ما هو منحنى العائد وكيف يمكن أن يساعدك عند تداول الفوركس؟

من المفيد للمستثمر في سوق الفوركس أن يكون على دراية وافية بما تعنيه منحنيات العائد حيث ستساعده في تحسين أداءه وتجنب الخسائر. من الناحية الفنية، يشير منحنى العائد إلى خط بياني لرسم أسعار الفائدة عند نقطة زمنية معينة. تعكس أسعار الفائدة معدلات العائد المستحقة على السندات.

يمكنك النظر إلى السندات باعتبارها قروض. وينطوي أي قرض على طرفين رئيسيين: المقترض والمقرِض. يلعب حامل السند دور المقرض ويأخذ مُصّدِر السند دور المقترض، فيما يمثل العائد الفائدة التي يدفعها المقترض (مُصّدِر السند) إلى حامل السند (المقرض). وبالتالي يمكن القول أن السندات في جوهرها هي أدوات دين تحمل آجال استحقاق قصيرة وطويلة الأجل.

يشير أجل الاستحقاق إلى الفترة الزمنية التي ستمر قبل أن يدفع مُصّدِر السند كافة الفوائد التي التزم بها لحامل السند.

يساعد الرسم البياني لأسعار الفائدة على السندات متداولي الفوركس في التعرف على الاتجاهات القادمة لأسعار الفائدة على السندات في المستقبل. ويمكن للمستثمر استخدام هذا الرسم البياني في اتخاذ قرارات حول كيفية بيع أو شراء العملات بهدف تحقيق الأرباح.

هناك تغطية واسعة لمنحنى العائد الذي يقارن بين فوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل ثلاثة أشهر وعامين و30 عام. يستخدم هذا المنحنى للعائد كمعيار لتحديد عوائد الديون في الأسواق الأخرى مثل الرهن العقاري والقروض البنكية.

تستخدم منحنيات العائد أيضاً في التنبؤ بمعدلات نمو الناتج المحلي الإجمالي. هناك ثلاثة أنواع أساسية لمنحنيات العائد. الأول هو منحنى العائد العادي، والثاني هو منحنى العائد المقلوب، والأخير هو منحنى العائد العرضي.

يأخذ منحنى العائد العادي انحدار صعودي وهو يُظهر عموماً أن السندات قصيرة الأجل تدفع فائدة أقل من نظيرتها طويلة الأجل. يبدو هذا الأمر منطقياً إلى حد كبير لأن عائد السندات طويلة الأجل يأخذ في الحسبان تأثير التضخم والمخاطر الأخرى للاحتفاظ بالسند لفترة زمنية طويلة.

يعكس منحنى العائد المقلوب ارتفاع عوائد السندات قصيرة الأجل عن نظيرتها طويلة الأجل. في هذه الحالة يتوقع السوق أن الاقتصاد لن يحقق معدلات نمو جيدة في المدى القريب. يعني ظهور منحنى العائد المقلوب أن المستثمرين يتوقعون حدوث كساد اقتصادي في المدى القريب.

يشير منحنى العائد العرضي أيضاً إلى أننا بصدد فترة من التحول الاقتصادي، ولكن دون التأكد مما سيحدث بالفعل، حيث سيعتمد الوضع المستقبلي على عدد من العوامل غير الحاسمة. وبشكل عام، يشير المنحنى العرضي إلى أن أسعار الفائدة طويلة الأجل ستكون متطابقة أو قريبة للغاية من أسعار الفائدة قصيرة الأجل. هذا الوضع يصب بالطبع في صالح المقترضين – خصوصاً عند الاقتراض باستخدام السندات متغيرة العائد. أما بالنسبة للمستثمرين، فإن هذا الوضع يشير إلى عدم وجود فرص لتحقيق الأرباح من خلال شراء السندات طويلة الأجل.

تشير درجة انحدار منحنيات العائد العادية والمقلوبة إلى الوجهة القادمة للسوق فضلاً عن مستويات التذبذب المتوقعة. إذا شكل منحنى العائد العادي زاوية انحدار حادة فإن هذا يشير إلى قوة النمو الاقتصادي وانخفاض التذبذب. وعلى العكس من ذلك، فإن انحدار منحنى العائد المقلوب بشكل حاد يشير إلى توقعات بحدوث كساد اقتصادي وارتفاع معدلات التذبذب في السوق.

كيفية استخدام هذه المعلومات

يساعد فهم منحنى العائد على توقع سلوك المستثمرين وبالتالي اتخاذ قرارات استثمارية مدروسة تكفل تحقيق الأرباح. على سبيل المثال، إذا لاحظنا في أحد الأيام الهادئة أن زوج USD/JPY يتداول بزخم ضعيف فإن النظر على منحنى العائد يمكن أن يخبرنا بما إذا كان من الأفضل فتح صفقة شراء أم بيع. بشكل عام، يخبر منحنى العائد مستثمري الفوركس بما سيحدث في السوق.

برغم ذلك، من غير المستحب النظر إلى منحنى العائد بمعزل عن العوامل الأخرى. على سبيل المثال، يتم تداول الفوركس في شكل أزواج وبالتالي يتطلب التحليل الدقيق النظر إلى منحنيات العائد لكلا العملتين. في هذا المثال، سيسعى المستثمر إلى دراسة منحنى العائد في كلاً من الولايات المتحدة واليابان.

إذا لاحظ المتداول ارتفاع حاد في منحنى العائد على الدولار الأمريكي، في الوقت الذي يتخذ فيه منحنى العائد على الين الياباني مسار عرضي، فإن هذا سيعطي إشارة على أن زوج الدولار ين سوف يتحرك صعوداً. يمكن للمتداول الاستفادة من هذه المعلومات من خلال فتح مركز شرائي على زوج USD/JPY.