التحليل على عدة أطر زمنية (MTF)

تقدم الفصل:

يرى بعض المتداولين أن بالإمكان تقليل عدد الصفقات الخاسرة عن طريق مراقبة حركة السعر على ثلاثة أطر زمنية مختلفة وعدم التداول سوى في الحالات التي تعطي فيها جميع الأطر إشارات متطابقة. تؤدي هذه الطريقة أيضاً إلى تقليل العدد الإجمالي للصفقات التي يقوم بها المتداول وربما هذا هو السبب في عدم المداومة على استخدام التحليل على عدة أطر زمنية بشكل واسع كما ينبغي أن تكون.

لا يهم كثيراً نوع الأطر الزمنية المستخدمة وفق هذه المنهجية – حيث يمكنك المزج بين إطار الساعة (H1) و6 ساعات (H6) أو إطار الساعتين (H2) وإطار اليوم الواحد (D1)، أو اليوم الواحد (D1) مع الأسبوعي (W1) + الشهري (MN)، أو أي مجموعة أخرى تروق لك. النقطة الأساسية هي التأكيد. تُحسن مراقبة عدة أطر زمنية من فرص تحديد الاتجاهات بشكل صحيح خصوصاً في ظل حدوث الارتدادات والاختراقات الكاذبة في سوق الفوركس.

يُصنف معظم المتداولين في سوق الفوركس باعتبارهم متداولين يوميين (أي تقل فترة الاحتفاظ بالصفقة عن يوم واحد)، ولهذا تعتبر التراكيب التالية من الأطر الزمنية هي الأكثر استخداماً:

  • 5 دقيقة (M5) أو 15 دقيقة (M15)
  • 1 ساعة (H1)
  • 4 ساعات (H4)

أيضاً من بين المجموعات الشائعة:

  • 5 دقائق (M5)
  • 15 دقيقة (M15)
  • ساعة واحدة (H1)

دراسة حالة

يظهر الرسم البياني التالي زوج GBP/USD على إطار الـ 15 دقيقة. يصعد الباوند البريطاني بقوة وبالتالي قد تتساءل هل ينبغي الشراء في هذه الحالة؟ يشير متذبذب الاستوكاستيك في النافذة الوسطى إلى وجود الباوند في منطقة ذروة الشراء على هذا الإطار الزمني، فيما يعطي مؤشر الماكد انطباع بوجود مساحة إضافية لمزيد من التحركات الصاعدة. ما يخبرنا به الرسم البياني هو أن الوقت قد أصبح متأخراً للحاق بهذه الحركة.

 إطار 15 دقيقة
GBP/USD في منطقة ذروة الشراء وفقاً للاستوكاستيك على إطار 15 دقيقة.

انظر الآن إلى نفس المعلومات على إطار الساعة. يظهر مؤشر الاستوكاستيك أن الباوند في مرحلة ذروة الشراء فيما يعطي الماكد إشارة على مزيد من التحركات الصعودية.

 إطار الساعة الواحدة
GBP/USD أيضاً في منطقة ذروة الشراء وفقاً لمؤشر الاستوكاستيك على إطار الساعة الواحدة.

وأخيراً، تابع المؤشرات على إطار الـ 240 دقيقة (H4). قمنا هنا بوضع متوالية فيبوناتشي والتي تظهر انتهاء الارتداد على حدود مستوى 62%، وهو ما يشير إلى قوة الحركة الصعودية المحتملة. ولكن إلى أين ستصل؟ على الأقل إلى حدود خط المقاومة المرسوم يدوياً باللون الأحمر. لاحظ أنك لست بحاجة للإيمان بالنظريات التي تقف خلف متوالية فيبوناتشي لاستخدامها في قياس قوة الارتدادات السعرية.

 إطار الأربع ساعات
يظهر إطار الأربع ساعات أن هناك مساحة لمزيد من التحركات الصعودية للباوند دولار.

هل يجب أن تشتري الباوند؟

15 دقيقة 60 دقيقة 240 دقيقة
الاستوكاستيك كلا، ذروة شراء كلا، ذروة شراء كلا، ذروة شراء
الماكد نعم نعم نعم

حصلنا في هذا المثال على موافقة من مؤشر الماكد عبر جميع الأطر الزمنية على شراء الباوند من هذه النقطة. بطبيعة الحال ستحتاج إلى تأكيد لإشارة الماكد من مؤشر آخر ولكن لم يحدث ذلك. إذا كنت تعتقد أن الاستوكاستيك يعطي إشارة صحيحة بوجود السعر في منطقة ذروة الشراء وبالتالي إمكانية إنهاء الحركة الحالية في أي وقت، وقررت برغم ذلك شراء الباوند، عندها ستحتاج إلى الخروج من الصفقة في أسرع وقت ممكن. ولكن لاحظ أيضاً أن خط المقاومة المرسوم يدوياً يعطي هدف جيد لجني الربح.

يعتبر استخدام عدة أطر زمنية إحدى الطرق المجربة والفعالة في سوق الفوركس والتي تساعد على تقليل الأخطاء حتى وإن كانت تستهلك بعض الوقت الإضافي. وحتى هذا العيب ليس شائعاً بالضرورة حيث يمكنك بمرور الوقت إتقان كيفية الانتقال بين أطر زمنية مختلفة بسرعة. إذا كنت تستخدم المؤشرات المتتبعة للاتجاه فسوف يساعدك التحليل على عدة أطر زمنية بشكل أفضل في الأوقات التي تتحرك فيها الأسعار ضمن اتجاهات واضحة فيما ستقل أهميته كثيراً أو ربما يعطيك إشارات خاطئة عندما تتحرك الأسعار في نطاقات عرضية.

اختبار:

1. يحقق التحليل على عدة أطر زمنية نتائج جيدة بسبب

2. يستهلك التحليل على عدة أطر زمنية الكثير من الوقت.

3. يحقق التحليل على عدة أطر زمنية أقصى فائدة ممكنة في

فعله