عيوب التداول الآلي للفوركس

ربما قرأت الكثير عن مزايا التداول الآلي للفوركس، ولكن يجب أن تعرف أيضاً أن التداول باستخدام المستشارون الخبراء ليس بالضرورة هو المصباح السحري للنجاح كما يبدو من الوهلة الأولى. لكل شيء مزاياه وعيوبه؛ وهكذا الحال مع التداول الآلي، حيث تظل ترافقه بعض المساوئ. يمكنك التعرف على أبرز هذه العيوب من القائمة أدناه:

  • يفتقد الحدس الشخصي في التداول. لا تمتلك أجهزة الكمبيوتر الحدس الشخصي أو ما يطلق عليه البعض الحاسة السادسة. وبرغم أن بعض المتداولين لا يؤمنون بأهمية هذا الجانب الشعوري في التداول، إلا أن البعض يعتمد عليه بشكل كبير — ولهذا قد لا يكون التداول الآلي خياراً ملائماً لهذه النوعية من المتداولين.
  • التنفيذ السلس للصفقات وعمل المستشارون الخبراء دون انقطاع أمران لا غنى عنهما في أنظمة التداول الآلية. ولكن لسوء الحظ قد يكون من الصعب الإبقاء على تشغيل المستشار الخبير عند الاعتماد فقط على الحاسب الشخصي في المنزل أو العمل. يعني ذلك أنك ستضطر إلى استخدام خادم مخصص لتشغيل روبوتات التداول الآلي.
  • استحالة تطبيق بعض الاستراتيجيات في شكل اكسبيرتات آلية. من الصعب جداً تكويد استراتيجيات التحليل الموجي ومعظم أدوات التحليل الأساسي في شكل برامج آلية. لا يسمح المستوى الحالي من تطبيقات الذكاء الاصطناعي بأتمتة هذه المهام بحيث تنفذ بطريقة أفضل من الطريقة اليدوية.
  • يجب بناء المستشارون الخبراء بمستوى جودة مرتفع وإلا لن تحقق الأداء المرجو أثناء التداول. لسوء الحظ، لا تستطيع كافة الاكسبيرتات معالجة الأخطاء أو الأحداث غير المتوقعة بالشكل الصحيح — وقد يؤدي ذلك في بعض الأحيان إلى خسائر فادحة. من المحتمل أيضاً أن تصادف مشاكل عند نقل المستشار الخبير من شركة وساطة إلى شركة أخرى بسبب اختلاف طبيعة وأداء خوادم التداول، وبالتالي فإن الاكسبيرت الذي يعمل بشكل جيد مع خادم معين قد لا يحقق نفس النتائج مع خادم آخر.

كما رأيت، لا يوجد شيء مثالي في هذا العالم، وحتى التداول الآلي الذي قد يبدو مثيراً للاهتمام ويحظى بشعبية واسعة يصادف أيضاً بعض المشاكل المصيرية. القرار الحكيم هنا، في رأيي الشخصي، ينصرف إلى استخدام كلا النوعين لتحقيق أقصى استفادة ممكنة. على سبيل المثال، يمكن اللجوء إلى الأنظمة الآلية للقيام بالمهام التي يسهل أتمتتها في شكل مستشار خبير، بينما يمكنك الاعتماد على الأنظمة اليدوية مع الاستراتيجيات التي توجد صعوبة في برمجتها، مثل أنظمة التداول البسيطة التي تعتمد على نماذج الرسم البياني والتحليل الأساسي حيث يبقى التداول اليدوي هو الخيار الأفضل في هذه الحالة.