مزايا التداول الآلي للفوركس

ينظر كثير من المتداولين (خاصة المبتدئين) إلى المستشارين الخبراء على أنها "المصباح السحري" للنجاح في سوق الفوركس. يتوقع هؤلاء من كل مستشار خبير يشترونه أو يقع في طريقهم أن يحقق لهم أرباح سريعة وبدون أي مخاطرة. المستشارون الخبراء، بكل تأكيد، ليست هي "المصباح السحري" في مجال تداول الفوركس. فالتداول الآلي ليس سوى أداة أخرى لتسهيل حياة المتداول، وأحياناً تحسين ربحيته. فيما يلي قائمة بالمزايا الواقعية التي تجنيها عند تداول الفوركس باستخدام المستشارون الخبراء:

  • يوفر المستشارون الخبراء القدرة على التداول في الأوقات التي لا يمكنك فيها التداول يدوياً. يمكنك إنشاء مستشار خبير للتداول نيابةً عنك عندما تكون نائماً، أو بعيداً عن منصة التداول، أو حتى عندما تكون مشغولاً للغاية ولا تجد الوقت الكافي للجلوس أمام منصة التداول. بالطبع يمكنك استئجار شخص آخر للتداول نيابة عنك حين تكون منشغلاً بأمور أخرى، ولكن هذا الحل لن يكون فعالاً في كثير من الأحوال.
  • اتباع نظام التداول بشكل صارم هو إحدى المزايا الأخرى للتداول الآلي للفوركس. إذا زودت المستشار الخبير باستراتيجية محددة، فإنه سيتداول ضمن المعلمات المحددة لهذه الاستراتيجية دون أن يحيد عنها بأي شكل من الأشكال. ولهذا سينصحك البعض بالاستعانة بمستشار خبير في تنفيذ استراتيجية التداول إذا وجدت صعوبة في إتباع الإشارات الصادرة عن نظامك وكانت تحدوك الرغبة دائماً في تعديلها.
  • يستبعد التداول الآلي أي عواطف إنسانية من سلوك السوق. لا تتأثر الحاسبات والبرامج بالعواطف البشرية، وبالتالي لن تتداول بشكل مفرط عندما تتعرض للخسارة. إذا لم تكن لديك القدرة الكافية على التحكم في مشاعرك، عندها ستجد فائدة كبيرة في استخدام التداول الآلي.
  • يتعامل المستشارون الخبراء مع الاستراتيجيات المركبة دون أي مشاكل. تعتبر متابعة عدد كبير من المؤشرات، والمقارنة بينها من حيث أفضلية نقاط الدخول، مهمة ليست بالسهلة على المتداول، وهنا يأتي دور المستشار الخبير والذي يمكنه القيام بهذا العمل بسهولة وفي لحظات معدودة.
  • الخطأ هو الإنسان كما يقول المثل الروماني القديم. المغزى من هذه المقولة هو أنه مهما كانت خبرتك في تداول الفوركس فسوف ترتكب حتماً الكثير من الأخطاء الغبية طوال رحلتك المهنية. تختلف أجهزة الكمبيوتر عن البشر في هذا الشأن، فطالما تمت برمجته دون أخطاء، لن يرتكب المستشار الخبير أي أخطاء أثناء التداول.
  • هناك العديد من الأمور التي لا يستطيع المتداول القيام بها بمفرده — التداول على استراتيجيات أو أطر زمنية أو أزواج عملات متعددة في وقت واحد هي إحداها. إذا كنت ترغب في تطبيق نظام التداول على عدة أطر زمنية أو أزواج عملات — عندها سيكون الخيار الأفضل هو الاستعانة بمستشار خبير. وأيضاً إذا كنت ترغب في اختبار عدة أنظمة في وقت واحد — لن تجد مفراً من استخدام المستشارون الخبراء.
  • الوقت المستغرق في التفاعل مع الأحداث وتحليلها ثم اتخاذ القرار قد يكون حاسماً بالنسبة للعديد من أنظمة تداول الفوركس. ولهذا السبب قد لا توفر طرق التداول اليدوية للمتداول فرصة التفاعل مع الأحداث الجارية بالسرعة الكافية، وهي المهمة التي تتفوق فيها أنظمة التداول الآلية.

ربما فاتني ذكر بعض المزايا الأخرى للتداول الآلي، ولكن من وجهة نظري الشخصية فإن القائمة المشار إليها أعلاه تبدو كافية. وبكل تأكيد هناك أيضاً بعض العيوب المصاحبة للتداول الآلي للفوركس، إلا أننا سنتحدث عنها في مقالة منفصلة.