DXY — مؤشر الدولار الأمريكي

في تجارة الفوركس يتم تداول العملات في أزواج. يشار فيها إلى قيمة عملة مقابل قيمة عملة أخرى. وفي حالة مؤشر الدولار الأمريكي، يتم توضيح قيمة الدولار الأمريكي بالنسبة لقيمة سلة من العملات. يناقش هذا المقال نبذة تاريخية عن مؤشر الدولار الأمريكي (DXY)، والطريقة التي يتم بها حساب المؤشر و مشتقاته فضلا عن الآثار، وأخيرا، كيف يكون مفيد لتاجر الفوركس.

الخلفية التاريخية

حتى النصف الأول من عام 1971، كان يخضع النظام النقدي الدولي لنظام بريتون وودز,والذي يعد قريب الصلة بنظام قاعدة الذهب الذي كان قائما في 1940 . وبموجب هذا النظام تم ربط العملات الرئيسية بالدولار الأمريكي، الذي كان بدوره مرتبطا باحتياطي الذهب في فورت نوكس. أسفرت الثغرات الكامنة في هذا النظام وانتقال أوروبا نحو حرية حركة رأس المال إلى انهيار النظام .

في أغسطس 1971، أعلن الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون من جانب واحد وقف العمل بنظام بريتون وودز، وإلغاء التحويل الدولي المباشر من الدولار الأمريكي إلى الذهب. نظرا لانخفاض احتياطيات الذهب في البلاد بما يقارب الثلث . ولاسيما بعد مطالبة فرنسا بتحويل الدولارات الأمريكية الموجودة لديها إلى ذهب، مما حذا بالأمريكان لتعويم الدولار وتحرير سعر الصرف الأمر الذى مهد الطريق لعملات أخرى لمتابعة مسار مماثل .

أدى وقف نظام بريتون وودز إلى ضرورة خلق آلية لتحديد قيمة الدولار الأمريكي مقابل العملات الرئيسية الأخرى. وفي عام 1973، أنشأ بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي ما يعرف بمؤشر الدولار ليقيس أداء الدولار الأمريكي مقابل ست عملات أخرى وهي: اليورو والين الياباني والجنيه الإسترليني، الدولار الكندي والكرونا السويدية، والفرنك السويسري . وفي وقت إنشاء مؤشر الدولار الأمريكي، تم استخدام عملات البلدان التي كانت تسيطر على التجارة مع الولايات المتحدة وكان المعدل المرجح لكل عملة من العملات التي تشكل المؤشر على النحو التالي:

  • اليورو (EUR) - 57.6%
  • الين الياباني (JPY) - 13.6%
  • الجنية الأسترليني (GBP) - 11.9%
  • الدولار الكندي (CAD) - 9.1%
  • الكورونا السويدية (SEK) - 4.2%
  • الفرنك السويسري (CHF)- 3.6%

قبل وصول اليورو إلى حيز الوجود في 1 يناير1999st, كان مؤشر الدولار الأمريكي يتكون من 10 عملات منها المارك الألماني. وعند نشوء منطقة اليورو نتج عنها تعديل أو إعادة التوازن بين العملات التي تشكل مؤشر الدولار DXY. ومنذ ذلك الحين لم يتم إجراء أية تغييرات، على الرغم من أن تلك العملات لم تعد الأكثر تداولا مع الدولار الأمريكي.

مخطط بياني على المدى الطويل لمؤشر الدولار الأمريكي من عام 1971 حتى 2016

في البداية، كانت قيمة مؤشر الدولار الأمريكي 100. منذ ذلك الحين، تم تداوله عند ارتفاعات وصلت 164.72 (فبراير 1985)، وعلى انخفاضات وصلت 70.698 (مارس 2008).

الصيغة الحسابية وراء مؤشر الدولار الأمريكي

تأتي صيغة حساب مؤشر الدولار الأمريكي على النحو التالي:

DXY = 50.14348112 × EURUSD -0.576 × USDJPY 0.136 × GBPUSD -0.119 × USDCAD 0.091 × USDSEK 0.042 × USDCHF 0.036

إذا كان الدولار الأمريكي هو العملة الأساسية في الزوج، يكون معامل وزنها إيجابي. من ناحية أخرى، إذا كان الدولار الأمريكي هو عملة الاقتباس، يكون معامل ارتباط هذا الزوج سلبيا .

التفسير

تمكن قيمة مؤشر الدولار الأمريكي التاجر من فهم مدى قوة الدولار صعودا وهبوطا أمام سلة العملات ومقدار هذا الصعود والهبوط . إذا كان مؤشر الدولار الأمريكي يتم تداوله عند 125، فإن ذلك يعني أن الدولار قد ارتفع بنسبة 25٪ مقابل سلة من العملات مقارنة بالقيمة الأولية. وبالمثل، إذا كان يجرى تداول مؤشر الدولار الأمريكي عند مستوى 75، فذلك يعني أن الدولار قد قلت قيمته بنسبة 25٪ مقابل سلة من العملات. لذلك، عندما يكون مؤشر الدولار الأمريكي في اتجاه صعودي واضح، يجب على تاجر الفوركس تجنب مراكز التداول القصير على أزواج العملات القائمة على الدولار الأمريكي والعكس بالعكس .

تداول مؤشر الدولار الأمريكي

يتم تداول العقود الآجلة لمؤشر الدولار الأمريكي في بورصة انتركونتيننتال (ICE).ويعد مؤشر الدولار الأمريكي أكثر مؤشر عملة معترف به على نطاق واسع. وجدير بالذكر أنه تم تقديم العقود الآجلة لأول مرة للتداول في 20 نوفمبر 1985. وفي 3 سبتمبر 1986أصبحت خيارات مؤشر الدولار الأمريكي متاحة للتداول. وتعتبر العقود الآجلة والخيارات على حد سواء متاحة حصرا للمتاجرة إلكترونيا على منصة ICE. يرمز للعقود الآجلة DX فيما يرمز (للعقود الآجلة المصغرة SDX ) متبوعا بكود العام والشهر .

يتم تحديث السعر مرة واحدة كل 15 ثانية باستخدام تغذية بيانات متعددة من الفوركس. في النقطة الوسطى يستخدم عرض سعر البيع/الشراء لحساب مؤشر الدولار الأمريكي ويتم تمريره ونقله إلى العديد من باعة البيانات. ويستخدم بعض بائعي البيانات رمز خاص بهم. على سبيل المثال، يستخدم بلومبرغ رمز DXY (يشار اليه عادة باسم Dixie). يبدأ التداول في العقد في الساعة 18:00 بالتوقيت القياسي الشرقي يوم الاحد وينتهي الساعة 17:00 بحسب التوقيت القياسي الشرقي يوم الاثنين. ويعاد فتح السوق مرة أخرى في الساعة 8:00 بالتوقيت الشرقي ويغلق في الساعة 17:00 يوم الثلاثاء وحتى الجمعة. على غرار البورصات الأخرى، يمكن للتجار وضع أوامر تداول خلال فترة ما قبل الفتح (قبل التداول ب 30 دقيقة / يبدأ تنفيذ الأوامر ). كما تمكن عقود المشتقات المستثمر من التحوط لمحفظته المالية ضد مخاطر تقلب الدولار الأمريكي. ويعتبرعقد مؤشر الدولار ICE هو فقط العقد الآجل الوحيد الذي يتم التداول في أسهمه في بورصة منظمة، ويوفر آلية اكتشاف شفافة للسعر. وبناء على القدرة الشخصية، يتم تداولها مشتقات مؤشر الدولار الأمريكي بصورة خاصة من قبل صناديق التحوط وكبار المستثمرين العقاريين مع البنوك الاستثمارية.

يبلغ حجم العقد الأجل لمؤشر الدولار الأمريكي هو 1000 $ أضعاف قيمة المؤشر. على سبيل المثال، إذا كان مؤشر الدولار الأمريكي يتداول عند 96.550، يكون حجم العقد 96،550 $. ويكون حجم أصغر حركة سعر 0.005 (بقيمة 5 $). وللعقود دورة انتهاء فصلية - مارس، يونيو، سبتمبر، وديسمبر. وتستند التسوية اليومية على مرجح حجم متوسط السعر لكل الصفقات المنفذة خلال فترة الإغلاق (14: 59-15: 00 بالتوقيت القياسي الشرقي). على الرغم من أن حجم أصغر حركة سعر 0.005، ويتم التعبير عن سعر التسوية بقيمة0.001 اضافية. .

بشكل عام، العقود الآجلة لمؤشر الدولار الأمريكي مصرح بتقديمها من قبل بورصة شيكاغو للتجارة (NYBOT)، وهي شركة تابعة لICE. يتم تداول DXY أيضا كصناديق استثمار متداولة، شهادات البورصة المتداولة ووحدات صناديق الاستثمار المشترك من خلال مختلف البورصات .

مؤشر الدولار الأمريكي المرجح للتجارة

من أجل جعل المؤشر وثيق الصلة بالوضع الاقتصادي الراهن، ، انشأ الاحتياطي الاتحادي في عام 1998 بديل لمؤشر الدولار الأمريكي. أولا، كانت هناك حاجة ليشمل المؤشر عملات دول مثل البرازيل، والصين، والمكسيك، والتي تكتسب أهمية في التجارة الدولية مع الولايات المتحدة الأمريكية. ثانيا، وصول اليورو جعل الامر لزاما لوجود بديل لمؤشر الدولار الأمريكي. ويعرف المؤشر الذي تم إنشاؤه حديثا باسم مؤشر الدولار الأمريكي المرجح للتجارة أو مؤشر النطاق الواسع .

مؤشر الاحتياط الفيدرالي للدولار الأمريكي المرجح للتجارة - مخط طويل المدى

وكما ذكرنا سابقا، تم إنشاء المؤشر أساسا لتقييم قوة الدولار الأمريكي بطريقة دقيقة. ويستند ترجيح العملات المستخدم في الحساب على حجم الواردات والصادرات بين الولايات المتحدة والبلدان المعنية. يتم استخدام البيانات التجارية لتحديث ترجيح العملات مرة واحدة في السنة. كما يتم تحديث مؤشر الدولار الأمريكي المرجح للتجارة مرة واحدة في الأسبوع وغير متاح للتداول. العملات التي تم استخدامها لإنشاء مؤشر الدولار الأمريكي المرجح للتجارة ومقابل الترجيح اعتبارا من 26 أكتوبر 2015 كانت على النحو التالي:

منطقة اليورو 16.638
كندا 12.664
اليابان 6.462
المكسيك 12.119
الصين 21.562
المملكة المتحدة 3.322
تايوان 2.387
كوريا 3.929
سنغافوره 1.665
هونج كونج 1.328
ماليزيا 1.536
البرازيل 2.052
سويسرا 1.804
تايلاند 1.381
الفلبين 0.572
استراليا 1.23
اندونيسيا 1.007
الهند 1.991
اسرائيل 1.01
السعودية 0.957
روسيا 1.37
السويد 0.654
الارجنتين 0.55
فنزويلا 0.33
تشيلي 0.793
كولومبيا 0.687

الصيغة الحسابية وراء مؤشر الدولار الأمريكي المرجح للتجارة

يمكن حساب مؤشر الدولار الأمريكي المرجح للتجارة باستخدام أسعار الصرف الاسمية (المعدلات المقدمة من قبل وسيط التداول)وأسعار الصرف الحقيقية. صيغة حساب مؤشر الدولار الأمريكي باستخدام أسعار الصرف الاسمية تكون على النحو التالي :

— قيمة المؤشر وقت .

— قيمة المؤشر عند وقت .

— عدد العملات في المؤشر عند وقت.

— سعر تغيير العملة وقت .

— سعر تغيير العملة وقت .

— ترجيح العملة وقت :

المبلغ

قبل النظر في صيغة أخرى، فمن الأفضل أن نفهم ما هو سعر الصرف الحقيقي. يأخذ معدل الصرف الحقيقي في الاعتبار الفرق بين معدل التضخم الموجود بين الولايات المتحدة والبلاد الأخرى. ويتم حساب سعر الصرف الحقيقي باستخدام القيم السائدة لمؤشر أسعار المستهلك (CPI). لذلك تكون صيغة حساب مؤشر الدولار الأمريكي باستخدام أسعار الصرف الاسمية على النحو التالي: :

— مؤشر أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة وقت .

— مؤشر أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة وقت .

— قيمة مؤشر أسعار المستهلك لدولة في وقت .

— قيمة مؤشر أسعار المستهلك لدولة في وقت .

اختلافات أخرى

من خلال تكوين العملة والترجيح المقابل لها، يمكن أن نفهم بسهولة أن مؤشر الدولار الأمريكي لم يعد يعكس الوضع الراهن. فهناك ICE الذى يتقاضى مبلغ معقول في مقابل تغذية الاخبار بشأن العروض الآنية والمتأخرة .

وعلاوة على ذلك، فإن المتوسط الهندسي المرجح المستخدم في حساب مؤشر الدولار الأمريكي يجعله أكثر تكلفة لصناع السوق. وعلاوة على ذلك، الرسم البياني لمؤشر الدولار الأمريكي يبدو بصورة أو بأخرى كمخطط مقلوب للدولار اليورو. وأخيرا، الفرق في الوزن يعني أن تأثير اليورو على مؤشر الدولار الأمريكي أكبر من العملات الأخرى، على الرغم من أنه قد لا يكون هذا هو الحال دائما (على سبيل المثال، جولة أخرى من التيسير النقدي من قبل البنك المركزي الأوروبي وبنك اليابان لن تخلق تأثير مماثل على قيمة مؤشر الدولار الأمريكي).

بالنظر في العيوب المذكورة أعلاه، قام داو جونز و FXCMبإنشاء مؤشر الدولار DJ FXCM. ويتكون هذا المؤشر من أربع عملات رئيسية - اليورو، الين، الدولار الأسترالي، والجنيه الاسترليني. وتعطى كل العملات الأربع ترجيحا بنسبة 25٪. ويمكن هذا النظام التاجر من تتبع مثالي لمركز التداول في واحدة من العملات الأربع بسهولة نسبية عن طريق مشاهدة مؤشر الدولار DJ FXCM Dollar. كما يمكن تداول المؤشر على منصة التداول التي يقدمها وسيط الفوركس FXCM.

مؤشر الدولار FXCM - الرسم البياني الاسبوعي

الخاتمة

يمكن استخدام مؤشر الدولار الأمريكي بمثابة دليل مرجعي سريع لتقييم قوة الدولار الأمريكي مقابل العملات المنافسة. إلا أنه نظرا إلى الاستثمارات الضخمة المطلوبة، يمكن القول أنه يتناسب فقط مع كبار التجار. ويتوجب التحقق من الرسم البياني للمؤشر قبل الدخول في صفقة تداول لأنه يساعدك في تجنب إدخالات خاطئة.