6 نصائح غيرمألوفة من شأنها أن تساعد على النجاح كتاجر فوركس

أولى الخطوات لتصبح تاجر فوركس ناجح هي جمع أكبر قدر ممكن من المعلومات. فالأساسيات التي حصلت عليها خلال التدريب من شأنها أن تضعك على المسار الصحيح، إلا أنها ليست كافية لأنها مجرد قطع صغيرة من لغز أكبر. لذلك، قبل بدء التداول، تحتاج إلى معرفة النصائح ال 6 الغير شائعة والتي من شأنها أن تساعدك على النجاح كتاجر فوركس .

1. خذ فترات راحة منتظمة من التجارة وقم بإعادة تقييم الاستراتيجية التي تتبعها

هناك جوانب عديدة في سوق تداول الفوركس يمكنها أن تجعلك تخسر المال ، لذلك، يجب عليك النظر في قضاء بعض الوقت بعيدا عن كل ما له علاقة بالتداول لكي تتمكن من إعادة التوازن البدني. وعليك أن تعي أن السوق لن يختفي بل سيكون قائم وموجود عند عودتك بعد بضعة أيام أو أسابيع لاستئناف التداول، استخدم هذا الوقت في التقييم والتعلم من أخطائك السابقة . يمكنك تقييم ومراجعة ملمح المخاطرة، الإطار الزمني للتداول، المنطقة الزمنية، والأسلوب المفضل للتداول، هل المدى الطويل، القصير، أم المتاجرة بنظام المضاربة .

2. التأمل

الإجهاد وسوء الإدارة العاطفي هما جانبين من شأنهما العمل في غير صالحك كتاجر. وبما أنها أمور حتمية في مفردات الحياة اليومية، فأن الطريقة التي تتعامل بها مع مثل تلك الضغوط هي أكثر ما يهمنا. ولذا تجد العديد من التجار يسيئون التعامل مع ضبط النفس حيث أحداث لا حصر لها من جراء الأفراط في التداول أو التداول المتسرع. ويعتبر التأمل أحد الأساليب المفيدة التي من شأنها السماح لك بالسيطرة على كل مواقف السوق وما يلقيه عليك من تبعات. بعض الفوائد الكامنة في التأمل لتاجر الفوركس ما يلي :

  • بناء الصحة العقلية
  • منع التدهور المعرفي
  • تغيير إيجابي في البنية النفسية والعقلية للمخ
  • زيادة الوعي العقلي ونشاط المخ
  • تغيير الجينات للأفضل
  • زيادة مشاعر السعادة والحد من المشاعر السلبية

يحلو لكبار التجار التأمل ليكون بمثابة الدواء اللازم لمواجهة المطبات وعثرات الصعود والهبوط التي هي متأصلة في أنشطة حياتهم اليومية. .

3. حضور لقاءات أو الانضمام لشبكات التجار ممن هم أكثر منك خبرة

يقال انك أذا ذهبت بمفردك ستصل بسرعة ، ولكن إذا كنت ترغب في الذهاب بعيدا وإلى أقصى مدى فعليك أن تذهب مع آخرين. ينطبق ذلك على تداول العملات الأجنبية أيضا. فتتيح اللقاءات و ,والمجتمعات فرصة للالتقاء والتفاعل مع التجار الناجحين. فهي مجال خصب لتبادل الخبرات واكتساب المعرفة حول تقنيات التداول المربحة ، وإدارة المخاطر، وتحسين المهارات التجارية، وأفضل أدوات التداول التي من شأنها تحسين الاحتمالات الخاصة بك. كما انها تجعلك متألفا اجتماعيا من خلال الاختلاط مع زملائك..

4. تحديد الأدوات التي تتداولها بنسبة 80-90٪ من الوقت

حتي في ظل الخبرة المحدودة، ستكون قمت بتحديد أي الأدوات الأكثر تنظيما قياسا ببدائلها. لا يمكن الوصول لنظام فائز في ظل أدوات مالية غير منتظمة. لذا، فإن الأسلوب الأمثل هو اختبار العديد من الأدوات حتي يتثنى لك تحديد وانتقاء الأفضل واستخدامها بنسبة 80-90 في المئة. فضلا عن مجموعة الطرق والأساليب التي يمكن من خلالها توقع اتجاه أسواق الفوركس وأي منحى سيتجه، وهناك العديد من البرامج المعقدة لذا تحتاج إلى اختيار وتحديد عدد قليل والالتزام به وسط هذا الكم الهائل .

5. العثور على الوسيط الذي يقدم خدمة بأسعار معقولة

كتاجر ، فإنك تبحث عن وسيط يوفر هوامش سعر وعمولات تنافسية لأنك بحاجة للحفاظ على أكبر قدر من الأرباح . عبر إلقاء نظرة على وسطاء الفوركس على الانترنت تستطيع تحديد بعض اللاعبين اللذين يمكنك الاختيار بينهم لهذه الأغراض. تحقق أيضا من الحد الأدنى المطلوب لفتح حساب التداول للتأكد من أنها ضمن استطاعتك . تعرف على مستويات خدمة وسيط التداول وهيكل العمولة لأنك سوف تواجه فروق سعر ثابتة ومتغيرة، ورسوم العمولة التي تعتمد على نسبة فرق السعر. ويشير مصطلح فرق السعر إلى الفرق بين أسعار البيع والشراء ويتم احتسابه عادة بالنقاط .

6. الاستثمار في أفضل كومبيوتر / هاردوير لاستعماله في التداول للحد من الكمون وبطء سرعة التحميل

الفرق بين الوقت الذي تقوم فيه ببدء تشغيل أمر تداول وأخذ هذا الأمر لحيز التنفيذ هو ما يسميه خبراء الكمبيوتر الكمون. في تداول العملات الأجنبية، هو الوقت المستغرق لتلقي استجابة من خادم وسيط التداول لطلب التاجر. إذا كان الكمون مرتفع، فهناك احتمال خطر خسارة الأموال. كما أن سرعات التحميل البطيء للكمبيوتر، وخاصة شبكة الإنترنت ليست مرغوبة تماما لأنك بحاجة للتنفيذ السريع. وقد تشمل بعض الصعوبات المحتملة العدد المتزايد لأوامر التداول المتأخر تنفيذها، ومن ثم الفشل في ملاحظة تحديث اسعار العملات. عليك أن تتفهم أن السوق لن ينتظرك ، لذلك انت بحاجة للاستثمار في بعض أجهزة الكمبيوتر وملحقاتها المناسبة إذا كنت ترغب في تداول العملات الأجنبية. وتشتمل مواصفات جهاز الكمبيوتر الجيد معالج بسرعة فائقة (i7) و، 8-16 غيغابايت من ذاكرة الوصول العشوائي، شاشات عرض متعددة، وعدة سنوات ضمان من الشركة المصنعة .

خُلاصةُ الأَمْرِ

التسرع لدخول سوق الفوركس ليس أمرا جيدا. تسلح بالمعرفة اللازمة، كما يتعين عليك تحقيق الاستفادة القصوى من أي حالة تواجهك عند التداول. وقد يرى التجار متوسطي الخبرة النصائح السابقة بأنها لا بأس بها، إلا أن كبار التجار ذوي الخبرة ستجد انها نصائح لا تقدر بثمن.