تقدم الفصل:

لا تبدو المتوسطات المتحركة في ظاهرها أداة براقة، فحتى الاسم نفسه لا يثير الإعجاب أو يترك لك فرصة التباهي بامتلاك مؤشر ذو طبيعة خاصة. برغم ذلك، تعتبر المتوسطات المتحركة هي التقنية الأكثر فائدة من بين أدوات التحليل الفني فضلاً عن كونها الأساس الذي تبنى عليه العديد والعديد من المؤشرات الأخرى. تنجذب أعيننا دائماً إلى رؤية نوع من الاتساق في حركة الشموع على الرسم البياني وذلك من خلال طمس القمم والقيعان التي نعتبرها نوع من "الضوضاء العشوائية" بهدف تجاوزها والتركيز على المناطق الأساسية. تحقق المتوسطات المتحركة هذ الغرض من خلال تمهيد القمم والقيعان وبالتالي تسمح برؤية الأسعار الاتجاهية وهي تنتقل خطوة بعد أخرى. يظهر المتوسط المتحرك الاتجاه الحالي للأسعار ولكن بفارق زمني يجعله مصنفاً ضمن المؤشرات المتأخرة.

الحسابات

المتوسط المتحرك هو متوسط بسيط للأسعار، يستخدم عادةً سعر الإغلاق، مع إضافة بيانات الفترة الجديدة بالتوازي مع حذف بيانات الفترة الأولى بهدف تثبيت عدد الفترات المستخدمة في الحساب. إذا افترضنا أننا لدينا أسعار 10 فترات زمنية ونرغب في حساب متوسطها المتحرك. للقيام بذلك سيتم جمع هذه الأسعار ثم قسمتها على 10. ومع قدوم فترة جديدة سنقوم بإسقاط بيانات الفترة الأولى، على سبيل المثال عند إضافة بيانات اليوم، ثم إعادة جمع الأسعار وقسمتها على 10. ومع إضافة فترة وإسقاط أخرى، يستمر المتوسط "في التحرك".

المثال الذي ذكرناه يتطرق إلى المتوسط المتحرك البسيط والذي يعطي ثقل متساوي لكل نقطة من نقاط البيانات. يمكنك بدلاً من ذلك إعطاء وزن نسبي أكبر للبيانات الحديثة وبالتالي يتأثر المتوسط المتحرك بشكل أكبر بالأسعار الحالية باعتبارها أكثر تعبيراً عما يدور في السوق. هناك طريقتين للقيام بذلك – المتوسط المتحرك الآسي والمتوسط المتحرك المرجح. من الناحية الفنية، يتم ترجيح كلا النوعين من المتوسطات المتحركة ولكن مع اختلاف طريقة تحديد الأوزان النسبية. في النوع الأول، يتم ترجيح المتوسط الآسي من خلال إعطاء أوزان تصاعدية لكل نقطة من نقاط البيانات. توفر جميع منصات التداول هذه التنويعات المختلفة للمتوسط المتحرك، وبالتالي لست بحاجة إلى أن تشغل نفسك بكيفية حسابها يدوياً حتى برغم سهولة القيام بذلك باستخدام برنامج إكسيل أو أي برنامج مماثل.

المتوسط المتحرك المرجح

دعنا نفترض أننا لدينا 3 نقاط من البيانات. سنقوم بتعيين الوزن النسبي 3 لبيانات اليوم، و2 لبيانات الأمس، و1 لبيانات اليوم الأول. وبالتالي سيحصل سعر اليوم على وزن نسبي يساوي ثلاثة أضعاف سعر الصرف قبل ثلاثة أيام. في الجدول أدناه، تسجل قراءة المتوسط المتحرك المرجح لزوج USD/JPY 100.63 والتي تزيد بفارق طفيف عن قيمة المتوسط المتحرك البسيط إلا أنها تعكس بصورة أفضل تحركات السعر الكبيرة خلال الامس واليوم.

نصيحة: يجب ألا تنسى جمع العوامل المرجحة بشكل صحيح. من الوارد أن تنسى أنه عند ضرب السعر في واحد لا يحدث تغير في القيمة الأساسية ولكن عند إضافته إلى سلسلة سعرية فإنها ترتفع بنفس المقدار. قد يبدو هذا الأمر مفروغاً منه ولكن عند قسمة المجاميع المرجحة على 5 بدلاً من 6، ستكون قد وقعت في خطأ حسابي.

 

اليوم 3

اليوم 2

اليوم 1 (اليوم)

 

السعر

100.40

100.50

100.80

 

المعامل

1

2

3

6

الوزن النسبي

1 × 100.40

2 × 100.50

3 × 100.80

 

 

100.40 +

201.00 +

302.40 =

603.80 / 6 = 100.63

المتوسط المتحرك البسيط

 

 

 

100.57

المتوسط المتحرك الآسي

بدلاً من إعطاء وزن ثابت، يمكن حساب المتوسط المتحرك عن طريق تطبيق "ثابت التمهيد الآسي" والذي يعطي قيمة ثابتة لكل عدد محدد من الأيام الداخلة في حساب المتوسط المتحرك. تكون المعادلة على النحو التالي

حيث N – عدد الفترات الزمنية.

أمثلة:

  • EMA لفترة 10 أيام = 2 / (10+1) = 18.8%
  • EMA لفترة 20 يوم = 9.52%
  • EMA لفترة 50 يوم = 3.92%

يتم تطبيق هذه النسب المئوية على أخر نقطة بيانات مضافة إلى السلسلة، وبالتالي يتم ترجيح أخر نقطة بيانات في المتوسط المتحرك الآسي لفترة 50 يوم بإعطائها وزن نسبي 3.92%، فيما تعطى 18.8% في متوسط 10 أيام، وهو بالتأكيد رقم أعلى بكثير. يعطي المتوسط المتحرك الآسي وزن نسبي أكبر للبيانات الأخيرة ومن المعروف أنه يعتبر النسخة الأكثر استخداماً من المتوسط المتحرك في الرسوم البيانية للفوركس.

يظهر الشكل التوضيحي أدناه مقارنة بين الأنواع الثلاثة للمتوسط المتحرك. يمثل الخط الأحمر الظاهر في الأعلى المتوسط المتحرك البسيط فيما يمثل الخط الأزرق التالي المتوسط الآسي ويشير المتوسط الأخير باللون الأرجواني إلى المتوسط المرجح.

 أنواع المتوسطات المتحركة
ثلاثة أنواع من المتوسطات المتحركة:


 

المتوسط المتحرك البسيط

 
— المتوسط المتحرك الآسي    
 
— المتوسط المتحرك المرجح

الفترات الزمنية الأكثر استخداماً في حساب المتوسط المتحرك هي 10 و20 و50 و100. يستخدم المتداولون عادةً متوسط 200 يوم باعتباره الرقم "السحري" على مخططات المدى الطويل وهو يمثل عادةً نقطة هامة عند اقتراب السعر منه. يستخدم بعض المحللين متوسطات 100 و200 على جميع الرسوم البيانية، بما في ذلك إطار الساعة، حتى برغم عدم وجود دليل على تحقق أي فائدة من هذه الممارسة. على سبيل المثال، يستخدم فريق التحليل الفني في سيتي جروب، وهو أحد الأسماء البارزة في الأسواق المالية، في كثير من الأحيان المتوسط المتحرك 200 على إطار الأربع ساعات. وكما هو الحال مع معظم المفاهيم المتداولة في التحليل الفني، يكتسب المؤشر أهميته ويصبح أداة مؤثرة في السوق إذا كان هناك عدد كبير من المتداولين يستخدمونه.

إشارات التقاطع

يعتبر استخدام تقاطع السعر مع المتوسط المتحرك احدى الطرق الشائعة في توليد إشارات التداول. على سبيل المثال، يمكنك وضع المتوسط المتحرك لفترة 10 أيام على الرسم البياني واتخاذ قرار بالشراء عندما يقطع السعر أعلى هذا المتوسط أو البيع عندما يقطعه من أسفل. تعتبر هذه الطريقة واحدة من قواعد التداول الأساسية التي أثبتت جدواها لفترات طويلة. انظر إلى المثال على الرسم البياني أدناه والذي يظهر قطع السعر أعلى المتوسط المتحرك فيما يشير السهم المصاحب إلى إشارة شرائية. في الجانب الأيمن من الرسم البياني، يمكنك رؤية تقاطع سلبي حيث يشير السهم إلى حركة هبوطية وبالتالي يمكن اعتباره إشارة بيع. إذا كنت قد نفذت هذه الصفقات، أي الشراء عند افتتاح اليوم بعد التقاطع والبيع مع إغلاق اليوم بعد التقاطع الهبوطي، عندها كنت ستربح 147 نقطة:

 استراتيجية التقاطع الأساسية
تداول تقاطع السعر والمتوسط المتحرك

الشراء عند الافتتاح 09/10/14  — 1.3627. البيع عند إغلاق 03/20/14  — 1.3774. الفرق: 147 نقطة.

ستلاحظ بسهولة أن المشكلة أو العيب الرئيسي في هذه القاعدة تتمثل في أن السعر قد يقطع المتوسط المتحرك لفترة مؤقتة لا تستمر أكثر من يوم أو يومين، كما توضحه الدوائر على الرسم البياني. في هذه الحالة تجاهلنا التقاطع لمدة يوم واحد إلا أن تطبيق هذه القاعدة بشكل حرفي كان سيؤدي إلى الوقوع في فخ التحركات المؤقتة - وبالتالي قد نضطر للخروج من الصفقة بعد يوم أو يومين. تعتبر التحركات المؤقتة سمة شائعة في قواعد التداول المستندة إلى تقاطع السعر مع المتوسطات المتحركة. أحد الأمثلة المقترحة للتغلب على هذا العيب هو أن يستمر انعكاس السعر لأكثر من يوم واحد، أو ربما يومين أو ثلاثة قبل التفكير في التداول. يمكنك أيضاً إضافة معامل أمان للمتوسط المتحرك والذي سيعتمد بطبيعة الحال على البيانات التاريخية في تحديد العدد المثالي من النقاط التي يجب إضافتها أو طرحها لتجنب الانحرافات السعرية المؤقتة. لاحظ أن العدد الأمثل من النقاط لتجنب الكسر الهبوطي الكاذب ربما يختلف عن عدد النقاط اللازمة لتجنب الكسر الصعودي الكاذب وهو ما يعزى إلى اختلاف طبيعة الاتجاه. كما أن هذا العدد من النقاط سيتغير بمرور الوقت بالتوازي مع تزايد أو تناقص تذبذبات العملة.

نصيحة المحترفين:إذا كنت بصدد وضع متوسطات متحركة على الرسم البياني، فاحرص على استخدام نفس اللون للمتوسطات 10 و20. بمرور الوقت ستكون قادراً على ملاحظة موقع السعر بالنسبة إلى هذه المتوسطات الهامة بشكل بديهي ودون بذل أي مجهود.

اختبار:

1. المتوسطات المتحركة هي

2. المتوسط المتحرك الأكثر استخداماً في الفوركس هو

3. يفضل متداولي الفوركس

4. لا يمكن استخدام المتوسطات المتحركة في توليد إشارات البيع/الشراء.

فعله