12 طريقة ذكية للنجاح في تداول الفوركس

باستطاعتك أن تحقق أرباحًا هائلة من تداول الفوركس باتباع هذه التوصيات الاثني عشر المفيدة التي سوف تجعل هذا الهدف أقرب إليك. كذلك فإن وجود خطة مُحكَمَة للتداول وامتلاك الوعي الكافي بالأخطاء الشائعة سوف يساهم في بلوغ النجاح.

سوف تزودك السطور الآتية بتوصياتٍ أساسية تتعلق بهذه المهمة:

1- وضع خطة للتداول

عندما يتوقع أحد المتداولين ارتفاع السوق، فإنه عادةً ما يقول شيئًا كهذا: "أعتقد أن سعر EUR/USD سوف يصل إلى 1.3000$؛ فعند أي مستوى يجب أن أشتري؟" فتكون الإجابة: "ما مقدار المخاطر التي تتحملها في التداول؟ أو -بعبارة أخرى- متى ستخرج من صفقة التداول إن لم تصح توقعاتك؟" عادة ما يأتي هذا الرد مفاجئًا للمتداول؛ فهو لم يفكِّر قط أنه ربما يكون مخطئًا أو يدرس عند أي مستوى ينبغي أن يضع أمر إيقاف الخسارة.

غالبية المتداولين لا تكون لديهم خطة، بمعنى أنهم لا يدرون ماذا يفعلون لو اتضح أنهم مخطئون أو مصيبون. ولكم تحوَّلَت أرباحٌ كبيرة على الورق على خسارة فادحة في الواقع ليس لسببٍ إلا لأنهم لا يعرفون متى يخرجون من الصفقة.

إن وضع خطة للتداول قبل إبرام أي صفقة تداول يُعَد من المسائل الحاسمة. يجب أن تغطي خطة التداول المسائل الآتية:

  • معرفة كيفية ومكان دخول السوق
  • معرفة المبلغ الذي يمكنك المخاطرة به
  • معرفة كيفية وموعد الخروج إذا كنتَ مخطئًا
  • معرفة كيفية وموعد الخروج إذا كنتَ محقًا
  • معرفة المقدار الذي سوفتحصل عليه إذا كنتَ محقًا
  • حماية صفقة التداول باستخدام أمر إيقاف الخسارة حال تحرَّك السوق في غير الاتجاه الذي تتوقعه
  • فهم توقيت وصول السوق إلى الهدف الذي تنشده.

2- استخدام إستراتيجية لإدارة الأموال

إدارة الأموال هي السيطرة على المخاطر من خلال أوامر وقائية لإيقاف الخسارة أو التحوط الذي يوازن بين الربح والخسارة.

من المفروض أن يكون لديك ربحٌ مستهدف وأن تعرف احتمالات أن تكون على صواب أو على خطأ، وأن تقوم أيضًا بالتحكم في المخاطر من خلال أوامر وقائية لإيقاف الخسارة. إن التداول باستخدام أمر قد تخسر من ورائه 1000$ إذا كنتَ مخطئًا وتربح من ورائه 500$ إذا كنتَ مُحِقًا عندما يكون احتمال المكسب 8 مرات من كل 10 مرات، أفضل من التداول باستخدام أمر تربح من ورائه 1000$ وتخسر 500$ فقط عندما تكون نسبة نجاحه حالة واحدة من كل 3 حالات.

قم بوضع إستراتيجية لإدارة الأموال واختبرها لحل هذه المشكلة. الأمر كبير ومتشعِّب لكن أهم شيء يجب أن تعرفه هو أن تعرف فرص تحقيق الربح والنسبة الملائمة للربح إلى الخسارة.

3- إنشاء أوامر وقائية لإيقاف الخسارة

يرجع هذا الخطأ إلى ضعف خطة التداول وسوء إستراتيجية إدارة الأموال. بمجرد إبرام صفقة تداول، قم بإنشاء أوامر وقائية لإيقاف الخسارة مع مراعاة أن تكون هذه الأوامر واقعية وليست خيالية. كثيرًا ما يستخدم المتداولون أوامر خيالية ليس لشيء إلا لأن هذه الأوامر قد حققت نجاحًا في الماضي. إذا أخطأت تحديد مكان أمر إيقاف الخسارة، فإن هذا يعني أنك قد أخطأت التحليل الفني.

4- إقفال الصفقات الرابحة في التوقيت المناسب

من الأخطاء الشائعة التي يقع فيها متداولو الفوركس أنهم يكتفون بجني أرباح ضئيلة بينما يتركون خسائرهم تتفاقم، وهو ما يُعَد نتيجة معتادة لعدم امتلاك خطة للتداول؛ فبعد أن تتعرض لصفقة أو صفقتين خاسرتين قد تكتفي بالحصول على مكاسب ضئيلة في الصفقة التالية حتى لو كان من المحتمل أن تجلب لك هذه الصفقة مكسبًا كبيرًا يعوِّضك عن خسائرك السابقة.

نرى متداولين -حتى من المحترفين- يسمحون لخسائرهم بأن تتفاقم؛ فيبرمون صفقات تداول ولكنهم لا يعلمون متى يخرجون منها، فيتركون خسائرهم تتفاقم آملين أن ينقلب اتجاه السوق، وهو ما يعد حالة نادرة.

استخدم أوامر وقائية لإيقاف الخسارة تحددها قبل أن تنشئ صفقة التداول.

5- الاحتفاظ بمركز التداول لمدة معقولة

من الأخطاء المتكررة ألا يقوم المتداول بجني الربح عند المستوى الذي حدده من قبل؛ فالأسواق تسمح بفرصة جني الربح قبل أن تعود لتسحب مكاسب أكبر.

رغم الربح الذي تكون قد حققته بالفعل، فإنك تظل تسعى إلى تحقيق أقصى استفادة من مركز التداول. يمكن القول ببساطة إنك لو ظللت في السوق بعد وصوله إلى مستوى الربح المستهدف، فأنت بذلك تبالغ في الاحتفاظ بالمركز.

الاستثناء الوحيد يكون إذا كان السعر يتحرك بقوة في اتجاهك. حرِّك مستوى إيقاف الخسارة في اتجاه السعر المستهدف أو استخدم الإيقاف المتحرك للخسارة.

6- استبعاد التوسيط (Averaging) من إستراتيجياتك

هذا الأمر يمثل عودة إلى أسلوب مُستَخدَم في سوق العقود المستقبلية والأسهم. إن التوسيط قد يضر بتداولك للفوركس في ظل اعتماد تداول الفوركس على الرافعة التي قد يصل مستواها إلى 1:100 أو حتى أكبر. فأنت تنشئ مركزًا للشراء، ثم ينخفض السعر إنك تبرر "التوسيط إلى الأقل" بالحصول على متوسط أقل لأسعار الدخول، لكن -للأسف- إذا تحرك السوق في غير صالحك، فإن خسائرك تتضاعف؛ وهذا ما يحدث عادةً.

لا تحسب متوسط لخسائرك، كما أن خطتك المتقنة لن تحتاج إلى التوسيط إذا تحرك السوق في غير صالحك.

7- احتفظ بنفس معدل المخاطر إذا نجحت

قد تبدأ في المخاطرة بمبالغ أكبر في صفقاتك بعد أن تنهي عددًا من صفقات التداول الناجحة المتتالية ليس لسبب إلا لأنه قد أصبح هناك رصيد أكبر متوافر لها. النجاح يجعلك واثقًا من نفسك؛ ومن ثم، تميل إلى تحمُّل مخاطر أكبر. لا نندهش إذا عرفنا أن هذا الخطأ يقضي على متداولين أكثر مما تتسبب فيه الصفقات الخاسرة.

8- تداول باستخدام مبالغ معقولة

التداول الزائد يحدث عندما تخاطر بنسبة مرتفعة من رصيدك المتبقي أو عندما تتداول عددًا كبيرًا من اللوتات/أزواج العملات في صفقة تداول واحدة.

لتجنُّب الوقوع في هذا الخطأ، لا تخاطر بأكثر من نسبة معينة من الرصيد المتبقي لديك مهما كانت نتيجة ذلك جاذبة.

التداول بأكثر من المعقول هو طريقة مؤكَّدَة وسريعة لخسارة رأسمالك.

9- اسحب الأرباح من حسابك في مواعيد محددة

من المؤكد أنك ستحقق من الفوركس -لمدة معينة- مكاسب كثيرة وسوف تريد استرداد أموالك. يبدو أن نسبة لا تتجاوز 1% من المتداولين هم الذين يتبعون قاعدة سحب الأرباح من حساباتهم.

يمكن حل هذه المشكلة إذا حدَّدَت مستوى يجب أن تصله قبل أن تسحب جزء من أرباحك.

10- تمسَّك بنفس خطة التداول

يزيد تعرضك لمشاعر الخوف أو الطمع أثناء التداول في الأسواق المتقلبة عن الهادئة. هل لاحظت من قبل أن جلسة تداول آسيوية هادئة تسمح لك بتنقيح خططك استعدادًا لجلسة عاصفة في لندن؟ لكن ما أن تبدأ جلسة لندن، حتى تفعل عكس ما خططتَ له تمامًا.

من الأفضل ألا تغيِّر إستراتيجيتك -باستثناء حالات قليلة- أثناء ساعات التداول الرئيسية إن لم تطرأ أي ظروف قهرية.

للتغلب على هذا الخطأ، تأكد من رسم خطتك قبل فترات النشاط في السوق والتزم بعدم تغييرها بعد ذلك.

11- كُن صبورًا

يستغرق نشاط الفوركس الذي يقوم به المتداول من 5 دقائق إلى 9 أشهر في المتوسط. ليس كل المتداولين يتداولون بغرض كسب المال وحده، بل إن كثيرين يريدون الاستماع بإثارة السوق. فكِّر في الأمر مليًا: هل تريد حقًا أن تتداول كل يوم أم أن لديك ما يكفي من الصبر للانتظار حتى إن كان ذلك يعني الانتظار خارج السوق لأسابيع؟

12- كُنْ منضبطًا

أكثر أسباب الخسارة انتشارًا هو الافتقار للانضباط المطلوب للالتزام بخطة تداول معينة. تحلَّى بالصبر وتحمَّل الخسارة واغتنم المكاسب ولا تفتر عن تطبيق إستراتيجية لإدارة الأموال. من أفضل الطرق التي يمكن أن يتبعها المبتدئون لزيادة ضبط النفس بعد أن ينتهوا من التعلُّم ويودعوا أموالاً في حسابهم أن يراقبوا السوق على مدار يوم كامل دون إنشاء أي صفقات تداول. حافظ على هدوئك حتى لو صادفت فرصة جيدة.

لقد استعرضنا جميع القواعد المهمة للمتداول الناجح. التداول من خلال الإنترنت مهنة؛ وهو -كغيره من المهن- يتطلب امتثالاً صارمًا بمبادئه. لا تكتفي باستثمار المال، بل والوقت أيضًا والصبر والمجهود، وسوف تصل بالتأكيد إلى الأرباح التي تحلم بها.