شرح الرسم البياني بالنقطة والرقم

الرسم البياني بالنقطة والرقم هو طريقة مختلفة لعرض المخططات السعرية ويمكن استخدامه في تداول الفوركس. تعرض الرسوم البيانية التقليدية السعر في شكل دالة خطية في الوقت، وهو ما يؤدي إلى عرض صورة إيضاحية لحركة السوق خلال فترات زمنية معينة. ولكن تكمن المشكلة مع هذا النهج في أن المتداول لا يحتاج عادةً إلى معرفة كيفية تغير السعر في الوقت، بل كل ما يحتاجه هو تحديد القوة المهيمنة في السوق في الوقت الحالي —المشترون أم البائعون، الطلب أم العرض. وهنا يأتي دور الرسم البياني بالنقطة والرقم، حيث يعرض تغير الأسعار بطريقة بيانية وبمعزل عن الوقت الذي حدثت فيه هذه التغييرات.

على سبيل المثال، يأخذ مخطط النقطة والرقم الشكل التالي:

مثال على مخطط النقطة والرقم

تشير مربعات X الخضراء إلى ارتفاع الأسعار (بقيمة معينة) فيما تشير مربعات O إلى انخفاضات سعرية. يمثل عمود X الاتجاه الصاعد، فيما يمثل العمود O الاتجاه الهابط. كل عمود يجب أن يتكون من مربعات X أو O فقط. وبالتالي عندما يتغير الاتجاه يتم البدء في بناء عمود جديد. وكما ستلاحظ، لا يوجد أي مقياس زمني على هذا الرسم البياني، ومن ثم فإن كل عمود يمكن أن يدوم لفترة زمنية غير محدودة.

كيف يتم رسم مخططات النقطة والرقم؟ للبدء في رسم مخطط النقطة والرقم، يتعين عليك أولاً تحديد قيمة معاملين هامين — حجم الإطار ومدى الانعكاس.

حجم الإطار هو ارتفاع كل مربع من مربعات O وX في شكل نقاط. على سبيل المثال، عند تعيين حجم الإطار عند 10 نقاط، فإن كل مربع X سيمثل حركة صعودية قدرها 10 نقاط، وبالتالي فإن العمود المكون من 6 مربعات X يمكن قراءته على أنه ترند صاعد بـ 60 نقطة. والعكس صحيح بالنسبة لمربعات وأعمدة O.

مدى الانعكاس هو عدد المربعات التي يجب أن يجتازها السعر في اتجاه معاكس للترند الحالي حتى يتم البدء في رسم عمود جديد كإشارة على تغير الاتجاه. يتم تعيين مدى الانعكاس غالباً عند 3، وهو ما يعني أنه في حالة الترند الصاعد (عمود X) فإن السعر سيتعين عليه التحرك بعدد من النقاط مقسمة إلى ثلاثة مربعات حتى يتم البدء في رسم عمود جديد (في هذه الحالة O). على سبيل المثال، إذا استخدمنا إعدادات حجم الإطار عند 10 ومدى الانعكاس عند 3: إذا تحرك السعر بمقدار 60 نقطة، فسيتم رسم 6 مربعات X، وفي حال انخفض بمقدار 30 نقطة (أي 3 × 10)، سنقوم برسم 3 مربعات O مع البدء في عمود جديد من النقطة أسفل أخر مربع X. إذا تحرك السعر بأقل من 30 نقطة، عندها لن تحتاج لرسم أي أعمدة جديدة. من الناحية العملية، عند رسم عمود X أو O فسيتعين عليك الانتظار حتى يواصل السعر التحرك في نفس الاتجاه بمقدار حجم الإطار بالنقاط أو يتحرك في اتجاه معاكس بمقدار يساوي مدى الانعكاس مضروباً في حجم الإطار في شكل نقاط.

إذا افترضنا تعيين إعدادات الصورة أعلاه عند حجم إطار 10 نقاط ومدى انعكاس 3، عندها يمكننا القول أن السعر قد تحرك صعوداً بـ 50 نقطة خلال ترند الصعود الأول، ثم تحرك إلى أسفل بنحو 50 نقطة، ثم تلى ذلك ترند صعودي جديد بمقدار 70 نقطة، ثم بدأ في اتجاهين أحدهما صاعد والآخر هابط بمقدار 30 نقطة لكل منها (تساوي مدى الانعكاس بالضبط). انخفض السعر بعد ذلك بمقدار 50 نقطة، ثم ارتفع بـ 30 نقطة، وأخيراً انخفض بـ 40 نقطة. في هذه الحالة أنهى السعر على ارتفاع بـ 10 نقاط (إذا قمنا بجمع كافة القيم السابقة) وكما يظهر في الصورة، فإن سقف مربع O الأخير يبعد 10 نقاط عن قاع أول مربع X. تعبر هذه المسافة بالضبط عن مقدار الصعود المذكور، أي 10 نقاط. يتواجد السعر النهائي عند قيعان X وقمم مربعات O.

يتميز استخدام مخططات النقطة والرقم بالسهولة والوضوح، كما أن معظم نماذج الرسم البياني وطرق التحليل الفني المستخدمة مع المخططات البيانية الكلاسيكية المستندة إلى الوقت يمكن تطبيقها أيضاً مع مخططات النقطة والرقم. تتميز أيضاً مخططات النقطة والرقم بسهولة تحديد الترند حيث تشكل أبعاد مربعات X وO زاوية بميل 45 درجة. انظر إلى المثال التالي:

أمثلة على خطوط الاتجاه في رسم النقطة والرقم

وبعيداً عن تحليل نماذج الرسم البياني، تقدم مخططات النقطة والرقم أيضاً نوع من إشارات التداول. عند تغير الاتجاه، يمكنك فتح صفقة جديدة مع الاتجاه الجديد ووضع أمر إيقاف الخسارة عند مسافة مساوية لمدى الانعكاس. ولكن يجب ملاحظة أن تطبيق هذه النوعية من طرق التداول يتطلب إجراء تجارب لاختيار الإعدادات المثلى لحجم الإطار ومدى الانعكاس بحيث تتلائم مع زوج العملات والظروف السائدة في السوق.

يمكنك أيضاً الاطلاع على كتيب مجاني لنماذج مخططات النقطة والرقم.

يفضل بعض المتداولين استخدام جداول إكسل لرسم مخططات النقطة والرقم بطريقة شبه يدوية. يمكن أيضاً استخدام بعض برامج التداول الحالية لرسم هذه النوعية من المخططات البيانية بطريقة آلية.