معدل التراجع (Drawdown) والمخاطرة/العائد: مخاطر الخسائر المتتالية

يعتبر معدل التراجع (‏Drawdown‏) ‏ ونسبة المخاطرة/العائد ‏ اثنان من أهم العوامل التي يجب وضعها في الاعتبار عند تداول الفوركس، حيث يشير كلاهما إلى عنصر المخاطرة في الصفقات المفتوحة بطريقة دقيقة وواضحة.

وحتى إذا كنت واثقاً من استراتيجية التداول، فسوف تواجه آجلاً أو عاجلاً سلسلة من الخسائر المتتالية حتى مع المواظبة على استخدام استراتيجية رابحة، على سبيل المثال بنسبة 65% من الوقت. ولهذا من الضروري التحسب لاحتمالات حدوث تراجع كبير في رصيد حساب التداول عند مواجهة سيناريو الخسائر المتعاقبة، وذلك بهدف الحد منها عن طريق استخدام نسبة مناسبة للمخاطرة مقابل العائد عند فتح الصفقة التالية.

الحد الأقصى والحد الأدنى للتراجع في الفوركس

دعنا نفترض أنك خسرت سلسلة من الصفقات المتتالية والتي أدت إلى تخفيض سهم الحساب من رصيده الأولي 10,000$ إلى 6,666.66$. أو بعبارة أخرى، لقد خسرت 33% من حسابك، وبالتالي قد تتساءل عن مقدار ما تحتاج لربحه، في شكل نسبة مئوية من الرصيد الحالي، حتى تتمكن من العودة إلى نقطة البداية؟

إذا كان جوابك هو 33%، فأنت مخطئ. النسبة المئوية التي تحتاج إلى ربحها هي 50%. 6,666.66$ × 150% = 10,000$، بينما 6,666.66$ × 133% = 8866.66$. بعبارة أخرى، ستحتاج إلى تحقيق أرباح بنسبة 50% للتعافي من معدل Drawdown بنسبة 33%.

دعنا نرى ما سيحدث عندما تخسر 20% ثم تكسب نسبة مماثلة بالتناوب في حسابك.

البداية $10,000
صفقة 2 $8,000
صفقة 3 $9,600
صفقة 4 $7,680
صفقة 5 $9,216
صفقة 6 $7,372.8
صفقة 7 $8,847.36
صفقة 8 $7,077.88
صفقة 9 $8,493.46
صفقة 10 $6,794.77

هل رأيت ما حدث؟ بسبب الـ Drawdown فإن ربح وخسارة 20% (أو أي نسبة أخرى) في حسابك لن يكون كافياً للبقاء عند نقطة التعادل بنهاية اليوم. هذا الافتراض يظل صحيحاً حتى إذا بدأت المثال السابق بصفقة رابحة — كل ما في الأمر أنه سيستغرق فترة أطول.

أتمنى أن تكون قد أدركت الآن أن التعافي من خسائر متتالية في الفوركس يزداد صعوبة بمرور الوقت، كما هو الحال مع أي استثمار آخر. لهذا السبب يتعين عليك محاولة تجنب الاستراتيجيات التي يرافقها معدلات تراجع مرتفعة مع الحرص على استخدام معدلات مناسبة للمخاطرة مقابل العائد.

معدل المخاطرة/العائد في الفوركس

كما يبدو واضحاً من الاسم، يشير معدل المخاطرة/العائد إلى النسبة بين الحد الأقصى المتوقع للربح والخسارة. الميزة الرائعة في تداول الفوركس أنه يمكنك حساب معدل المخاطرة إلى العائد لصفقاتك المحتملة بشكل مسبق (باستخدام أوامر إيقاف الخسارة وأخذ الربح)، وبالتالي تحديد ما إذا كانت الصفقة مناسبة من عدمه بحسب النتيجة التي ستحصل عليها.

على سبيل المثال، إذا كانت استراتيجيتك تقتضي وضع إيقاف الخسارة على مسافة 20 نقطة وأخذ الربح عند 40 نقطة، عندها سيكون معدل المخاطرة إلى العائد هو 2:1. لاحظ أن بعض المتداولين يستخدم مصطلح "العائد/المخاطرة" بدلاً من المصطلح الأول، ولكن لا يغير ذلك شيئاً في المعنى المقصود، مع التنبيه أن المصطلح الأكثر شيوعاً هو معدل "المخاطرة-إلى-العائد" وليس "العائد-إلى-المخاطرة".

ما هي القيمة المثلى لمعدل المخاطرة/العائد؟ إذا كنت استوعبت ما شرحناه آنفاً عن معدل التراجع، ربما ستلحظ أن استخدام نسبة بحدود 1 لن يحقق نتائج جيدة على المدى الطويل! ولهذا يمكن القول أن الـ Drawdown هو بالضبط السبب الرئيسي الذي يدفع كثير من الخبراء إلى التوصية بعدم دخول الصفقات التي لا يكون فيها أمر إيقاف الخسارة عند مسافة أقل من أمر أخذ الربح.

كمثال على ذلك، إذا جعلت تداولك مقتصراً على الصفقات التي لا يقل فيها معدل المخاطرة/العائد عن 2:1 وكانت استراتيجيتك تحقق نسبة نجاح 50%، يمكنك فيما يلي الاطلاع على أداء حسابك بعد تحقيق ربح بنسبة 20% وخسارة بنسبة 10% بالتناوب في حسابك:

البداية $10,000
صفقة 2 $9,000
صفقة 3 $10,800
صفقة 4 $9,720
صفقة 5 $11,664
صفقة 6 $10,497.6
صفقة 7 $12,597.12
صفقة 8 $11,337.41
صفقة 9 $13,604.89
صفقة 10 $12,244.40

نحن نقدم حاسبة مجانية ‏لحساب الربح/الخسارة، والتي ستساعدك على تحديد مقدار ما تحتاج لربحه بعد تعرض رصيد الحساب لسلسلة من الخسائر.

بكل تأكيد، لن يعطيك دخول الصفقات بشكل عشوائي نسبة ربح 50% لمجرد أن مستوى أخذ الربح يتواجد على مسافة أبعد من إيقاف الخسارة (ولا تنسى هنا أيضاً عامل السبريد). برغم ذلك، يمكنك من خلال استخدام أدوات التحليل الفني، وبعد اكتساب بعض الخبرة، بناء استراتيجية قادرة على تحقيق هذا الرقم بسهولة.