كيفية اكتشاف الانتكاسات خلال صفقات اليوم الواحد

بفضل جاذبية منصات التداول عبر الإنترنت وتوافر أدوات البحث المتطورة لتجار التجزئة، حظيت استراتيجية صفقات اليوم الواحد بشعبية متزايدة. يقصد بصفقات اليوم الواحد شراء (فتح مركز شراء ) أو بيع (فتح مركز بيع) خلال يوم متاجرة واحد على أداة مالية على أن يتم إغلاق المركز في الدورة نفسها. كما يقصد بها صفقات المدى القصير التي يتم فتحها وإغلاقها خلال يوم تداول واحد منفرد، أما في حالة الخيارات الثنائية، فهي تعني اختيار أحد الخيارات الصالحة لفترة أقل من يوم واحد. ومع ذلك، لا تتوافق كل استراتيجيات التداولمع صفقات تداول اليوم الواحد . ولكن عندما يتعلق الأمر بتداول صفقات اليوم الواحد ، فأن تحديد الانتكاسات تعد واحدة من الاستراتيجيات الأكثر فعالية. وهناك طريقتان لتحديد انتكاسات الاتجاه العام لحركة السعر، الأولى عن طريق رسم خطوط الاتجاه والثانية بتحليل الشموع اليابانية .

تحديد الانتكاسات من خطوط الاتجاه العام

يعتبر رسم خطوط الاتجاه واحدة من أكثر الأدوات الأساسية في التحليل الفني. تماشيا مع الشعار الكلاسيكي "الاتجاه صديقك "، يتم تشجيع التجار على تحديد الاتجاه على مدى فترة محددة من الزمن، برسم خط الاتجاه الصاعد الذي يربط بين قيعان الزخم التصاعدي للأسعار ورسم خط الاتجاه الهبوطي الذي يربط بين قمم السعر الهابط نحو الانخفاض . وتعد استراتيجيات تتبع الاتجاه طريقة فعالة للتداول . ويساويها على نفس القدر من الفعالية تداول الاتجاه العكسي ، وهو مفيد بشكل خاص إذا كنت مستثمر يحلو له المضاربة في الاتجاه المضاد.

انعكاس من خط الاتجاه الهابط

ويعتبر تأسيس خط الاتجاه العام بمثابة المفتاح الذي يتولى تحديد الانتكاسات والاتجاه العكسي. ففور تحديد الاتجاه ، يبقى مفتاح الحل هو المضي قدما وانتظار كسر خط الاتجاه. إذا تم كسر خط الترند الصاعد للجانب الهابط نحو الأسفل وأغلقت الشمعة للفترة الزمنية أسفل خط الاتجاه، فذلك يمثل فرصة مثالية للمضي قدما وإنشاء مركز بيع تحسبا لمزيد من الهبوط. إذا ما تم كسر خط الاتجاه الهابط إلى الاتجاه الصاعد وتم تأكيده من خلال إغلاق شمعة فوق خط الاتجاه، فذلك يعد بمثابة الاشارة لوجود مكان جيد لبدء خيار الشراء توقعا لصعود إضافي للسعر. بالرغم من كون فكرة انتظار تأكيد الشموع تبدو أمرا غير مجديا، إلا أنها مفيدة في عدم الالتباس في التعرف على الانعكاس .

انعكاس من خط الاتجاه الصاعد

تحديد الشموع الانعكاسية

يعد تحديد الشموع الانعكاسية أمر أكثر تعقيدا ويتطلب ممارسة أكثر قياسا بالاتجاه الانعكاسي لكونهم أنماط بصرية مختلفة. بينما من السهل تحديد انعكاس خط الترند الذي تم كسره بدقة ، غلا أن الاعتماد على الشموع يمكن أن يكون اصعب قليلا. فالمفتاح الأول لفهم استراتيجيات الشموع هو معرفة ما تقيسه تلك الشموع. فالشمعة تتكون من عنصرين أساسيين وهما: الجسم والفتائل. يقيس الجسم سعر الغلق والفتح للأداة المالية خلال فترة زمنية بينما تحدد الفتائل الارتفاعات والانخفاضات خلال نفس الوقت. وسنتناول بالتحديد، استكشاف أنماط شمعة الدوجي التي تشكل جزءا لا يتجزأ من تحديد الانعكاسات المحتملة.

شمعة دوجي انعكاسية صاعدة

النوع الاكثر شيوعا من شمعة الدوجي هو الشمعة التي تبدو على شكل علامة الجمع ( +) أو (t).  ). فهي تشير إلى أن سعر الفتح وسعر الإغلاق للشمعة كان متعادل تقريبا، بما يعني تقريبا تساوى ضغط البيع والشراء. بعد ظهور واحد من هذه الأنماط، لا بد من الانتظار لشمعة لاحقة واحدة على الأقل تأكيدا للتحقق من الانعكاس.  إذا كان الانعكاس هبوطي، سيكون التأكيد من خلال شمعه اكثر انخفاضا بعد ظهور شمعة الدوجي. من الناحية المثالية، على الشمعة المنخفضة التالية يتم انشاء مركز البيع . أما إذا كان الانعكاس صعودي سيكون التأكيد في شكل الشمعة التي تغلق أعلى من شمعة الدوجي . . في هذه الحالة، سيتم إنشاء أمر الشراء بعد إغلاق أعلى شمعة التأكيد .

شمعة دوجي انعكاسية هابطة

تحديد انتكاسات الاتجاه تستغرق وقتا وممارسة، ولكن بمجرد صقل المهارات واكتساب الخبرات، تكون هناك فرص لا حدود لها لتجار صفقات اليوم الواحد .