائص المثيرة الأخرى في ‏Parabolic SAR‏ ‏هو أن نقاطه تتطابق عادةً مع خطوط الدعم والمقاومة‏ التي نقوم برسمها يدوياً. ‏

‏Parabolic SAR‏ ‏مع خط المقاومة
‏Parabolic SAR‏ ‏يتطابق مع مستوى المقاومة المرسوم ‏يدوياً

تكمن مشكلة المؤشر في أنه يحقق نتائج جيدة فقط في ‏الأسواق الاتجاهية فيما يصدر عدد كبير من الإشارات ‏الخاطئة في الأسواق العرضية أو شديدة التذبذب. كما ‏ستواجه مشكلة في تحديد مناطق التداول العرضية بحسب ‏الإطار الزمني الذي تنظر إليه. على سبيل المثال، قد ترى ‏مجموعة من الشموع المرتبة على الرسم البياني فيما ‏ستكتشف أنها مبعثرة بشكل فوضوي عند الانتقال إلى ‏إطارات الـ 15 أو 60 دقيقة. ‏

لسوء الحظ، إذا كنت من هواة مراقبة السعر على عدة ‏أطر زمنية صغيرة فلن تستفيد كثيراً من نقاط مؤشر التوقف ‏والانعكاس. الأسعار الموضحة على المخططين أعلاه يقعان ‏على نفس إطار الـ 360 دقيقة. انظر الآن إلى نفس هذه ‏الأسعار على الرسم البياني اليومي بالأسفل. ستلحظ أن ‏السعر لم يصل إلى نقاط ‏Parabolic SAR‏ وبالتالي سيظل ‏يعطي إشارات شرائية، حتى برغم أن أدنى قاع للشمعة ‏الأخيرة تبدو قريبة من أخر نقطة للمؤشر. يتضمن المخطط ‏اليومي أيضاً مؤشر البولينجر باند. وكما لاحظنا في درس ‏البولينجر باند، فإن كسر نطاق البولينجر في سوق الفوركس ‏يلحقه عادةً ارتداد سعري. لدينا الآن لغز يحتاج إلى حل. على ‏إطار الـ 360 دقيقة، يعطيك مؤشر ‏Parabolic SAR‏ إشارة ‏بضرورة التوقف وعكس اتجاه التداول. بينما يظل نفس ‏المؤشر على إطار اليومي ملتزماً بمواصلة الصفقة الشرائية، ‏ولكن في نفس الوقت لدينا سبب للاعتقاد بإمكانية حدوث ‏ارتداد سعري بسبب إعطاء البولينجر باند إشارة بوصول ‏السعر إلى مناطق ذروة الشراء. ‏

‏Parabolic SAR‏ ‏مع البولنيجر باند
‏Parabolic SAR‏ ‏يعطي إشارة خاطئة (المحاطة بدائرة)

قد تقع في حيرة من أمرك وتتساءل ما هي الإشارة التي ‏يجب إتباعها، خصوصاً وأن كلاهما صادرين عن نفس ‏المؤشر. في هذا المثال كانت إشارة ‏Parabolic SAR‏ على ‏إطار الـ 360 دقيقة هي الصحيحة. انظر إلى الرسم البياني ‏التالي، والذي يعكس نفس سلسلة السعر على إطار الـ 360 ‏دقيقة. شكل الزوج عدة قمم وقيعان متناقصة، أي ترند ‏هبوطي. برغم ذلك، لانزال غير متأكدين من مدى قوة هذا ‏الارتداد السعري على الرسم البياني اليومي، ولكن يظل ‏برغم ذلك ارتداد قوي من القمة القصوى. وفي حين يؤكد ‏إطار الساعة على أن إِشارة ‏Parabolic SAR‏ على مخطط ‏الـ 360 دقيقة كانت صحيحة، إلا أنه يقدم مجموعة جديدة ‏تماماً من نقاط المؤشر والتي أعطت بدورها إشارات خاطئة. ‏

فشل ‏Parabolic SAR‏ على إطار الساعة
‏Parabolic SAR‏ ‏يعطي إشارة خاطئة.

حاول وايلدر وضع نظام تداول متكامل بحيث يكون قادر ‏على إعطاء إشارات الدخول والخروج باستخدام مؤشر واحد. ‏ويمكنك بالفعل استخدام ‏Parabolic SAR‏ كنظام تداول ‏منفرد، إلا أنه سيحقق نتائج أفضل على الأطر الزمنية ‏الطويلة، على الأقل اليومي، كما سيعمل بشكل أفضل عند ‏استخدامه بجانب مؤشرات أخرى.‏

يحقق ‏Parabolic SAR‏ نتائج جيدة ويصدر عدد أقل من ‏الإشارات الخاطئة على جميع الأطر الزمنية، إلا أن أداءه ‏يتحسن بشكل كبير على الأطر الزمنية الطويلة مثل الـ 360 ‏دقيقة واليومي. ولكن بسبب بنية المؤشر، فإنه غير صالح ‏للاستخدام على عدة أطر زمنية. ستشعر بالارتباك غالباً إذا ‏قارنت قراءة ‏Parabolic SAR‏ على عدة أطر زمنية. يسعى ‏البعض للتغلب على هذا العيب عن طريق وضع المؤشر ‏على إطار زمني أعلى بدرجة واحدة من الإطار الذي يتداول ‏عليه. على سبيل المثال، إذا كنت تتداول على إطار الـ 240 ‏دقيقة، يمكنك استخدام ‏Parabolic SAR‏ على إطار الـ 360 ‏دقيقة. سيساعد ذلك على تجنب الإشارات الكاذبة الناتجة من ‏الارتدادات السعرية المؤقتة. ‏

اختبار:

1. يتجنب ‏Parabolic SAR‏ الإشارات الخاطئة.‏

2. يعتبر ‏Parabolic SAR‏ أحد المؤشرات المتتبعة ‏للاتجاه وبالتالي يصنف كمؤشر متأخر.‏

3. يخرج مؤشر التوقف والانعكاس من الصفقة عندما لا ‏تظهر قمم أو قيعان جديدة.‏

فعله