التعافي من الخسائر في الفوركس

واحد من الأمور الأكثر صعوبة في مجال تداول الفوركس هو كيفية التعامل مع الصفقات الخاسرة، والتي ستتعرض لها في جميع الأحوال حتى إذا كنت تتبع استراتيجية جيدة ثبت نجاحها لفترة طويلة، سواء في الاستخدام التجريبي أو الحقيقي. لا توجد طريقة تضمن النجاح بنسبة 100% في جميع الأوقات. وبرغم انه سيتعين عليك دائما بذل اقصى ما تستطيع لتجنب الخسارة، إلا أنك ستحتاج أيضاً إلى خطة لكيفية التعامل مع الصفقات الخاسرة حين يحين موعدها. في كثير من الأحيان كان السبب الرئيسي لإنهاء الحياة المهنية لبعض المتداولين هو عدم معرفتهم بكيفية التعامل مع الفشل ذاته.

عندما تتعرض لصفقة خاسرة سيراودك مزيج من المشاعر السلبية تشمل الغضب والخوف والارتباك. قد تلح على ذهنك فكرة أنك ترتكب خطأ ما — وهو افتراض قد لا يكون صحيحاً على الإطلاق. وقد تجد نفسك منجذبا لإلقاء اللوم على طريقة التداول أو نفسك أو حتى وسيطك . أفضل طريقة للتعامل مع هذا الموقف هو التوقف عن إلقاء اللائمة لبعض الوقت وإلقاء نظرة فاحصة عما جرى بشكل موضوعي.

انظر إلى صفقتك الخاسرة وتأمل في فرصة التداول السانحة، وسياق الدخول إلى الصفقة، والظروف التي حدثت فيها الخسارة. هل كانت الصفقة خاسرة لأنك أسأت اختيار لحظة الدخول؟ أو ربما لأنك خرجت في الوقت الخاطئ؟ إذا كنت أغلقت الصفقة مبكرا أو متأخرا، فما السبب الذي دفعك لاتخاذ هذا القرار، وما هو القرار الصحيح المفترض في هذا الوقت؟ في معظم الحالات ستكتشف أن السبب في الخسارة هو أنت، أو أن الطريقة التي تتداول بها تحتاج إلى بعض التعديلات. ولكن من الضروري ملاحظة أن أي تنقيحات تريد إدخالها على استراتيجية التداول يجب أن تختبرها لبعض الوقت قبل تطبيقها بشكل فعلي.

أيضاً في أحيان أخرى، قد لا تتمكن فعليا من تحديد سبب الخسارة. في بعض الأوقات قد تقوم بكل الخطوات بطريقة صحيحة ولكن دون جدوى. مرة أخرى، قد تحدث الخسارة بسبب ضوضاء السوق، أو بعبارة أخرى التحركات العشوائية التي من المستحيل أن تتعامل معها كافة استراتيجيات التداول. الخطأ الأخر الذي يجب تجنبه هو عدم الوقوع في فخ الاعتقاد بضرورة إجراء عدد كبير من التغييرات في طريقة التداول بعد فترة طويلة من تحقيقها لنتائج جيدة. لن تحصل على نتيجة من هذه التعديلات التي لا لزوم لها سوى التخلي عن استراتيجية ناجحة والتحول إلى أسلوب أخر يحتوي على قدر أكبر من العشوائية.

في نهاية المطاف أنت بشر، وأسلوب التداول هو من صنع يديك، وبالتالي لا يمكن أن يرتقي أبدا إلى درجة الكمال. برغم ذلك، من الضروري عدم التخلي عن أفكار التداول الجيدة متى حصلنا عليها، فضلا عن التحلي بمهارة تحديد الوقت المناسب لتنقيحها. إذا لم تتمكن من تحديد أسباب الخسارة، خذ قسط من الراحة وتوقف عن التداول تماما لبضعة أيام أو أسابيع، وعند عودتك ابدأ في إجراء بعض الصفقات التجريبية لتعرف ما إذا كانت المشكلة اختفت أم لا تزال باقية. الحصول على بعض الراحة وتهدئة انفعالاتك الوقتية سوف يساعد كثيرا على تنقية ذهنك والبدء في التداول بدرجة أكبر من الثقة. قد تجد نفسك أيضاً تحت وقع ضغوط قوية لفتح عدد معين الصفقات كل يوم، وهي عادة سيئة للغاية ولا تساعد أبدا على تحقيق النجاح في الفوركس. الخيار الأفضل دائما هو اتباع نهج أكثر هدوءاً وصلابة حتى تصل في نهاية المطاف إلى مبتغاك في تحقيق نتائج جيدة.