ما هي السمات الشخصية التي تميزك كمتداول للفوركس؟

تحديد طبيعة شخصيتك كمتداول هي واحدة من الأمور بالغة الأهمية إذا كنت ترغب في تكوين أسلوب حياة صحي وسعيد، والأكثر أهمية مربح، أثناء العمل في سوق الفوركس. تختلف السمات الشخصية من شخص لآخر وبالتالي ما قد يكون مناسباً للبعض قد لا يتلائم مع البعض الآخر. هناك أيضاً بعض طرق واستراتيجيات التداول التي تحقق نتائج جيدة مع نوعية معينة من المتداولين، ولكنها تفشل حين يستخدمها متداولين آخرين.

الفارق الرئيسي والأكثر وضوحاً بين أنماط التداول المختلفة يرتبط أساساً بوتيرة التداول. هناك متداولين تستهويهم الحركة المستمرة ويبحثون دائماً عن "فعل شيء ما" ولهذا يحقق هؤلاء نجاحاً عند استخدام أنظمة تداول تستند إلى فتح عدة صفقات خلال اليوم. هناك نوعية أخرى لا تحبذ الانشغال بضوضاء السوق اليومية كما يقضون فترة طويلة قبل اتخاذ أي خطوة، ولهذا يجد هؤلاء متعة أكثر في التداول باستراتيجيات هادئة تقتصر على فتح عدد محدود من الصفقات. هناك أربعة أنواع رئيسية لشخصيات المتداولين والتي تعتمد التفرقة بينها كما ذكرنا على وتيرة أو درجة تواتر التداول.

  1. متداول المركز — تستخدم هذه النوعية من المتداولين غالباً التحليل الأساسي لفتح عدد محدود من الصفقات – ربما بضعة صفقات قليلة خلال الشهر، وقد لا تتجاوز 10 إلى 20 صفقة سنوياً. لا يتطلب هذا الأسلوب مراقبة مستمرة لأوضاع السوق وبالتالي يعد أكثر ملائمة للأشخاص المشغولين بأمور أخرى.
  2. متداول السوينغ — يتداول عادةً أكثر من متداول المركز حيث يحتفظ بصفقاته مفتوحة لعدة أيام أو أسابيع. كما يقتضي هذا الأسلوب وضع أهداف الربح والوقف عند مستويات أكثر قرباً مقارنة بالأسلوب السابق، فضلاً عن فتح عدد أكبر من الصفقات خلال اليوم. لا يندرج متداول السوينغ ضمن أنماط التداول اليومي إلا أنه أيضاً لا يصنف ضمن المتداولين على المدى الطويل.
  3. المتداول اليومي — هو واحد من أشهر أنواع المتداولين وأكثرهم انتشاراً. يتداول هؤلاء عادةً كل يوم مع فتح عدد كبير من الصفقات والاحتفاظ بها لعدة ساعات، وقد تصل إلى يوم كامل. يتطلب هذا الأسلوب مراقبة مستمرة للسوق طوال اليوم ولهذا لن يتناسب سوى مع متداولي الفوركس بدوام كامل.
  4. متداولي الاسكالبينج —يعتبر هذا النوع من أساليب التداول هو الأكثر خطورة ومخاطرة. ينطوي التداول الخاطف أو الاسكالبينج على الاحتفاظ بمركز التداول مفتوحاً لبضعة ثواني أو دقائق بهدف تحقيق أرباح صغيرة من كل صفقة. يقوم متداول الاسكالبينج بفتح عدد كبير من الصفقات كل يوم. يجب ملاحظة أن معظم وسطاء الفوركس يحظرون على عملائهم استخدام استراتيجيات الاسكالبينج. كما يواجه هؤلاء مشكلة أكبر تتمثل في أن السبريد الذي تتقاضاه شركة الوساطة يستقطع جزء كبير من أرباحهم.

هناك بعض المحددات التي يمكن الاستعانة بها في التفرقة بين الأنواع المختلفة من المتداولين، إلا أن أسلوب التداول يظل هو الاختلاف الرئيسي بين كل منها. وبشكل عام، ينصح الخبراء بالمواظبة على إتباع نظام التداول طالما كان يحقق أرباح مستمرة. على سبيل المثال، فإن متداول المركز الناجح ليس بحاجة للمغامرة بالانتقال إلى التداول اليومي. حاول إيجاد أسلوب التداول الذي يتناسب مع شخصيتك في أقرب وقت ممكن واحرص على الالتزام به طوال الطريق.