مقدمة في التحليل الأساسي للفوركس

جميع متداولي الفوركس تقريبا يعتمدون علي إجراء التحليلات عند إنشاء خطط استراتجيات التداول الخاصة بهم . هناك نوعيين رئيسيين من تحليل الفوركس – الفني والأساسي . هذه المقالة سوف تركز علي التحليل الأساسي وكيفية استخدامه في تجارة الفوركس .

التحليل الأساسي يشير إلي الظروف السياسية والاقتصادية التي قد تؤثر علي أسعار العملة . متداولي الفوركس الذين يستخدمون التحليل الأساسي يعتمدون علي التقارير الإخبارية عند جمع المعلومات المتعلقة بمعدلات البطالة والسياسات الاقتصادية والتضخم ومعدلات النمو .

التحليل الأساسي يستخدم غالبا للحصول علي نظرة عامة بشأن تحركات العملة من خلال تكوين صورة شاملة عن الظروف الاقتصادية التي تؤثر علي عملة ما . معظم المتداولون يعتمدون علي التحليل الأساسي في تحديد توقيت الدخول والخروج من السوق وأيضا لإكمال رؤيتهم حول السوق التي تكونت بعضها من التحليل الأساسي .

أسعار العملات في سوق الفوركس تتأثر بقوى العرض والطلب والتي بدورها تتأثر بالظروف الاقتصادية . هناك اثنين من العوامل الاقتصادية يؤثران بشكل رئيسي علي عرض وطلب العملات وهما أسعار الفائدة وقوة الاقتصاد . قوة الاقتصاد تتأثر بالناتج المحلي الإجمالي ( GDP ) والاستثمارات الخارجية والميزان التجاري .

المؤشرات

هناك مؤشرات متنوعة يتم إصدارها من قبل الحكومات والمؤسسات الأكاديمية . توجد مقاييس يمكن الاعتماد عليها في تحديد درجة التعافى الاقتصادي لدولة معينة وغالبا ما يتم تتبعها من قبل كافة قطاعات السوق الاستثمارية . المؤشرات تصدر غالبا بشكل شهري ولكن بعضها يصدر أسبوعيا .

اثنين من أهم المؤشرات الأساسية هما أسعار الفائدة والتجارة الدولية . المؤشرات تشمل أيضا مؤشر أسعار المستهلكين ( CPI) أوامر السلع المعمرة , مؤشر أسعار المنتجين ( PPI) , مؤشر مديري المشتريات (PMI ) ومبيعات التجزئة .

أسعار الفائدة – أسعار الفائدة قد تؤثر بشكل ايجابي أو سلبي علي سعر العملة . أسعار الفائدة المرتفعة تجذب الاستثمار الخارجي وهو الأمر الذي يدعم من العملة المحلية . علي الجانب الأخر , فان مستثمري أسواق الأسهم عادة ما يبدون ردة فعل علي ارتفاع أسعار الفائدة من خلال بيع ما يحملونه من اسهم نظرا لاعتقادهم بان ارتفاع تكاليف الاقتراض سوف يؤثر سلبا علي أداء الشركات . في بعض الحالات فان مستثمري الأسهم قد يقومون ببيع أسهمهم بشكل كثيف الأمر الذي قد يتسبب في انكماش سوق الأسهم بل الاقتصاد الوطني ذاته .تحديد أيا من هذه الآثار سيكون له اليد الطولى علي سعر العملة يعتمد علي عوامل عديدة ومعقدة , ولكن غالبا ما يكون هناك توافق في الآراء بين المراقبين للوضع الاقتصادي حول الكيفية التي سيؤثر بها إجراء تغير في أسعار الفائدة علي الاقتصاد وسعر العملة .

التجارة الدولية – الميزان التجاري والذي يظهر العجز ( الواردات اكبر من الصادرات ) عادة ما يعد احد المؤشرات غير المفضلة . عجز الميزان التجاري يعني وجود تدفق للأموال باتجاه الخارج بهدف شراء السلع الأجنبية وهو الأمر الذي قد يؤثر على تخفيض قيمة العملة . برغم ذلك فان توقعات السوق عادة هي التي تحدد ما إذا كان عجز الميزان التجاري أمرا غير مواتيا أم لا. فإذا كانت إحدى البلدان تواجه عجزا في الميزان التجاري بشكل مستمر فان هذا العامل يمكن افتراض تسعيره بالفعل عند تقييم العملة . عندها فان العجز التجاري سوف يؤثر علي أسعار العملة فقط في حال ما أتى اعلي من توقعات السوق .

هناك مؤشرات أخرى تشمل CPI تشمل مقياس تكاليف المعيشة وPPI – مقياس تكاليف إنتاج السلع . GDP يقيس القيمة الإجمالية لكافة السلع والخدمات المنتجة في بلد ما فيما M2 عرض النقود يقوم بحساب إجمالي المعروض النقدي من عملة معينة .

هناك 28 مؤشر رئيسي يستخدم في الولايات المتحدة . هذه المؤشرات عادة ما يكون لها تأثير قوى علي الأسواق المالية لهذا فان متداولي الفوركس يجب ان يضعوها في حسبانهم عند تصميم استراتيجيات تداولهم . أخر المعلومات والأخبار عادة ما تكون متاحة علي عدد من مواقع الانترنيت كما ان وسطاء الفوركس عادة ما يوفرون هذه المعلومات لزبائنهم كجزء من خدماتهم التجارية .