تداول الفوركس عبر الخيارات الثنائية

تقدم الفصل:

على عكس ما يعتقد البعض، لم يخرج مفهوم الخيارات ‏الثنائية من عالم التداول المالي، بل من أسواق المراهنات ‏والقمار. الخيار الثنائي هو رهان على كل شيء أو لا شيء، ‏والذي ينتهي إما بمكاسب كبيرة أو بدون مكسب على ‏الإطلاق ‏—‏ أي في كل الأحوال لا توجد سوى نتيجتين ‏محتملتين لا ثالث لهما. يتم تداول الخيارات الثنائية على ‏العملات في سوق خارج المقصورة وليس داخل البورصات ‏الرسمية. وبالمقارنة مع الخيارات التقليدية مثل "الفانيلا"، ‏تندرج الخيارات الثنائية ضمن أنواع الخيارات ‏‏"الشاذة".‏

تتبع الخيارات الثنائية عادةً الأسلوب الأوروبي، بمعنى ‏عدم ممارسة الخيار (أو بالأحرى ممارسته نيابة عنك) ‏سوى في تاريخ الانتهاء، حتى برغم أن بعض الوسطاء ‏يسمح بإغلاق الصفقة مبكراً. أحد أنواع الخيارات الثنائية ‏الذي يعمل وفق الأسلوب الأمريكي هو ما يطلق عليه خيار ‏‏"اللمسة الواحدة". كما يسمح بعض الوسطاء بتدوير صفقة ‏الخيار ولكن عادةً مقابل زيادة قيمة مركز التداول. ‏

إحدى المزايا الهامة للخيارات الثنائية هو أنها تتيح لك ‏أن تعرف مقدماً بالضبط الحد الأقصى للربح أو الخسارة، ‏على عكس الحال في تجارة الفوركس العادية والتي لا يمكن ‏معها الجزم بقيمة الأرباح والخسائر سوى في حالة وضع ‏أوامر الإيقاف ثم تنفيذها بدقة لإغلاق الصفقة. تضع كل ‏شركة وساطة قواعدها الخاصة بخصوص الحدود الدنيا ‏والقصوى لحجم الصفقة، والتي قد تختلف عن أحجام العقود ‏القياسية في سوق الفوركس (1,000$، 10,000$ ‏و100,000$). لا يستخدم الهامش في تداول ‏الخيارات الثنائية وبالتالي لن تواجه نداء الهامش المعتاد في ‏تجارة الفوركس. ‏

لا يتقاضى وسطاء الخيارات الثنائية في معظمهم ‏عمولة أو سبريد مقابل الصفقات (حتى برغم أن بورصة ‏ناديكس تتقاضى نفقات مشابهة ‏—‏ انظر أدناه). تحصل ‏شركات الوساطة على عائد من الخيارات الثنائية عبر ‏تحصيل قيمة الخيارات التي تنهي خارج المال. تؤكد هذه ‏الحقيقة على الفور أن الخيارات الثنائية هي مجرد مراهنات ‏وليست نوع من التداول. في واقع الأمر، ينصرف الانتقاد ‏الرئيسي للتعامل بالخيارات الثنائية إلى أن معظم المنصات ‏التي توفرها هي بالأصل شركات للمراهنات والتي تتمتع ‏بميزة تراكمية في مواجهة المتداول، كما هو الحال في ‏كازينوهات القمار. ‏

من وجهة نظر المتداول، تعتبر البساطة هي العامل ‏الرئيسي في تفضيل الخيارات الثنائية، حيث لا يهتم كثيراً ‏لنموذج إيرادات الوسيط بأكثر من اهتمامه بمزايا عدم ‏وجود هامش أو عمولات أو سبريد، فضلاً عن التداول ‏بكميات ثابتة والقدرة على اختيار ساعات وتواريخ إجراء ‏الصفقات. ولهذا يزعم البعض أن تمتع متداول الفوركس ‏بقدرة على التنبؤ الصحيح لأسعار الأصول سيضمن له ‏تحقيق ربح أكبر عند العمل مع الخيارات الثنائية. بشكل ‏عام، يمكن القول أن الخيارات الثنائية قد تكون مفيدة كبديل ‏أو مكمل لأوامر الإيقاف، أو كطريقة لزيادة أولية في حجم ‏مركز التداول قبل اتخاذ قرار بهذا الشأن في سوق ‏الفوركس. ‏

أنواع صفقات الخيارات الثنائية

خيارات الشراء/البيع القياسية (‏Call/Put ‏)‏

لنفترض أن دراستك للرسم البياني لزوج اليورو دولار ‏تعطي انطباع بأن السعر سوف يصعد إلى حدود المستوى ‏‏1.3850 أو يتجاوزه بحلول منتصف اليوم. يمكنك في هذه ‏الحالة شراء خيار ‏Call‏ عند 1.3800 مقابل علاوة مقدمة ‏‏100.00$. إذا لامس سعر الممارسة هذا المستوى، عندها ‏ستحصل على 190$ أي ربح صافي بقيمة 90$. ‏

أما إذا كنت تعتقد أن السعر سوف ينخفض، عندها ‏يمكنك وضع خيار بيع أو ‏Put‏. الأمر غالباً بهذه البساطة، ‏حيث يمكنك شراء خيار ‏Call‏ عند توقع الارتفاع أو ‏Put‏ ‏عند توقع الانخفاض (يطلق عليه أيضاً خيارات أعلى/أسفل ‏أو ‏High/Low‏). هناك بعض التنويعات الأخرى للخيارات ‏الثنائية على العملات، مثل خيار الـ 60 ثانية (والتي وضع ‏لها بعض المبرمجون برامج تداول آلية). ‏

خيار اللمس/عدم اللمس

تستخدم خيارات اللمسة الواحدة سعر واحد من ‏المفترض أن يصل إليه السوق (أو لا يصل إليه، بحسب ‏نوع الخيار) خلال فترة زمنية محددة. يوفر الوسيط/منصة ‏التداول مجموعة من الأسعار المستقبلية الممكنة ويترك لك ‏حرية تحديد ما إذا كان السعر سيصل إلى هذا المستوى من ‏عدمه خلال الأسبوع المقبل أو أي فترة أخرى. لنفترض أن ‏زوج اليورو دولار انخفض بقوة خلال الفترة الماضية، ‏وأنت الآن تتوقع بأنه سوف يرتد صعوداً خلال الايام ‏المقبلة. إذا أغلق اليورو على سبيل المثال تداولات الجمعة ‏عند 1.3704، يمكنك فتح خيار شرائي من نوع اللمسة ‏الواحدة، والذي تفترض بموجبه أن اليورو سوف يرتفع ‏لملامسة المستوى 1.3730 لمرة واحدة على الأقل خلال ‏الأسبوع المقبل (أو ربما شراء خيار بيع لأنه سيتراجع ‏ليلامس المستوى 1.3675 خلال الأسبوع المقبل). الميزة ‏الرئيسية التي تجذب المتداولين لخيارات اللمسة الواحدة هي ‏أن ملامسة السعر للمستوى المتوقع لمرة واحدة ستكون ‏كافية لإنهاء الخيار داخل المال. ‏

‏ وبرغم هذه المزايا الظاهرية، وحتى إذا كنت ماهراً ‏في حساب احتمالات الخيارات، ينبغي عليك أن تقرأ بعناية ‏الشروط والأحكام التي تحددها شركة الوساطة للخيارات ‏الثنائية التي تقدمها.‏

استخدام الخيارات الثنائية للتحوط وبعض ‏الأغراض الأخرى

أحد الطرق المفيدة لاستخدام الخيارات الثنائية هو خلق ‏نوع من الارتباط بينها وبين تداول الفوركس، حيث يمكنك ‏فتح صفقة حقيقية على إحدى العملات ثم فتح خيار ثنائي ‏على نفس العملة ولكن في اتجاه معاكس. إذا افترضنا أن ‏لديك صفقة بيع على الباوند البريطاني في السوق الفورية، ‏وكانت مبنية على افتراض كسر السعر أسفل إحدى ‏مستويات الدعم. وبالنظر إلى أن كافة الاحتمالات واردة ‏عند التداول، يمكنك التحوط وحماية صفقتك من أي ‏تحركات صعودية مفاجئة عن طريق شراء خيار ثنائي من ‏نوع ‏Call‏ عند إحدى مستويات المقاومة. ‏

المشاكل التنظيمية

أصدرت هيئة الأوراق المالية والبورصات و‏هيئة تداول السلع الآجلة في الولايات المتحدة تحذير ‏مشترك ضد العمل مع وسطاء الخيارات الثنائية غير ‏المرخصين. تكمن المشكلة الرئيسية في أن منصات التداول ‏غير المرخصة لا تحتفظ بأموال العملاء في حسابات ثقة ‏منفصلة، بحسب مقتضيات التشريعات المالية الفيدرالية، ‏كما لا توجد جهة مستقلة تراقب الصفقات لضمان الحيادية ‏والشفافية. وبحسب ما ورد في التحذير الموجه ‏للمستثمرين: ‏

لا يوجد في الوقت الحالي سوى ثلاثة أسواق مرخصة ‏لتقديم الخيارات الثنائية في الولايات المتحدة: ‏U.S.: Cantor Exchange LP، ‏Chicago Mercantile Exchange, Inc‏ و North American Derivatives Exchange, Inc‏. وفيما عدا هذه البورصات الثلاثة، ‏تمارس جميع منصات الخيارات الثنائية غير المنظمة ‏أعمالها بشكل غير قانوني.‏

أي شركة وساطة أو منصة تقدم الخيارات الثنائية على ‏العملات في الولايات المتحدة يجب أن تكون مسجلة كوكيل ‏لعمولات العقود المستقبلية. ولإضفاء نوع من الصرامة ‏التنظيمية، تبرز الهيئات الرقابية التحذير التالي:‏

في ظل عدم امتثال الكيانات غير المرخصة للقوانين ‏المعمول بها، إذا اشتريت خيار ثنائي من أشخاص أو ‏كيانات غير مسجلين أو خاضعين لإشراف هيئات الرقابة ‏الأمريكية، فربما لا تستفيد بشكل كامل من الضمانات ‏الواردة في القوانين الفيدرالية لتداول السلع والأوراق ‏المالية والتي وضعت بهدف حماية المستثمرين، وهو ما ‏يعزى إلى أن الضمانات وسبل الانتصاف المتاحة تقتصر ‏على المنتجات والخدمات المسجلة. وبالإضافة لذلك، قد لا ‏يتمكن المتداولين الأفراد من السير بأنفسهم في إجراءات ‏التقاضي المتاحة لاسترداد حقوقهم من الشركات غير ‏المرخصة. ‏

Nadex

بحسب البيانات الصادرة في الربع الأخير من 2016 ‏تعتبر بورصة ‏North American Derivatives Exchange‏ (‏Nadex‏) هي السوق الرئيسي لخيارات ‏العملات الثنائية، حيث تقدم هذه النوعية من الخيارات على ‏‏11 زوج عملات. توفر ناديكس تواريخ انتهاء مختلفة لعقود ‏الخيارات الثنائية والتي تشمل تواريخ الانتهاء خلال اليوم، ‏اليومية والأسبوعية. ينتهي الخيار الثنائي في ناديكس إما ‏عند قيمة صفرية أو 100.00$. ويوفر موقع البورصة ‏أمثلة وإرشادات لتعريف المتداول بنوعية المنتجات المتاحة ‏خطوة بخطوة. تتقاضى ناديكس رسوم عن الصفقات بقيمة ‏‏0.90$ عن كل لوت (بحد أقصى 9.00$) كما تتقاضى ‏رسوم للتسوية (أيضاً بقيمة 0.90$ وبحد أقصى 9.00$). ‏توفر ناديكس أيضاً خيارات على العملات من نوع ‏“bull spread”‏ والتي يختار فيها المتداول نطاق سعري بدلاً من ‏رقم واحد. لسوء الحظ، لا تسمح ناديكس بفتح حسابات ‏تداول سوى للمقيمين في عدد محدود من البلدان. ولكن حتى ‏إذا لم تكن مقيماً في إحدى هذه البلدان، يمكنك متابعة منصة ‏ناديكس للتحقق من صفقاتك حيث توفر أسعار/نتائج ‏واضحة لمختلف أنواع الخيارات. وتعرض ناديكس أيضاً ‏بشكل تلقائي الحدود القصوى للربح والخسارة في كل ‏صفقة. ‏

‏ ‏

حققت الخيارات الثنائية انتشار سريع في أوساط ‏متداولي الفوركس بأكثر من أي أسواق أخرى خلال ‏السنوات الأخيرة، حيث ظهرت للوجود ما لا يقل عن 100 ‏منصة. وكالمعتاد، كانت بعض هذه المنصات محتالة ولا ‏تفعل شيء سوى سرقة أموال العملاء. في ربيع 2012، ‏طالبت هيئة الأوراق المالية والبورصات القبرصية ‏‏(‏CySEC‏) شركات الخيارات الثنائية بالتسجيل معها خلال ‏ستة أشهر، وكانت بذلك أولى البلدان الأوروبية التي ‏تشترط هذا النوع من التسجيل. ومنذ ذلك الحين، أصدرت ‏CySEC‏ العديد من التحذيرات ضد بعض شركات الخيارات ‏الثنائية. مالطا كانت المحطة التالية، حيث قررت السلطات ‏هناك نقل الإشراف على الخيارات الثنائية من هيئة ‏اللوتاري والقمار إلى هيئة الخدمات المالية (أي تحويل ‏الخيارات الثنائية من نطاق ألعاب القمار إلى المشتقات ‏المالية). ‏

يمكنك رؤية إعلانات الخيارات الثنائية في كافة أرجاء ‏الإنترنت، كما يوفر البعض منها بعض المواد التعليمية ‏على يوتيوب. ‏

اختبار:

1. تعني "الثنائية"‏

2. أقصى مبلغ يمكن أن تخسره في تداول الخيارات ‏الثنائية هو علاوة الخيار.‏

3. ستكون أموالك في مأمن عند العمل مع ‏منصة/وسيط مرخص من هيئة حكومية بسبب انتشار ‏المحتالين في هذا المجال.‏

فعله