الهامش والرافعة المالية

تقدم الفصل:

يشير مصطلح الهامش إلى المبلغ الذي يتعين عليك إيداعه من أموالك الخاصة لدى شركة الوساطة قبل أن تتمكن من البدء في التداول. من الناحية الفنية، يأتي الهامش في صورتين – الهامش الأولي، وهو المبلغ الذي تضعه في حسابك مقدماً لبدء التداول، وهامش الصيانة، وهو الأموال الإضافية التي يطلبها منك الوسيط للحفاظ على النسبة بين أموالك الخاصة والأموال المقترضة عند المعدل الصحيح.

من النادر أن يدفع أي متداول المبلغ الإجمالي لتكلفة عقد الفوركس، والذي سيصل مثلاً إلى 10,000$ إذا كنت تتداول بعقود مصغرة. دعنا نفترض أن الصفقة قد تحركت ضدك ولكن لم تصل بعد إلى مستوى تفعيل أمر إيقاف الخسارة. إذا كنت تتعامل مع شركة وساطة محترمة فإنها ستخطرك بأنه يتبقى لديك مدة معينة، عادةً قبل نهاية يوم العمل التالي وربما قبل موعد الظهيرة، لإيداع أموال إضافية في حسابك. يطلق على المكالمة التليفونية التي تتلقاها من وسيطك لهذا الغرض "نداء الهامش" وهي تعني أنك قد أخطأت في الحكم على شيء ما. سنتناول هذه النقطة بمزيد من التفصيل لاحقاً.

يتداول الجميع تقريباً في الفوركس باستخدام الهامش والذي يعني بدوره التداول باستخدام أموال مقترضة.

في أسواق الأسهم، يصل الحد الأقصى للرافعة المالية في أغلب الأحيان إلى الضعف (1:2)، ما يعني أنه يمكنك اقتراض 50% فقط من مركز التداول الذي تريد فتحه. على سبيل المثال إذا كنت تريد شراء أسهم بقيمة 1,000$، ستحتاج إلى دفع نصف هذه القيمة مقدماً "كهامش أولي"، أي 500$.

في سوق الفوركس يمكنك الحصول على رافعة مالية تصل إلى 50 ضعف (1:50)، والتي تعني أنه يمكنك باستخدام رأسمال مبدئي قدره 500$ التداول على ورقة مالية تصل قيمتها السوقية إلى 50 ضعف هذا المبلغ، أو 25,000$. بحسب القوانين المطبقة في الولايات المتحدة، والتي صدرت في 2010، فإن الحد الأقصى للرافعة المالية هو 10 أضعاف (1:10) على أزواج العملات محدودة التداول، مثل USD/MXN (الدولار الأمريكي مقابل البيزو المكسيكي) على سبيل المثال. يعرض الوسطاء خارج الولايات المتحدة رافعة مالية تصل إلى 1:400، 1:500 وأحياناً أكثر. الرافعة المالية 1:500، على سبيل المثال، تعني أنه يمكنك برأسمال مبدئي قدره 500$ فتح صفقات على العملات بقيمة تصل إلى 250,000$.

رأس المال المبدئي المذكور في هذا المثال، والبالغ 500$، هو ما يطلق عليه الهامش الأولي فيما يمثل المبلغ المتبقي، أي 24,500$، الأموال المقترضة عند رافعة مالية قدرها 50 ضعف. الهامش الأولي هو أحد أشكال الضمان التي يأخذها المقرض (شركة الوساطة) منك "كبادرة حسن نية". تستخدم بورصة شيكاغو التجارية لغة قديمة نوعاً ما في وصف الهامش الأولي حيث تطلق عليه "أداء السندات". هامش الصيانة هو الأموال الإضافية التي يتعين عليك توفيرها للإبقاء على النسبة الصحيحة بين أموالك الخاصة والأموال المقترضة. يتحدد هامش الصيانة وفق إجراء يبدأ بتحديد "القيمة السوقية لمركز التداول" أو ما يطلق عليها اختصاراً MTM.

القيمة السوقية هي قيمة مركز التداول في نهاية اليوم عند سعر الإغلاق (أو سعر التسوية في حالة العقود المستقبلية). دعنا نفترض أنك اشتريت عقد مصغر على زوج GBP/USD عند 1.6000 فيما أغلق الزوج الآن على انخفاض بـ 40 نقطة عند 1.5960. كل نقطة في هذا العقد تساوي 10$ وبالتالي أنت تكبدت خسارة قدرها 400$. في هذه الحالة سيتصل بك وسيطك ويخبرك أنه ما لم تودع أموال إضافية في حسابك للحفاظ على الحد الأدنى للهامش فإنه سوف يضطر إلى إغلاق صفقتك على خسارة قدرها 400$، والتي ستظل أيضاً مديناً بها.

من الواضح أنك فشلت في وضع أمر الوقف عند المستوى الصحيح لتجنب نداء الهامش. تشرح بورصة شيكاغو التجارية طريقة حساب الهامش الأولي وهامش الصيانة عبر موقعها الإلكتروني. يطلق على هذا الإجراء اسم SPAN، وهو اختصار لعبارة تحليل المخاطر للمحفظة القياسية ، والذي تم تطويره في عام 1988. باتت هذه المعادلات متاحة للجمهور منذ عام 1999 مقابل 10$ ولكن يجب أن تكون ماهراً في التعامل مع جداول البيانات إذا كنت ترغب في استخدامها بنفسك. يستند المبدأ الأساسي إلى ربط كل عملة بعامل للتذبذب لتحديد احتمالات وجود حاجة لضخ هامش إضافي.

في أسواق العقود الآجلة، تفرض البورصة هوامش متغيرة بقيم مختلفة بحسب تذبذب العملة. على العكس من ذلك، لا يفرق الوسطاء في سوق الفوركس الفورية بين العملات عند تحديد الهوامش الأولية، ولكنهم استعاروا ممارسات بورصة شيكاغو فيما يتعلق بمتطلبات هامش الصيانة. كيف يحسب وسطاء التجزئة في السوق الفورية الهامش الأولي وهامش الصيانة؟ تشترط شركة الوساطة إيداع حد أدنى للهامش بجانب "احتياطي" وهو ما يعزى إلى أن إدارة نداءات الهامش تتطلب تكاليف كبيرة بسبب ضرورة الاستعانة بعدد كبير من العاملين. على سبيل المثال، إذا كنت تتداول عقد قيمته 1,000$ فإن الهامش الأولي قد يصل إلى 2% باستخدام رافعة مالية 1:50 أي 20$، فيما يصل الاحتياطي الإضافي المطلوب إلى 20$ على العملات منخفضة التذبذب (الدولار الكندي)، أو 32$ للعملات متوسطة التذبذب (يورو) أو 38$ للعملات مرتفعة التذبذب (الجنيه الإسترليني). كما يوفر العديد من الوسطاء أيضاً أداة لتعقب الهامش عبر منصات التداول والتي تكمن وظيفتها في إصدار تنبيه عندما يتعرض المتداول لمخاطر نداء الهامش.

يجب أن يكون واضحاً أن استخدام الحد الأقصى للرافعة المالية هو أقصر طريق إلى الخراب حيث ستكون معرضاً لإغلاق صفقاتك سريعاً إذا تحرك السوق ضدك بنقاط قليلة. ولهذا السبب ينصح معظم الوسطاء بعدم استخدام الحد الأقصى للرافعة المالية – لأن أي حركة عشوائية في السعر قد تمحو رصيد حسابك برمته.

يمكن أن تُضخم الرافعة المالية من أرباحك وخسائرك على حد سواء. لهذا يجب أن تعي تماماً أنك قد تواجه خسائر كارثية في حالة عدم استخدامها بحكمة.

دعنا نفترض أنك بدأت التداول بمبلغ 10,000$ وخسرت 20% من رأسمالك الأولي، أي 2,000$، في صفقتك الأولى. أنت مطالب الآن بتحقيق ربح قدره 25% من رأس المال حتى تعود إلى نقطة البداية. ستلاحظ أن النسبة المئوية قد ارتفعت إلى 25% لأنك مطالب بتعويض هذه الخسارة باستخدام رأسمال أقل، أي 8,000$. بعبارة أخرى، أنت تستخدم الآن رافعة مالية قدرها 1:50 والتي تتيح لك فتح صفقات بقيمة 400,000$ مقارنة مع 500,000$ في بداية التداول وقبل تكبد الخسارة. دعنا نفترض أنك واجهت خسارة أخرى بنسبة 20%، أي 1,600$. سيتعين عليك الآن تحقيق ربح بنسبة 67% حتى تتمكن فقط من العودة إلى نقطة البداية. وإذا استطردنا في هذا المثال ستكتشف أنك قد تخسر رأسمالك بأكمله من أول 4-5 صفقات خاسرة. يوضح الرسم البياني التالي الربح المطلوب لاستعادة الخسائر.

تعويض الخسارة

الخسارة

الربح المطلوب لتعويض الخسارة

10%

11.1%

20%

25.0%

30%

42.9%

40%

66.7%

50%

100.0%

60%

150.0%

75%

300.0%

يمكنك استخدام حاسبة النسبة المئوية للربح/الخسارة المتاحة على موقعنا إذا كنت ترغب في حساب مبالغ التعويض بحسب بياناتك الخاصة.

ستحتاج إلى أن تسأل نفسك حول مدى واقعية أن تحقق ربح قدره 100% بعد أن تتكبد خسارة قدرها 50%. عليك أن تعترف أن احتمالية تحقيق أرباح بنسبة 100% في صفقة واحدة هو ضئيل للغاية، بل صفر في واقع الأمر.

هذا هو السبب الذي يجعل معظم المتداولين الجدد يخسرون أموالهم، وهي إحدى الحقائق المستقرة في السوق. يميل الوافدون الجدد إلى خسارة أموال في صفقاتهم الخاسرة بأكثر من الأموال التي يربحونها في الصفقات الناجحة وهو ما يجعلهم مطالبين في نهاية المطاف بتحقيق أرباح مرتفعة للغاية على أمل تعويض تلك الخسائر. الدرس المهم في هذا الصدد هو أن إتاحة استخدام الرافعة المالية بشكل مفرط في سوق الفوركس هو أمر بالغ الخطورة.

نصيحة: لست مضطراً تحت أي ظرف إلى استخدام الرافعة المالية المتاحة لك حتى حدها الأقصى.

اختبار:

1. الهامش الأولي هو أشبه بسداد دفعة مقدمة.

2. ما هو الحد الأقصى للرافعة المالية المسموح بها في الولايات المتحدة؟

3. ما هي نسبة الربح التي يتعين عليك تحقيقها لتعويض خسارة بنسبة 10%؟

4. يطلق على الأموال الإضافية التي يتعين عليك إيداعها لدى الوسيط إذا تحركت الصفقة في غير صالحك

فعله