ما هو مؤشرات إعادة الرسم (Repainting) في الفوركس؟

يعتبر استخدام المؤشرات الفنية أحد الممارسات الشائعة للغاية بين متداولي الفوركس. ويستخدم الكثيرين منهم مؤشرات مخصصة على منصات التداول مثل الميتاتريدر، cTrader، NinjaTrader وTradingView. عاجلاً أم أجلاً، سيسمع المتداول الجديد عبارة مؤشرات إعادة الرسم indicator repainting أو يتعثر بنفسه عند استخدام إحداها. إذًا، ما هو مؤشر إعادة الرسم؟ إذا كنت تتساءل عن ماهية مؤشرات إعادة الرسم (Repainting) فإن هذا الدرس سيعطيك الإجابة.

يخلط كثير من المتداولين، خصوصاً الوافدين الجدد، بين مؤشرات إعادة الرسم repainting وتلك التي لا تغير نتائجها السابقة (non-repainting). برغم ذلك، لا توجد صعوبة في شرح هذه المفاهيم، كما أنه من الضروري للغاية أن يفهم المتداول ما هو مؤشر إعادة الرسم وكيفية تمييزه عن باقي المؤشرات، خصوصاً وأن كثير من محاولات الاحتيال في الفوركس تنطوي على بيع هذه النوعية من المؤشرات.

ما هي مؤشرات إعادة الرسم؟

إعادة الرسم أو الطلاء تعني أن المؤشر يغير جلده، أو بعبارة أخرى يقوم بتحديث مظهره وتغيير الإشارات والقيم التي عرضها في وقت سابق على الرسم البياني. هناك نوعين رئيسيين لإعادة الرسم:

إعادة رسم الشمعة الأخيرة

تقوم كل المؤشرات الفنية تقريباً بتحديث قيمة الشمعة الحالية مع كل حركة سعرية. هذا سلوك طبيعي تماماً. يتغير سعر إغلاق الشمعة الحالية بالتوازي مع استمرار تشكل هذه الشمعة، وطالما يعتمد المؤشر أسعار الإغلاق (وهو نوع السعر الذي يستخدم افتراضياً في معظم المؤشرات)، فإن قيمة المؤشر عند الشمعة الحالية ستتغير هي الأخرى. لا توجد مشكلة في ذلك ولا يصف معظم المتداولين ما يحدث بأنه إعادة رسم أو "Repainting". وللتخفيف من آثار إعادة الرسم بالطريقة المذكورة، ربما يتعين على المتداول الانتظار حتى تغلق الشمعة الحالية وتفتح شمعة جديدة قبل التصرف استناداً إلى قيمة المؤشر. وعلاوة على ذلك، فإن تعيين نوع السعر في هذا المؤشر عند سعر الافتتاح سوف يخلصك من هذه المشكلة على الإطلاق. على سبيل المثال، انظر إلى إعادة رسم الشمعة الأخيرة مع هاتين النسختين من مؤشر القوة النسبية (RSI) الكلاسيكي - يطبق المؤشر باللون الأحمر سعر الافتتاح، ولهذا لا تتغير قيمته بتاتاً بعد حسابها لأي شمعة؛ بينما يطبق المؤشر باللون الأزرق سعر الإغلاق ولهذا يتم تحديث قيمته مع كل حركة سعرية جديدة:

إظهار إعادة الرسم التي يقوم بها مؤشر RSI عند تطبيق سعر الإغلاق في مقابل عدم الرسم عند تطبيق سعر الافتتاح

إعادة رسم الشموع السابقة

تقوم بعض المؤشرات بتغيير إشاراتها الصادرة مع الشموع السابقة. يعني ذلك أن شفرة أو كود المؤشر تنظر إلى الشموع التالية لتغيير مظهرها وإشاراتها المرتبطة بالشموع السابقة. بطبيعة الحال، لا يستطيع المتداول الاعتماد على هذه النوعية من المؤشرات في التداول الحقيقي لأنها في هذه الحالة لن ترى الشموع المستقبلية عند إرفاقها على الرسم البياني. يمكن القول بأن تلك إحدى الطرق المخادعة لاستخدام إعادة الرسم. على سبيل المثال، يمكنك رؤية كيف يقوم أحد مؤشرات إعادة الرسم الشهيرة، Semafor، بتغيير الإشارات التي أصدرها مع الشموع القديمة. بطبيعة الحال، إذا تصرفت استناداً إلى أي من هذه الإشارات فسوف تضع نفسك في مأزق كبير:

إظهار مؤشر Semafor وهو بصدد تغيير الإشارات القديمة مع ظهور شموع جديدة

إذا نظرت إلى نتائج المؤشر بأثر رجعي، فسترى أنها كانت دقيقة تماماً وأعطت إشارات صحيحة في الوقت المناسب:

رسم بياني تاريخي يُظهر مؤشر Semafor وهو يعطي إشارات دقيقة للغاية بعد

هل تقوم جميع المؤشرات بإعادة الرسم؟

بالطبع لا، لا تسلك جميع المؤشرات هذه الطريقة في إعادة رسم أو طلاء نتائجها السابقة. في واقع الأمر، فإن معظم المؤشرات الفنية التي نستخدمها في تداول الفوركس هي من نوعية "non-repainting"، أي التي لا تغير نتائجها السابقة. لا يقوم المؤشر العادي بتغيير أو "إعادة طلاء" قيمة الإشارة للشمعة بعد إغلاقها. ولا تنظر المؤشرات من نوعية non-repainting أبداً إلى أي شموع لاحقة قبل إعطاء إشارة للشمعة الحالية - حيث أنها تحسب تلك القيم اعتماداً على الشموع الحالية أو السابقة فحسب. لن يقوم هذا المؤشر ابداً بتغيير قيمته المرتبطة بأي من الشموع السابقة في حال ظهور بيانات جديدة.

لماذا تقوم المؤشرات بإعادة الرسم؟

عند يضيف مطور المؤشر خاصية "إعادة رسم" الشموع السابقة عن عمد، فانه يستهدف عادةً خداع المستخدمين المحتملين من خلال جعل إشارات المؤشر تبدو أكثر دقة في التوقع والتوقيت على حد سواء. وبرغم أن هذه النوعية من المؤشرات ستعطي إشارات مثالية عند تطبيقها على الرسوم البيانية التاريخية، فإنها ستكون معدومة الفائدة تقريباً عند استخدامها في التداول الحقيقي. يظهر الرسم البياني التاريخي قيمة المؤشر برفقة جميع إشاراته التي تم إعادة "طلاءها" باستخدام البيانات التي كانت غير متاحة في وقت إصدار الإشارات الأولية.

باختصار، يمكن أن يكون الغرض الرئيسي من مؤشر إعادة الرسم هو جعله يبدو أكثر جاذبية من المؤشر العادي "non-repainting" - حيث أن إشاراته للدخول والخروج التي أصدرها في الماضي تبدو دقيقة تماماً وفي توقيت مثالي.

في بعض الأحيان، قد يقوم المؤشر بإعادة الرسم عن قصد ولكن دون أي أغراض خبيثة. قد يكون الهدف أحياناً جعل تحليل الرسم البياني أكثر سهولة أو تسليط الضوء على بعض خصائص حركة السعر. وعلى أية حال، يجب أن يفصح المطور بوضوح عن طبيعة إعادة الرسم المدمجة في المؤشر. بخلاف ذلك، ينظر مجتمع متداولي الفوركس إلى خاصية إعادة الرسم باعتبارها أداة للغش والاحتيال.

في أحيان أخرى، قد يقوم المؤشر بإعادة الرسم بطريقة غير مقصودة تماماً. على سبيل المثال، فقد يتم تكويد المؤشر بحيث "ينظر" إلى الشمعة التالية (على اليمين) بدلاً من الشموع السابقة لحساب قيمة الإشارة. قد يقع في هذا الخطأ بعض المطورين المبتدئين دون الانتباه لعواقب ذلك. ولهذا من الضروري لمبرمجي المؤشرات تجريب واختبار أعمالهم قبل نشرها للجمهور لتجنب اتهامات ممارسة الاحتيال عن طريق "إعادة الرسم."

وأخيراً، فإن المؤشرات التي تقوم إعادة رسم الشمعة الحالية استناداً إلى سعر الإغلاق/القمة/القاع (مثل RSI الأزرق في المثال أعلاه) يتم ترميزها بهذه الطريقة عن قصد، وبالتالي فإن إعادة رسم الشمعة الأخيرة يعد سلوكاً طبيعياً بالنسبة لهم. وعند استخدام هذه النوعية من المؤشرات في التداول يجب الانتباه إلى أخذ الإشارات من الشموع المنتهية فقط.

إعادة الرسم في المؤشرات متعددة الأطر الزمنية (MTF)

احدى مشكلات إعادة الرسم التي يتم تجاهلها عادةً ترتبط بتلك التي تظهر في المؤشرات متعددة الأطر الزمنية (MTF). مؤشر MTF هو مؤشر يستخدم بيانات من أطر زمنية أخرى (عادةً الأطر الأكبر). على سبيل المثال، فإن مؤشر المتوسط المتحرك البسيط متعدد الأطر الزمنية يمكن أن يعرض قيمة SMA المشتقة من الإطار اليومي على شارت الساعة.

بعض مؤشرات MTF تبدو جذابة للغاية بفضل تأثير إعادة الرسم. عند إرفاق إحدى مؤشرات MTF على الرسم البياني لإطار زمني منخفض، فإن قيمه التاريخية تُعرض كما لو أن قيم أسعار الافتتاح/القمة/القاع/الإغلاق لشمعة الإطار الزمني الأكبر كانت معروفة عند تشكيل الشمعة الأولى على الإطار الزمني الأصغر.

على سبيل المثال، في الرسم البياني التاريخي أدناه، هناك متوسط متحرك من نوع MTF لإطار اليومي مرفق على شارت الساعة. وكما ترى، تظهر قيمة المتوسط المتحرك للإطار الزمني الأعلى مع الشمعة الأولى من اليوم (مميزة بالسهم الأحمر). برغم ذلك، لن يظهر ذلك في التداول الحقيقي حتى بدء الشمعة الأولى من اليوم التالي (مميزة بالسهم الأخضر):

رسم بياني تاريخي مرفق به مؤشر المتوسط المتحرك متعدد الأطر الزمنية مع إظهار قيم EMA قبل أن تصبح معروفة.

عند التداول بمؤشرات متعددة الأطر الزمنية، يجب دائماً أن تتذكر وجود خاصية إعادة الرسم ولا تتسرع في الحكم على كفاءة هذه المؤشرات بمجرد النظر إلى نتائجها على الرسوم البيانية التاريخية.

كيف تعرف ما إذا كان المؤشر يعيد الرسم؟

أسهل طريقة للتحقق هو استخدام مختبر الاستراتيجية (Strategy Tester) في منصات MT4 أو MT5. يمكنك تشغيل باك تيست مرئي لأي مؤشر ورؤية ما إذا كانت إشاراته تتغير لاحقاً. فيما يلي شرح لكيفية القيام بذلك:

  1. افتح مختبر الاستراتيجية عن طريق النقر على Ctrl+R في لوحة المفاتيح أو من خلال القائمة عرض->مختبر الاستراتيجية.
كيفية فتح مختبر الاستراتيجية عبر القائمة في الميتاتريدر4
  1. استخدم علامة التبويب "الإعدادات" في ضبط إعدادات الباك تيست للمؤشر الذي ترغب في التحقق من قيامه بإعادة الرسم من عدمه. التبديل من المستشار الخبير إلى المؤشر. سيتم تشغيل الوضع المرئي تلقائياً. اختر اسم المؤشر من القائمة المنسدلة. قم بتعيين الإطار الزمني عند M1 - وفي حال لم يكن المؤشر يعمل على هذا الإطار الزمني، استخدم أقل إطار زمني ممكن. قم بتبديل النموذج إلى كل حركة tick. قم بتغيير الإعدادات الأخرى حسب رغبتك مع مراعاة أي تهيئة معينة يتطلبها المؤشر.
إعداد مختبر الاستراتيجية للتحقق من قيام المؤشر بإعادة الرسم (repainting)
  1. قم بتشغيل الاختبار، واضبط السرعة المناسبة حتى تكون قادرًا على ملاحظة ما إذا كانت الإشارات على الشموع السابقة تتغير مع ظهور شموع جديدة.
ضبط سرعة الباك تيست في مختبر الاستراتيجية عند التحقق من قيام مؤشر مركز الثقل بإعادة الرسم.

يمكنك أيضاً مشاهدة العملية برمتها بالتفصيل في هذا الفيديو (باللغة الإنجليزية):

وكما ترى أعلاه، لا توجد صعوبة في تحديد ما إذا كان المؤشر يقوم بتغيير جلده "repainting" من عدمه.

أحد المشاكل المحتملة التي ستواجهها بشكل خاص مع بائعي المؤشرات المحتالين هو اكتشاف ما إذا كان البائع قد قام بضبط إعدادات المؤشر بحيث يتخطى إعادة الرسم "repainting" عند اختباره في Strategy Tester. وبرغم أن ذلك قد يساعد على إخفاء وجود هذه الخاصية في المؤشر، ولكنه سيكشف أيضاً عن مدى ضعف إشاراته (لأن خاصية repainting تُدمَج خصيصاً لجعل إشارات التداول أكثر دقة مقارنة بإلإشارات الفعلية).

كيف اعرف إذا كان المؤشر يقوم بإعادة الرسم حين لا أستطيع إجراء اختبار الباك تيست؟

إذا رفض المطور تقديم نسخة تجريبية لإجراء الباك تيست، اسأله مباشرةً ما إذا كان المؤشر يقوم بإعادة الرسم من عدمه. قد يعتبر المطور بأن طبيعة المؤشر تقتضي إعادة الرسم، وفي هذه الحالة ستدرك أنه لا يمكن استخدام المؤشر في إصدار إشارات التداول الحقيقي. وإذا أصر المطور على أن المؤشر لا يقوم بإعادة الرسم، ولكن أظهرت لقطات الرسم البياني التاريخية نقاط دخول وخروج مثالية بطريقة يصعب تصديقها فعلى الأرجح يستخدم هذا المؤشر خاصية repainting.

هل المؤشرات التي تقوم بإعادة الرسم غير مفيدة؟

ليست جميع مؤشرات إعادة الرسم سيئة. كما رأيت أعلاه، فإن المؤشرات التي تقوم بإعادة رسم الشمعة الأخيرة ليست سيئة على الإطلاق، بل يمكن أن تقدم معلومات جيدة للمحلل الفني بغض النظر عن وجود هذه الخاصية من عدمه. المؤشرات التي تقوم أيضاً بإعادة "طلاء" قيمها السابقة على الشموع المكتملة يمكن أن تكون أيضاً مفيدة للغاية. بعبارة أخرى، فإن اتخاذ قرار بعدم استخدام أي من المؤشرات التي تستخدم خاصية repainting بشكل مطلق لن يكون قراراً ذكياً. بطبيعة الحال، يجب أن تكون على دراية تامة بآلية العمل وكذلك وجود خاصية إعادة الرسم.

أمثلة على مؤشرات إعادة الرسم المفيدة

الزجزاج

يعتبر الزجزاج ZigZag واحد من مؤشرات إعادة الرسم الأكثر شيوعاً والتي يراها جميع المتداولين على الرسم البياني فور تثبيت منصة الميتاتريدر. هو مؤشر رائع ولكن يعيبه إعادة رسم نفسه. ولهذا يتطلب استخدامه بشكل صحيح أن يكون المتداول على دراية بوجود repainting وأن يقتصر استخدام خطوطه وحلقاته على بناء مناطق الدعم والمقاومة أو خطوط الاتجاه.

مؤشر الزجزاج وهو يُعيد رسم القمة الحالية ليحركها من الشمعة السابقة إلى اليمين

الفركتلات

الفركتلات (أو فركتلات بيل ويليامز) هي إحدى مؤشرات إعادة الرسم الأخرى التي تتواجد بشكل افتراضي في منصات MT4 وMT5. تُرسم الفركتلات باستخدام قواعد بسيطة: يتطلب سهم الفركتل العلوي وجود قمة تتوسط قمتين عند مستوى أقل على كلا جانبيه؛ بينما يتطلب سهم الفركتل السفلي وجود قاع مُحاط بقاعين عند مستوى أعلى على كلا جانبيه. وكما ترى، يتطلب الأمر خمسة شموع في المجمل لعرض لكل سهم، مع ملاحظة أن اثنين من هذه الشمعات سيكونا لاحقتين على الشمعة الحالية. يؤدي ذلك إلى ظهور سلوك إعادة الرسم أو repainting. في هذه الحالة، سيتعين على المتداول الانتظار حتى تتشكل الشمعتين التاليتين قبل التفكير في استخدام قراءات مؤشر الفركتلات.

يُعيد مؤشر الفركتلات رسم أسهمه مع ظهور شموع جديدة

لا تستهدف بعض المؤشرات مثل الزجزاج والفركتلات خداع المتداولين. كما تظل مفيدة في تحديد مستويات الدعم والمقاومة.

Semafor

أشرنا إلى مؤشر Semafor أعلاه عند الحديث للمرة الأولى عن المؤشرات التي تقوم بإعادة رسم إشارات الشموع السابقة. برغم ذلك، يظل مؤشر Semafor واحد من المؤشرات المخصصة المفيدة، ولهذا ستجده متوفراً في العديد من منصات التداول. وبرغم أن إشاراته تبدو رائعة بشكل يصعب تصديقه، أي غير حقيقية، يعتمد عليها كثير من المتداولين في تحليل حركة السعر السابقة وتمييز مستويات الأسعار الهامة على الرسم البياني. هناك عدد هائل من الموضوعات في أشهر منتديات الفوركس تؤكد على وجود شعبية لهذا المؤشر في أوساط بعض المتداولين حتى اليوم. يُظهر الرسم البياني أدناه مثالاً على تمييز مستويات الدعم والمقاومة في المدى الطويل والقصير باستخدام مؤشر Semafor.

تمييز خطوط الدعم والمقاومة الرئيسية والثانوية باستخدام قراءة مؤشر Semafor.

مؤشر مركز الثقل

عرضنا مؤشر مركز الثقل أعلاه في الدرس التوضيحي حول كيفية اكتشاف إعادة الرسم في مختبر الاستراتيجية. هذا المؤشر هو أحد أنواع قنوات الانحدار الخطي وهو مفيد للغاية في إنجاز مهمتين - تحديد اتجاه الترند وقياس تذبذب عدد N من الشموع السابقة. بطبيعة الحال، من المهم دائماً مراعاة طبيعة خاصية إعادة الرسم "repainting" في المؤشر وعدم استخدامها في توليد إشارات الدخول والخروج بشكل مباشر في صفقاتك الحقيقية. يُظهر مثال الرسم البياني أدناه اتجاه صاعد واضح، يليه فترة من التذبذبات النسبية (المنطقة المحصورة بين الخطين باللون الأزرق) ثم فترة من التقلبات الحادة (بين الخط الأزرق الثاني والخط الأخضر)، وأخيراً الفترة الحالية التي تشهد تذبذبات طبيعية.

يُظهر مركز الثقل اتجاه الترند ودرجة تذبذب حركة السعر بالنسبة إلى نطاق الاتجاه بأكمله.

كيفية إصلاح مؤشر إعادة الرسم؟

إذا كنت تتساءل عن وجود طريقة لتعديل المؤشر بحيث يتم حذف خاصية repainting، فإن هناك بعض الخيارات المتاحة.

يتطلب إصلاح مؤشر إعادة الرسم إعادة برمجته من خلال كود المصدر بلغة MQL. لا توجد طريقة قياسية تُطبق على جميع مؤشرات إعادة الرسم لتحويلها إلى non-repainting.

يمكن إصلاح المؤشرات التي تعتمد على أسعار الإغلاق/القمة/القاع للشموع الحالية عن طريق جعلها تقتصر على إصدار الإشارات فقط بعد إغلاق الشمعة الحالية.

يمكن إصلاح مؤشرات إعادة الرسم التي تستفيد من النظر إلى الشموع المستقبلية عن طريق إزالة الكود الذي يقوم بهذه الوظيفة من شفرة المصدر. ولكن لسوء الحظ، قد يفقد المؤشر فعاليته تماماً بعد ذلك حيث يبدأ في إصدار العديد من الإشارات الخاطئة والتي كانت تخفيها في السابق عمليات "إعادة الطلاء".

وفي كلا الحالتين، يجب أن تكون على دراية كافية بترميز البرامج كي تتمكن من إزالة خاصية repainting أو يمكنك بدلاً من ذلك الاستعانة بخدمات مطور MQL لإصلاح المشكلة. أيضاً سيكون من المستحيل القيام بهذه المهمة إذا لم يكن بحوزتك شفرة المصدر للمؤشر (ملف .mq4 أو .mq5) ولا يتوفر سوى مؤشر مجمع (ملف .ex4 أو .ex5).

المنصات الأخرى

لا جديد في القول بأن الميتاتريدر هي منصة التداول الأكثر شعبية بين متداولي الفوركس الأفراد في جميع أنحاء العالم. برغم ذلك، فإن مؤشرات إعادة الرسم قد تمثل مشكلة حتى مع المنصات الأخرى بل قد تتزايد معها فرص خداع المشترين غير المتمرسين من قبل بعض البائعين المحتالين. لحسن الحظ، وكما شرحنا آنفاً، ليست جميع مؤشرات إعادة الرسم عديمة القيمة - النقطة الرئيسية هو معرفة ما إذا كان المؤشر يقوم بإعادة الرسم وضبط استخدامه وفقاً لذلك.

cTrader

منصة cTrader ليست بعيدة عن الوقوع في أفخاخ مؤشرات إعادة الرسم. يمكن أن تعاني مؤشرات cAlgo من نفس أنواع مؤشرات الـrepainting تماماً كما هو الحال مع مؤشرات MQL. تقوم المؤشرات المستندة إلى سعر الإغلاق بإعادة رسم قيمة الشمعة الأخيرة. يمكن للمؤشرات التي طُوِرت لأغراض خبيثة أو احتيالية إعادة رسم القيم المرتبطة بالشموع السابقة. تكمن المشكلة في عدم توفر إمكانية إجراء اختبارات الباك تيست على المؤشر في cTrader، ولهذا لا توجد طريقة سريعة وسهلة لاكتشاف وجود الـrepainting كما هو الحال مع مؤشرات الميتاتريدر4. أفضل طريقة هي ملاحظة أداء المؤشر على بعض الأطر الزمنية القصيرة للغاية، أو إذا كنت تفهم الأكواد البرمجية للغة C#، يمكنك تحليل شفرة المصدر للمؤشر (إذا كانت متوفرة).

فيما يلي المعدل الزمني لقيام مؤشر الزجزاج بإعادة الرسم في cTrader على مخطط الـ tick:

مؤشر الزجزاج يقوم بإعادة الرسم في cTrader على مخطط الـ tick

NinjaTrader

منصة NinjaTrader هي الأخرى ليست محصنة من مؤشرات إعادة الرسم. إذا كنت تستخدم هذه المنصة في التداول، يجب أن تكون على دراية بوجود خاصية الـrepainting في المؤشرات التي تستخدمها من عدمه. للتحقق من وجود الـ repainting في المؤشر من عدمه، يمكنك استخدام وظيفة Market Replay في NinjaTrader. تسمح هذه الأداة بإجراء الباك تيست لأي مؤشر على الرسم البياني الذي تختاره.

فيما يلي عرض لتشغيل Market Replay على إحدى مؤشرات الفركتلات والذي يقوم بإعادة الرسم في NinjaTrader - لاحظ أن الإشارات تُظهر شمعتين فقط في المستقبل:

مؤشر الفركتلات وهو يقوم بإعادة طلاء النتائج السابقة في أداة Market Replay في NinjaTrader

TradingView

TradingView هي إحدى منصات الرسم البياني ذائعة الصيت في أوساط جميع متداولي الأسواق المالية (بما في ذلك العملات المشفرة والفوركس). المشكلة الرئيسية في مؤشر إعادة الرسم هي أنه عند تحديث قيم المؤشر المرتبطة بالشموع القديمة بالبيانات المستقاة من الشموع المستقبلية، فإنها تنطبق على TradingView كما هو الحال مع المنصات الأخرى. يمكنك إجراء اختبار للتحقق ما إذا كان المؤشر يقوم بإعادة الرسم إما من خلال تشغيله على شارت الثانية الواحدة كما فعلنا مع الفركتلات في المثال التوضيحي أدناه، أو يمكنك بدلاً من ذلك فتح أداة Replay وتشغيل استرجاع سريع لاختبار أي عدد من الشموع على أي إطار زمني ومراقبة سلوك المؤشر.

اختبار مؤشر الفركتل في منصة TradingView لمعرفة ما إذا كان يقوم بإعادة الرسم

النوع الآخر من المشاكل التي تسببها مؤشرات إعادة الرسم في TradingView يصبح أكثر وضوحاً عند استخدام بيانات من مؤشرات الأطر الزمنية الأكبر. من المحتمل أن يستخدم سكريبت الاستراتيجية بيانات الافتتاح، القمة، القاع والإغلاق من شمعة الإطار الزمني الأكبر أثناء معالجة شموعه "الداخلية" على الإطار الزمني الأصغر. يؤدي ذلك إلى أن يقوم اختبار الباك تيست بالتنبؤ بالأسعار الدنيا والقصوى للفترة المستقبلية (استناداً إلى الإطار الزمني الأكبر)، وهو ما قد يؤدي إلى نتائج مضللة للغاية مقارنة بالاختبارات الفعلية لسكريبت الاستراتيجية عند إجراؤها بشكل مباشر.

يمكن التخفيف من هذه الأضرار من خلال إصلاح شفرة المصدر لسكريبت الاستراتيجية، بحيث تقوم باستخدام شموع الإطار الزمني الأصغر ومنع الوصول إلى بيانات شموع الإطار الزمني الأكبر سوى بعد إغلاق عدد كافي من الشموع على الإطار الزمني الأصغر (على سبيل المثال، 60 شمعة 1-دقيقة عندما يكون الإطار الزمني الأكبر هو الساعة الواحدة، أو 24 شمعة-ساعة واحدة عندما يكون الإطار الزمني الأكبر هو اليومي، وهكذا).

في سكريبت الدراسة (المؤشرات)، يتم إصلاح ذلك باستخدام معلمة lookahead في دالة security عن طريق تعيينها إما عند barmerge.lookahead_on أو barmerge.lookahead_off للحيولة دون "رؤية" بيانات شمعة الإطار الزمني غير المكتملة.

ولكن لسوء الحظ، لا يمكن استخدام هذه الطريقة مع الاسكريبتات مغلقة المصدر. ربما يستخدم المؤشر الذي بحوزتك خاصية إعادة الرسم ولكن لن تتمكن من تأكيد ذلك أو إصلاحه عبر تغيير شفرة المصدر.

خاتمة

عند الاستعانة بإحدى المؤشرات في توليد إشارات التداول للدخول والخروج، تأكد من عدم استخدامه لخاصية تغيير النتائج القديمة أو repainting. الاعتماد على الإشارات الصادرة من مؤشرات إعادة الرسم لن يؤدي سوى إلى الخسارة والإحباط. تحقق دائماً ما إذا كان المؤشر يقوم بتغيير نتائج قراءاته السابقة أو لا باستخدام مختبر الاستراتيجية (Strategy Tester) في الميتاتريدر قبل شراء هذا المؤشر. اطلب من المطور إفصاحاً كاملاً عن طبيعة ومكونات المؤشر، ولا تنخدع بالرسوم البيانية المُعَاد رسمها لكي تظهر إشارات تاريخية مثالية، والتي تبدو وكأنها قد تنبأت بكافة القمم والقيعان.

مؤشر إعادة الرسم المفيد يكون واضحاً احتوائه على خاصية repainting والافصاح عن ذلك دون مواربة. أما المؤشرات التي تخفي وجود هذه الخاصية وتُقدم باعتبارها non-repainting، فإنها تخدع المستخدمين وتؤدي عادةً إلى خسائر فادحة في حساباتهم.