سوق الفوركس ومؤشر تكاليف العمالة

التحليل الأساسي أو تحليل السوق استنادا إلى المؤشرات الاقتصادية , هو جزء كبير من عملية تطوير استراتيجيات سوق الفوركس . معظم منصات أنظمة تداول الفوركس على الانترنيت توفر بيانات حول المؤشرات الاقتصادية من خلال مواقعهم على الانترنيت , وهو الأمر الذي يتم عادة دون دفع أية رسوم . احد أهم المؤشرات الاقتصادية هو مؤشر التكلفة الاقتصادية ( ECI ), والذي يعد احد اللاعبين الرئيسيين في تشكيل وتحديد استراتيجيات سوق الفوركس .

ما الذي يقيسه تحديدا مؤشر التكلفة الاقتصادية ( ECI )؟

مؤشر التكلفة الاقتصادية يقيس بشكل أساسي تكلفة تنفيذ الأعمال. حيث يقيس التغيرات الشهرية في بعض المتغيرات الحاسمة كأجور الموظفين ومزايا العمالة ومكافآت العمل. ECI أيضا يحظى بأهمية كبيرة جدا من زاوية انه يساعد في تحديد القرارات النقدية وسياسات مجلس الاحتياط الفيدرالي.

التعادل مع التضخم

مقارنة معدل التضخم مع التغيرات الشهرية في أجور العمل يعد أمرا حاسما في تحديد ما إذا كانت الرواتب تتواكب مع مستويات الأسعار الحالية . على سبيل المثال, إذا كان معدل التضخم الحالي هو 3% سنويا , وكانت أجور العمال تتزايد بمعدل 2% سنويا , حينها فانه على الرغم من زيادة الرواتب بشكل عام إلا أنها في واقع الأمر تتراجع عند مقارنتها مع تكاليف المعيشة الحقيقة . هذا الأمر يؤثر سلبا على الاقتصاد ( بمعني تخفيض إنفاق المستهلكين ) , وفي المدى الطويل , سيؤثر على سعر صرف عملة البلد .على الجانب الأخر , إذا كانت الرواتب تتزايد بمعدل 3% سنويا , بالتوازي مع زيادات جيدة في مزايا العاملين والمكافئات المرتبطة بالعمل ( التعويضات الإجمالية ) , وكان معدل التضخم عند 2% سنويا فقط , فان هذا سيعني ان الاقتصاد سيستفيد إجمالا ونفس الأمر بالنسبة لسعر صرف عملة البلد .

قد يكون مؤشرا متأخرا , ولكنه يبقى هاما !

على الرغم من ان ECI هو مؤشر متأخر ( يأتي بعد حدوث التغيرات الاقتصادية ) , ولكنه يظل احد العوامل الهامة التي تتأسس عليها استراتيجيات السوق . ECI ( سواء ارتفع أو انخفض ) يتولى بشكل أساسي التأكد من بيئة اقتصادية معينة وبالتالي يمكنه مساعدة المستثمر في ترسيخ إستراتيجية تداوله الكلية . دعنا نفترض ان الاقتصاد يظهر بعض إشارات الضعف خلال الشهور القليلة الماضية , ولكن كانت هناك تقارير كلية متعارضة . تقرير ECI عندما يصدر يقوم بالتحقق من صحة النتائج الاقتصادية التي تشير إلى ضعف الاقتصاد ( أي تراجع رواتب العمال ) , والذي بدوره يمكن ان يؤثر سلبيا على سعر صرف عملة البلد . باستخدام هذه المعلومات فان المستثمر يمكنه ان يتخذ القرارات الإستراتيجية اللازمة عندما يستثمر في سوق الفوركس.