لماذا تستثمر في الفوركس: مزايا وعيوب سوق تداول العملات

إذا كنت تفكر بالبدء في استثمار أموالك في سوق العملات، ربما يراودك تساؤل عن سر هذه الضجة المثارة حوله ولماذا ترى في كل مكان تذهب إليه إعلانات لوسطاء الفوركس عبر الإنترنت تروج لفكرة بدء التداول برأس مال صغير للغاية، قد يصل إلى 100$، مع وعود مغرية بتحقيق أرباح ضخمة.

قبل القفز إلى هذا العالم المحفوف بالمخاطر، ينبغي عليك التفكير في وضعك الحالي بعناية بالغة. سوق الفوركس ليس مناسب للجميع: هذه المقولة صحيحة، يمكنك البدء باستثمار صغير للغاية بل وقد تتمكن من ربح 10% يومياً، ولكن ما لم تكن على دراية كاملة بما تفعله فإن احتمالات خسارة جميع أموالك في الصفقة الأولى تبدو واردة جداً.

مزايا تداول الفوركس

يمكنك البدء برأس مال منخفض للغاية في ظل توفر إمكانية استخدام الرافعة المالية من خلال الحصول على قرض من وسيطك (يتراوح عادةً بين 50 إلى 400 ضعف من استثمارك الأولي). يعني ذلك أنه يمكنك على سبيل المثال استثمار 100$ ثم "التظاهر" بأنك تستثمر فعلياً ما يصل إلى 40,000$، بحسب الرافعة المالية المستخدمة. يعني ذلك أن أي تغير طفيف في السوق سوف ينعكس في شكل أرباح أو خسائر كبيرة لصفقاتك المفتوحة.

أحد المزايا الأخرى لتداول العملات الأجنبية هو قدرتك على ممارسة التداول بمنتهى الأريحية من منزلك. ويوفر أيضاً العديد من الوسطاء عبر الإنترنت طرق دفع مختلفة، مثل PayPal، ولهذا لن تجد أي عوائق في سبيل بدء التداول.

ساعات التداول تعد أيضاً ميزة إَضافية: فعلى عكس الحال في سوق الأسهم، يمكنك تداول العملات على مدار 24/5 (أو حتى 24/7 إذا كنت تتداول العملات المشفرة)، وبالتالي لست مضطراً للاستيقاظ في منتصف اليوم لإيجاد الإطار الزمني المناسب للتداول. هذه المقولة صحيحة إلى حد ما، ولكن مع ملاحظة أن السوق يميل إلى أن يكون أكثر نشاطاً خلال فترات معينة فيما يشهد حالة من الهدوء في ساعات أخرى.

أحد المزايا الهامة التي ينسبها البعض إلى سوق الفوركس هو السيولة المرتفعة، والتي تعني ببساطة القدرة على الربح من الأسواق الصاعدة والهابطة على حد سواء، فضلاً عن تجنب دفع أي عمولات أو رسوم. وأخيراً يتوفر في سوق الفوركس عدد لا يحصى من شركات الوساطة عبر الإنترنت.

عيوب تداول الفوركس

يتناسى كثير من المتداولين المبتدئين أن الرافعة المالية قد تعمل ضدك بنفس القدر الذي تعمل فيه لصالحك. حقيقة الأمر أن عدم استخدام هذه الأداة الهامة بقدر من التروي والحكمة قد يؤدي إلى تكبد خسائر فادحة وخروجك من السوق على المدى الطويل.

وعلاوة على ذلك، فإن قدرتك على بدء التداول برأسمال منخفض للغاية لا يعني في واقع الأمر أنه يجب عليك القيام بذلك — يتجاهل كثير من متداولي الفوركس المبتدئين هذه الحقيقة ويهرولون إلى بدء العمل بأرصدة صغيرة ما يقود في النهاية إلى خسارة جميع الأموال في لمح البصر بسبب القيود المرتبطة برأس المال، والتي تؤدي عادةً إلى مواجهة قدر أكبر من المخاطر.

وأخيراً، لا ننسى أن الحصول على القدر الكافي من التعليم يعد أحد العوامل الجوهرية لنجاح أي متداول في الفوركس، بل يمكن القول أنه لا يمكنك الاستمرار في هذا السوق دون أن تكون مؤهلاً من الناحية العلمية بشكل كافي. هذه الحقيقة هامة للغاية خصوصاً إذا عرفت أن بعض المتداولين يصممون استراتيجياتهم بطريقة تستهدف خصيصاً كسب الأرباح من أخطاء المتداولين الأقل خبرة!