المحددات الفنية لسوق الفوركس

لا تأخذ المؤشرات الفنية لسوق الفوركس المعلومات التي تستند إليها من الهواء؛ حيث تعتمد جميعاً على بعض العناصر المرتبطة بالسوق فضلاً عن طرق الحساب ذات الصلة. يتم حساب كل مؤشر وفقاً لقواعده الخاصة وبالتالي يصعب حصرها جميعاً في إطار واحد. برغم ذلك، سنتعرض في هذه المقالة لشرح بعض المحددات والبارامترات الخاصة بسوق الفوركس والتي تصف بشكل كامل الجانب الفني لعملية التداول.

  1. الترند — هو اتجاه حركة السعر. يتحرك سوق الفوركس إما في شكل اتجاه محدد أو ضمن نطاق عرضي. يتم قياس الترند ذاته بحسب نوع الاتجاه ونقطة البدء/الانتهاء، ونطاقات الحركة والتقلب الضمني.
  2. التقلب — هو مؤشر إحصائي لعدد مرات التغير في السعر خلال فترة زمنية معينة.
  3. الزخم — هو مقياس لقوة حركة السعر على أساس عدد النقاط في كل مزايدة سعرية.
  4. الدورية — برغم صعوبة قياس هذا العامل إلا أن أثره يظل قائماً في الأسواق المالية (وفي الفوركس أيضاً). يقيس هذا المؤشر الطبيعة الدورية لحركة الأسعار.
  5. حجم التداول — هو عدد وحجم الصفقات خلال فترة زمنية معينة. لا تتوفر معلومات موثوقة حول حجم التداول الحقيقي في سوق الفوركس وهو ما يدفع البعض للاستعاضة عنها بما يطلق عليه حجم المزايدة السعرية - والذي يشير إلى عدد المزايدات السعرية خلال فترة زمنية معينة.
  6. مستويات الدعم والمقاومة — قد يواجه المتداول صعوبة في تحديد أماكن هذه المستويات الهامة إلا أنها تشير بصفة عامة إلى النقاط التي يرتد منها السعر أو يقوم بكسرها ضمن حركة اتجاهية قوية.
  7. توقعات المتداولين — من النادر عرض هذه النوعية من المؤشرات على الرسم البياني مباشرة إلا أنها تشكل جزء من الصورة الفنية لحركة السوق بشكل عام. تعتبر أوامر الحد والإيقاف أحد المحددات الهامة في هذا الصدد ولهذا يجب التعامل معها بجدية حيث تشكل جزء من تحليل معنويات السوق.

تستخدم المؤشرات الفنية واحد أو أكثر من هذه المحددات؛ بالإضافة إلى عدد قليل من مؤشرات الميتاتريدر4 القياسية التي تستخدم أكثر من اثنين من المعاملات الفنية. ولكن لا تسعفني الذاكرة هنا لسرد أي مؤشرات تستند إلى دورية السوق أو توقعات المتداولين.