كيف أصبحت متداول غير متفرغ ناجح

مقدمة

أنا جو شلهوب , مهندس كمبيوتر ومتداول فوركس ومصمم استراتيجي . بدأت تجارة العملات منذ ثلاثة سنوات . خلال الشهور الثلاثة الأولي من التداول حققت فشلا ذريعا حتى أنني أتذكر خسارتي لكافة أموالي الأمر الذي دفعني للتفكير في الابتعاد تماما عن هذا المجال, ولكني لم استطع ذلك فقد شعرت ان خروجي الان قد يعني أنني سأفقد فرصة كبيرة لبناء عملي الخاص . لهذا أوقفت التداول وبدأت في الملاحظة والدراسة والتحليل والتدريب .

الملاحظة : بدأت ملاحظة السوق وما العوامل التي تسبب تحركاته وردود أفعاله وتحديد نطاقاته .

التحليل : بدأت العمل مع التحليل الفني والأساسي ؛ كيف يمكن لكل تحليل التنبؤ وإعادة توجيه السوق وكيف يمكنني استخدامهم في تحقيق أهدافي . سوف أتحدث عن هذه النوعيات من التحاليل في الفقرة التالية .

القراءة : قمت بشراء الكتب التي تتحدث عن تجارة الفوركس وقرأتها بكل عناية خصوصا تلك التي كانت تشرح الاستراتيجيات والتكتيكات المختلفة التي يستخدمها المتداولون ذوي الخبرة .

التدريب : قمت بإنشاء حسابات مجانية وبدأت التداول بشكل افتراضي وكل فكرة تطرأ علي ذهني كنت أقوم بتجربتها ورصد نتائجها ومدى صلاحيتها .

بعد عام واحد من الدراسة والتحليل والتدريب علي التجارة وبعد عدد من مواقف الفشل والإحباط تمكنت أخيرا من الوصول إلى إستراتيجيتي الخاصة والتي تعمل معي الان بشكل جيد بما يمكنني من تحقيق أرباح شهرية .

التطبيق

لقد وصلت إلي أهدافي وتمكنت من بناء إستراتيجية تداول ناجحة , ولكن هذا لم يكن كافيا ؛ فلتحقيق الأرباح يجب ألا افقد أية فرصة تداول وسوق الفوركس بطبيعته مليء بمثل هذه الفرص لأنه أكثر الأسواق نشاطا علي مستوى العالم , لهذا السبب كان يجب علي ان اجلس طوال الوقت أمام الحاسوب لمراقبة وكشف فرص التداول بشكل يومي ومن الاثنين إلي الجمعة .

فكرت قليلا كيف يمكنني التغلب علي هذه المشكلة, لأنني ليس بإمكاني الجلوس لمراقبة السوق طوال ساعات التداول فانا لدي عملي الخاص وعائلتي , لذا فكرت في ضرورة تصميم برنامج لإستراتيجيتي ليتولى هو تنفيذ العمل الشاق نيابة عني خصوصا وانك لن تجد احد منضبط مثل برنامج الحاسوب . لهذا أنشئت برنامج ذكاء اصطناعي والذي يقوم بجمع البيانات من السوق وتطبيق إستراتيجيتي علي هذه البيانات والكشف عن فرص التداول علي مدار الأربعة وعشرين ساعة

هذا البرنامج يقوم بعمل تحليل فني وأساسي للبيانات فضلا عن توليد إشارات تداول للفوركس والتي يتم توجيهها اتوماتيكيا إلي منصة تداول الوسيط الذي أتعامل معه حيث يتم تنفيذها اليا كما يتم توجيهها إلي أعضاء موقعي. كل هذا يحدث بدون أي تدخل مني فانا فقط أقوم بتشغيل البرنامج الذي يتولى تحليل البيانات واتخاذ القرارات ( الشراء أو البيع أو حتى البقاء جانبا ) .

كيفية تحقيق النجاح في تجارة الفوركس

خمسة من كل مائة متداول هم من فقط من ينجحون في هذا المجال . لذا تري ما الذي يجعل هؤلاء الخمسة الناجحون مختلفين عن الـ 95% الآخرون. اعتقد بأنه شيء واحد وهو العمل الشاق, فتجارة الفوركس ليست مهمة سهلة ومن يخبرك انه يستطع ان يحقق ثروة كبيرة في ليلة واحد ليس سوي واحد من هؤلاء الـ 95 . شيئا واحد فقط هو من يمكنه ان يجعلك متداول ناجح وهو العمل الشاق وليس شيئا أخر . لا تعتمد علي المتداولين أو أصحاب التوصيات لمساعدتك , فقط اعتمد علي ثقتك في نفسك .

لا تبدأ التداول بشكل سريع فسوق الفوركس لن يذهب إلي مكان أخر فسيبقي هنا علي الدوام . أعطي لنفسك فرصة ما بين ستة أشهر إلي 12 شهر تقضيها في الدراسة والتحليل والقراءة والتدريب وقم ببناء إستراتيجية تداولاتك الخاصة قبل ان تبدأ تجارتك الحقيقية . الأمر سيأخذ كثير من الوقت والجهد ولكن في نهاية المطاف سوف تصل إلي تحقيق أهدافك .

الإستراتيجية

لن اكشف النقاب عن التفاصيل الكاملة لإستراتيجيتي ولكنني سأكشف عن بعض التكتيكات التي استخدمها ويمكن ان تساعد المتداولين في تجارتهم .

إستراتيجيتي تتبع النقاط والتكتيكات التالية :

1 — الانضباط : يجب ان تقوم بوضع معيار لصفقاتك . قم بمراقبة السوق ولكن لا تقم بالتداول إلا إذا وجدت فرصة تتوفر فيها هذه المعايير أو بمعني أخر في حال توفر هذه المعايير لست مضطرا أبدا للتجارة . أنا اعتبر برنامجي هو المتداول الأكثر انضباطا فهو يهتم بكل هذه الأمور حيث يقوم برصد السوق ولا ينفذ أية تداولات إذا لم تتوفر المعايير المحددة له . الميزة الثانية في هذا البرنامج هو إبعاد تأثير عامل الخوف فهو يدخل الصفقة التي يراها جيدة دون أي اعتبار للخوف من أي شيء .

2 — إدارة رأس المال : هذا هو المفتاح الرئيسي للتجارة الناجحة فانا أقوم بالخروج من كافة الصفقات وإيقاف التداول إذا ما حققت خسارة ب60 نقطة في احد الأيام . علي الجانب الأخر فأنني أضع نقاط وقف خسارة لتداولاتي إذا حققت أكثر من 25 نقطة كأرباح . في هذه الحالة فان أرباحي لن تقل عن 25 نقطة فيما قد تزيد حيث اترك الأهداف مفتوحة واذهب لعمل أي شيء أخر استمتع به .

3 — لا صفقات الان : الشيء الأكثر أهمية في تجارة الفوركس هو الا تتداول في بعض الأحيان . أنا اتخذ هذا القرار حين انظر علي الرسومات البيانية ولا ارى تقلبات كافية أو تقارير هامة ستصدر اليوم وبالتالي من المستحسن الانتظار حتى يصبح السوق أكثر تقلبا. أنا انصح المتداولين الا يقوموا بالتجارة خلال الأيام الخمسة الأولي من الشهر , فانا بشكل شخصي ابدأ التداول مع الجمعة الأولي من كل شهر حين يتم إصدار تقرير التوظيف بغير القطاع الزراعي .

4 — التحليل : أنا استخدم التحليل الفني والتحليل الأساسي أثناء تجارة الفوركس . التحليل الأساسي يقوم بتحديد اتجاه السوق فيما التحليل الفني يستخدم بعد تحديد الاتجاه . أقوم بتجارة الأخبار عن طريق التحليل البرامجي للبيانات المصدرة من تقرير معين والذي يتم من خلاله توليد إشارات التداول التي يتم تنفيذها بشكل الي علي منصة التداول كما يتم توجيها في ذات الوقت إلي أعضاء موقعي .

يجب استخدام كلا من التحليل الفني والأساسي معا , فاستخدام احدهما دون الأخر سيقود إلي الفشل حتما .

5 — المؤشرات الفنية : يوجد الكثير من المؤشرات الفنية في سوق الفوركس والتي تستخدم من قبل المتداولين . أنا استخدم مؤشرات ADX والبولينجر باند لتحديد الاتجاهات والتقلب ؛ فيما استخدم مؤشر القوة النسبية لتمييز حالات ذروة البيع أو الشراء أيضا استخدم خطوط الموفينج في تحديد إشارات التداول . ولكن برأيي الخاص فان التكتيك الأكثر أهمية هو فايبو ناتشي وأنا انصح كافة المتداولين باستخدام هذا التكتيك واستخدامه لتأكيد صفقاتهم .

في النهاية , يجب ان أقول ان تجارة الفوركس ليست بالأمر السهل وفي كثير من الوقت قد تشعر بان هناك شخصا ما يحيك لك مؤامرة للاستيلاء علي أموالك , ولكن حقيقة الأمر انه لا يوجد شيء مستحيل ومتداولي الفوركس الناجحين ليسوا أكثر ذكاء منا كما أنهم ليسوا عباقرة من كوكب أخر. الحقيقة انه كلما أتقنت عملك كلما زادت فرص نجاحك كي تكون متداول ناجح . لهذا لا تخرج بسرعة من هذا السوق في حال الخسارة لان لهذا العمل بالفعل يستحق التفاني والعمل الجاد.