ما هو التباين الجزئي في الفوركس؟

يؤدي التغير المستمر في أسعار أزواج العملات مقابل بعضها البعض إلى خلق العديد من فرص الدخول والخروج لمتداولي الفوركس. ويمكن اعتبار هذه الفجوات أو حالة عدم التوازن التي يشهدها السوق بمثابة أحد أشكال ’التباين الجزئي‘.

قبل أن نخوض في شرح مفهوم التباين الجزئي، أو كما يطلق عليه البعض التفاوت الكسري، في تداول الفوركس يتعين علينا أولاً فهم آلية عمل سوق الفوركس وما هي القوى المؤثرة في هذه الساحة.

كما نعرف جميعًا، يظل سوق الفوركس نشطًا على مدار 24 ساعة في اليوم، 5 أيام في الأسبوع (من الأحد 17:00 وحتى الجمعة 16:00 بتوقيت شرق الولايات المتحدة).

وتصل أنشطة المتعاملين إلى ذروتها خلال جلسات التداول الثلاثة الرئيسية.

  • الجلسة الأوروبية (لندن)،
  • الجلسة الأمريكية (نيويورك)
  • الجلسة الآسيوية (طوكيو)

بعد وضع هذه الأساسيات في الاعتبار، ينبغي الانتباه إلى أن المتداولون في سوق الفوركس ينتمون إلى خلفيات متباينة من حيث المهارة والقدرة المالية، سواء على مستوى كل جلسة على حدا أو على مستوى جلسات التداول مجتمعة.

ويحفز التدفق المستمر لأسعار الشراء والبيع النشاط في هذا السوق، فيما يضطلع عدد قليل من المشاركين في السوق بمهمة تحديد هذه الأسعار. ويقوم هؤلاء اللاعبون بهذه المهمة من خلال ضخ كمية ضخمة من الأموال للتعامل على زوج عملات معين أو عدة أزواج. يطلق على هؤلاء اللاعبون الكبار صانعي السوق.

أنشطة صانعي السوق هي المسئولة عن خلق حالة التباين الجزئي في سوق الفوركس.

صناع السوق هم عادةً مؤسسات ضخمة مثل البنوك الكبرى، والذين يضطلعون بمهمة وضع أسعار العملات في ظل نموذج التسعير ثنائي الاتجاه بهدف خلق سوق ينخرط فيه المشترون والبائعون.

ماذا يفعل صانعي السوق؟

  • يضطلع صانعي السوق بمهمة وضع أسعار الشراء والبيع لزوج عملة معين، وعادةً ما ينصب التركيز على أزواج العملات الرئيسية. يقوم صانعي السوق بهذه المهمة بعد تقييم ما إذا كانوا سيحققون أرباح من الصفقة من عدمه.
  • وبناءً عليه يلتزمون بتنفيذ الصفقات ضمن قيود معينة أو اتفاقية خاصة بتسعير إحدى أزواج العملات.
  • بالتزامن مع ذلك، يلتزم صانع السوق بقبول مخاطر الانكشاف على الخسائر الناتجة من الصفقات التي يقبلونها في حال تحرك السوق في غير صالحهم.
  • وتعتبر عروض التسعير ثنائية الاتجاه إحدى الطرق التي يحقق بها صانع السوق أرباحًا. وهو ما يتحقق عند رصد اتجاه مواتي على كلا جانبي عرض السعر. يقبل صانع السوق بسرعة الفرق بين أسعار الشراء والبيع لمعاوضة انكشافهم على السوق.

    كيف يتسبب صانعو السوق في ظهور التباين الجزئي؟

    يتطلب إحداث حركة قوية في السوق ضخ كميات معتبرة من السيولة.

    وبغض النظر عن العدد الهائل من المتداولين الذين ينشطون في الشراء والبيع في السوق، عندما يقوم أحد المتداولين الكبار بضخ مبالغ مالية ضخمة سواء لشراء عملة ما، أو سحب قدر كبير من الأموال من خلال صفقة بيع على إحدى أزواج العملات، يشهد السوق ارتفاع أو انخفاض قوي في الأسعار بحسب نوعية الصفقة التي قام بها صانع السوق.

    إذا أراد صانعي السوق تحريك كافة أزواج العملات، فإن هذا سيتطلب ضخ كميات هائلة من السيولة لتحريك هذه الأزواج. جوهر هذا النهج في التداول هو السيطرة على السوق من خلال إملاء الأسعار بهدف تحقيق أرباح.

    وبصفتك متداول عادي، إذا رأيت أنك تحقق أرباح من إحدى الصفقات، فهذا بسبب أنك تتداول في نفس اتجاه صانع السوق، وليس لأنك تتمتع بذكاء خارق، أي أنك في واقع الأمر فهمت هذه المرة كيف تتبع صانعي السوق.

    التباين الجزئي وكيف يعمل

    في هذا السياق، ينبغي ملاحظة أن إحداث حركة في إحدى أزواج العملات سيتبعه حدوث تغييرات في أزواج العملات الأخرى.

    دعنا نفحص هذا التباين الجزئي مع هذه العملات: اليورو (EUR)، الجنيه الإسترليني (GBP)، والدولار الأمريكي

    (USD).

    مخطط التباين الجزئي في الفوركس

    دعنا نفحص مؤشرات الاتجاه.

    السهم الأخضر: زوج العملات يرتفع ويتحرك صعودًا.

    السهم الأصفر: زوج العملات يوطد موضعه، لا يرتفع ولا ينخفض.

    السهم الأحمر: زوج العملات يتراجع ويتحرك هبوطًا.

    حدد الأزواج الرئيسية والتقاطعية.

    أزواج العملات الرئيسية: EUR/USD، GBP/USD.

    زوج العملات التقاطعي: EUR/GBP (زوج العملات التقاطعي هو مزيج من عملتين رئيسيتين ليس من بينهما الدولار الأمريكي).

    يراقب صناع السوق هذه التحركات للتحقق من أن كل صفقة يقومون بها ستكون رابحة.

    إذا قررت تداول EUR/USD، وهو زوج عملات رئيسي، ولاحظت تباطؤ حركة الزوج مع ضعف التقلبات أو غيابها على الإطلاق، فإن هذا يعني أن أنشطة صانعي السوق تتوجه حاليًا نحو أزواج عملات أخرى بخلاف EUR/USD خلال الوقت الحالي. ربما تكون هناك تحركات سعرية قوية لأزواج العملات التقاطعية التي تغافلت عنها في الفترة الماضية.

    دعنا ننظر إلى هذه السيناريوهات.

    السيناريو 1: إذا قرر صانعي السوق تحريك EUR/USD وGBP/USD صعودًا، فإن هذا سيؤدي بزوج العملات التقاطعي EUR/GBP إلى توطيد موضعه.

    ارتفاع EUR/USD وGBP/USD، يظل EUR/GBP في وضع توطيدي
    .

    يعني ذلك أن هناك حركة قوية على وشك الظهور في سعر زوج العملات التقاطعي وهو ما يجعله فرصة تداول محتملة.وبالتالي، إذا لاحظنا حركة في الأزواج التقاطعية، فإن هذا قد يعني أن الأزواج الرئيسية تشهد تحركات سعرية في اتجاهات معينة

    السيناريو 2: إذا كان EUR/USD يتحرك صعودًا وGBP/USD يوطد موضعه، فمن المحتمل أن زوج العملات التقاطعي سيتحرك صعودًا وهو ما يعطي إشارة على أن الوقت مناسب لشرائه.

    EUR/USD يتحرك صعودًا، GBP/USD لم يتغير، يرتفع EUR/GBP

    السيناريو 3: إذا كان EUR/USD يوطد موضعه وGBP/USD يتحرك صعودًا، فإن هذا قد يؤشر على تحرك EUR/GBP هبوطًا، أي أن هناك فرصة لفتح صفقة بيع.

     EUR/USD محصور في نطاق عرضي، GBP/USD يرتفع، يتحرك EUR/GBP هبوطًا

    إذا قام صانعي السوق بتحريك EUR/USD وGBP/USD صعودًا خلال تعاملات اليوم، عندها ربما ينبغي عليك التفكير في وجود فرصة لشراء EUR/GBP غدًا، أو إذا قاموا بتحريك EUR/USD وGBP/USD في اتجاه معين خلال جلسة لندن، فإن EUR/GBP ربما يتأثر هو الآخر خلال جلسة نيويورك.

    السيناريو 4: إذا كان EUR/USD يتحرك هبوطًا وGBP/USD يوطد موضعه، فهناك احتمال كبير بأن يتحرك زوج العملات التقاطعي (EUR/GBP) هبوطًا، وهو ما يعطي إشارة إلى أن الوقت ربما بات مناسبًا للبيع.

     ينخفض EUR/USD، ويتحرك GBP/USD في مسار عرضي، سيتراجع EUR/GBP على الأرجح

    الفكرة الرئيسية هي أن أزواج العملات لا تتحرك بالضرورة خلال نفس جلسة التداول أو على نفس الإطار الزمني. لهذا التزم بتحليلاتك للسوق وتجنب تعديلها دون داعي. قم بتحليل الرسوم البيانية بنفس الطريقة المعتادة، حدد المستويات الهامة وقم بوضع أوامر الإيقاف أو الإيقاف المتحرك كما تفعل دائمًا.

    دراسة أزواج العملات وسلوكياتها المختلفة يعتبر أمرًا هامًا حتى تتمكن من فهم العلاقة بينها ومن ثم توقع السيناريوهات المحتملة للحركة المستقبلية.

    من المهم أيضًا الانتباه إلى أن هذه السيناريوهات وإن كانت قابلة للتحقق بدرجة أو بأخرى، ولكن من الوارد أن تتلاشى علاقات الارتباط بين أزواج العملات المذكورة لسبب أو لآخر. يعني ذلك أنه من المحتمل أن تظهر أنماط غير تقليدية لمعاملات الارتباط تؤدي إلى إلغاء السيناريوهات المشار إليها آنفًا.

    يجب أن تضع كافة هذه الاحتمالات على مخطط التباين الجزئي الذي ترسمه حتى يتسنى لك توقع فرص التداول المحتملة حتى قبل ظهورها.

    أفكار ختامية

    كما أشرنا أعلاه، لا تتحرك جميع أزواج العملات بالضرورة في نفس الوقت، وبالتالي فإن إعداد مؤشر التباين الجزئي سيمكنك من رصد الفرص المحتملة على أزواج العملات الرئيسية والتقاطعية.

    يجب أن يساعدك مخطط التباين الجزئي في توقع اتجاهات أزواج العملات خلال جلسة التداول الحالية والقادمة.