تقدم الفصل:

يقتصر استخدام بعض المحللين على جداول الأرقام التي يطبقون معادلاتهم عليها – بما في ذلك مستخدمي استراتيجيات التداول الآلية – إلا أن الغالبية العظمي من المحللين الفنيين تستخدم الرسوم البيانية كمساحة للعمل. تستخدم أبسط أنواع الرسوم البيانية خط للربط بين الأسعار التي تم جمعها على نفس الفاصل الزمني، سواء كان الساعة أو اليوم أو أي أطر زمنية أخرى. وكقاعدة عامة، تستخدم الرسوم البيانية الخطية سعر إغلاق الفاصل الزمني باعتباره الأكثر تعبيراً عن الاتجاه العام للمتداولين خلال الفترة السابقة.

يبدو هذا النهج أكثر فائدة عندما يتزامن سعر الإغلاق على الرسم البياني مع نقطة زمنية هامة، مثل الإغلاق الفعلي للتداول في سوق معينة. على سبيل المثال، في أسواق الفوركس الآجلة تستخدم بورصة شيكاغو التجارية سعر إغلاق محدد لتسوية الصفقات المنفذة عند سعر الإغلاق وكذلك عند استخدام سعر السوق لتقييم الصفقات المفتوحة التي سيتم ترحيلها لليوم التالي. هذه الحقيقة يعرفها جميع المتداولين ولهذا قد يلجأون إلى تصميم سعر محدد عند التسوية بحيث يصب في صالح صفقاتهم الحالية. على العكس من ذلك، لا يهتم المتداولون بما إذا كان سعر الإغلاق عند الساعة 10:00 مختلف عن سعر الإغلاق في الساعة 10:05 (إطار الـ 5 دقائق) أو بين الساعة 10 و11 (إطار الساعة). بعبارة أخرى، يعتبر سعر الإغلاق اليومي هو الأكثر أهمية باعتباره الأكثر تعبيراً عن معنويات السوق مقارنة مع أسعار الإغلاق على الأطر الزمنية الأخرى مثل الساعة.

تجري صفقات الفوركس في السوق الفورية على مدار الساعة ودون توقف وبالتالي يخضع تحديد أسعار الافتتاح/القمة/القاع/الإغلاق للتقدير الشخصي. وكقاعدة عامة، يفترض بائعي البيانات المالية مثل eSignal، بلومبرج ورويترز أن سوق الفوركس يفتتح تعاملاته في نيوزيلندا عند الساعة 18:00 بتوقيت شرق الولايات المتحدة ويغلق في نيويورك عند الساعة 17:59 بالتوقيت الشرقي. ولهذا فإن سعر الإغلاق المستخدم في الرسم البياني الخطي هو في واقع الأمر سعر إغلاق جلسة نيويورك.

استعرضنا في درس جلسات التداول أوقات افتتاح وإغلاق السوق بشكل أكثر تفصيلاً.

سمات الرسم البياني الخطي

يتطابق الرسم البياني الخطي في الفوركس مع الرسم البياني الخطي الذي تعلمته في فصل العلوم في الصف الدراسي. يتكون هذا المخطط من محورين متعامدين مع بعضهما البعض. يشير المحور الأفقي أو المحور X إلى الوقت فيما يشير المحور الرأسي أو المحور Y إلى السعر. يتم وضع الأسعار المجمعة من فترات محددة على المحور العمودي على نفس الفاصل الزمني بين أي سعرين ويتم توصيلهما باستخدام خط بياني.

يطلق على الأسعار التي توضع على الرسم البياني ticks أو المزايدات السعرية. يشير اللفظ tick إلى عدة أشياء مختلفة مرتبطة بالتداول ولهذا من الحكمة استخدام الكلمة بأقل قدر ممكن أو حتى عدم استخدامها ما لم تكن متأكداً بنسبة 100% من أنك تستخدمها بشكل صحيح. على سبيل المثال، يشير مصطلح tick في معناه الأوسع إلى أقل تغير سعري تتحرك به الورقة المالية. تساوي هذه القيمة في كلاً من أسواق الفوركس الفورية والآجلة عادةً 0.0001 أو 0.00001 لعروض الأسعار الكسرية، مع العلم أن القيمة النقدية لكل مزايدة سعرية تختلف في كلا السوقين.

لتجنب هذا الارتباك يستخدم معظم المحللين مصطلح نقاط السعر أو نقاط البيانات بدلاً من المزايدات السعرية عند الإشارة إلى ticks على الرسم البياني الخطي.

مزايا وعيوب الرسم البياني الخطي

الميزة الرئيسية للرسم البياني الخطي تكمن في بساطته المتناهية. يوفر الرسم البياني الخطي أداة بصرية سهلة لفهم التغيرات في القيمة العددية للسعر بمرور الوقت. فيما يلي أدناه رسم بياني خطي لزوج EUR/USDباستخدام مستويات الإغلاق اليومية لكل نقطة بيانات. ستلحظ عيناك على الفور وجود اتجاه صاعد دون الحاجة لإضافة أي مؤشرات على الرسم البياني.

 الرسم البياني الخطي
مثال على الرسم البياني الخطي لأسعار صرف EUR/USD اليومية في مايو 2014.

ولكن دعنا لا ننسى أن الميزة الرئيسية التي تحدثنا عنها هي أيضاً العيب الرئيسي في الرسم البياني الخطي لأنها ببساطة تعني أن المخططات من هذه النوعية تفتقر إلى التفاصيل والدقة. ستحصل على انطباع بشأن الاتجاه من الوهلة الأولى إلا أنك لن "تفهم" الطريقة التي تكون بها الترند الحالي. الرسم البياني الخطي الموضح هنا يمكن أن يمثل تجميع لسلسة من الأيام التي كان فيها النطاق السعري المحصور بين القمة والقاع متطابقاً أو متقارباً، كما يمكن أن يمثل أيضاً سلسلة من الأيام التي كان فيها هذا النطاق السعري متسع للغاية أو محدود للغاية خلال معظم أوقات هذه الفترة.

إذاً نحن نفسر اتجاهات المتداولين استناداً إلى النطاق السعري المحصور بين القمة والقاع. ولهذا يعتبر غياب هذه البيانات عن الرسم البياني الخطي أحد عيوبه الرئيسية. أيضاً سيتعين عليك التوقف لبعض الوقت والنظر إلى الرسم البياني مرة أخرى حتى تتمكن من رصد الارتدادات السعرية – والتي حدثت في هذا المثال أربعة مرات. تعتبر هذه الارتدادات بالغة الأهمية بالنسبة لك كمتداول عند اختيار الصفقات الناجحة.

كما يشتكي البعض أيضاً من تباعد نقاط البيانات على الرسم البياني الخطي التقليدي. على سبيل المثال، في مخطط النقطة والرقم لا يتم وضع نقطة البيانات على الرسم البياني سوى في الحالات التي يتغير فيها السعر بشكل كبير مقارنة بالسعر السابق من زاوية المحور X (الوقت). يظهر الرسم البياني بالنقطة والرقم أدناه نفس البيانات الظاهرة على الرسم البياني الخطي إلا أن النوع الأول يركز على أن كل عمود للقمم المتصاعدة (X’s) يصاحبه قيعان متصاعدة، وأن كل ارتداد (O’s)، مع استثناء وحيد، لا يتجاوز أدنى قاع في عمود X.

 الرسم البياني بالنقطة والرقم
مخطط النقطة والرقم لنفس إطار EUR/USD اليومي

إحدى الافتراضات الأساسية في الرسم البياني بالنقطة والرقم هو أننا لا نتوقع أن يتجاوز الارتداد السعري أخر أدنى قاع في عمود X الصاعد. قد يكون هذا الافتراض مفيداً عند إعداد نقاط الوقف. لم تعد مخططات النقطة والرقم تحظى بشعبية كبيرة بين المتداولين اليوم حيث يقتصر استخدامها على عدد محدود حتى برغم أنها، وعلى النقيض من الرسم البياني الخطي، تظهر معلومات أكثر تفصيلاً.

اختبار:

1. ما هي المكونات الأكثر استخداماً من بيانات الافتتاح/القمة/القاع/الإغلاق لكل فترة زمنية على الرسم البياني الخطي؟

2. ما هي الفترة الزمنية الأكثر استخداماً على الرسم البياني الخطي؟

3. tick أو المزايدة السعرية هي

4. ما هو العيب الرئيسي في الرسم البياني الخطي؟

فعله