خيارات الوضع الوقائية

تراكب الخيارات في سوق الفوركس يعد طريقة رائعة للسيطرة علي المخاطر في ذات الوقت الذي يتم فيه الاستفادة من مميزات الاتجاه الصعودي في السوق . الخيارات تعد مفهوم واسع للغاية لهذا فأنني في هذه المقالة أنوى مناقشة مصطلح واحد فقط ثم سأتبع ذلك بمقالة أخرى تتعرض لإستراتيجية تراكب ثانية . احد أنظمة التداول التي نقدمها في proftingWithForex.com يستخدم تراكب الخيارات ويمكنك متابعة الأداء الفعلي لهذه الإستراتيجية وفي الوقت الحقيقي من شهرا إلي أخر . المفهومين اللذان سأتحدث عنهما شائعين للغاية كما يمكن تنفيذهم بكل سهولة ودون الحاجة لصيانة دورية . هذين الشيئين هما ما أود البحث عنهما في نظام التداول وبالتالي لن أكون هذا الشخص الذي يرتكب كل الأخطاء من المرة الأولي ومن ثم يمكنني الاستمتاع بحياتي جنبا إلي جنب مع تجارتي في الفوركس . سأقوم بتغطية أوامر الوضع الوقائية في هذا التقرير علي ان أقوم بتغطية أوامر الاستدعاء في التقرير الذي سيليه.

أوامر الوضع الوقائية

الوضع هو خيار مكون من ثلاثة عناصر . الأول هو العقد . عندما تقوم بشراء خيار الوضع فان هذا يعني انك تشتري الحق في ان تبيع لشخص ما العملة الأساسية وفق سعر محدد مسبقا وخلال فترة زمنية محددة مسبقا . يمكنك ان تشتري خيار الوضع اليوم لبيع كمية كبيرة من الباوند دولار عند سعر 2.0000 $ في أي وقت ما بين الان والتاريخ الذي ستختاره في المستقبل . إذا هبط زوج العملة إلي 1.9900 , فانه لايزال لديك القدرة علي بيعه عند 2.0000 ومن ثم تحقيق ربح . في واقع الأمر , فانه لا يهم مقدار هبوط العملة . طالما ظلت داخل الإطار الزمني الذي اخترته فانه يمكنك بيع العملة عند 2.0000 في أي وقت تشأه . سعر الوضع ( 2.0000 ) الذي قمت باختياره لعقدك يعرف باسم سعر الممارسة . العنصر الثاني هو الوقت . الخيارات تكون متاحة في شكل فترات شهرية . وهو ما يعني انه بإمكانك شراء عقد صالح حتى الشهر القادم أو الـ 12 شهر التالية من الان . الاختيار يتوقف عليك . أخيرا , الخيارات تكلف أموالا . سعر الخيار يسمي بالعلاوة . العلاوة تكون اكبر كلما زادت قيمة الخيار . فالخيار علي المدى الزمني الطويل وسعر الممارسة المرتفع يكون أكثر تكلفه من الخيار الذي يتم تجارته علي المدى القصير مع سعر ممارسة اصغر . اعتقد ان أفضل طريقة لشرح ذلك هو ان نأخذ مثال عليه .

مثال 1 :

دعنا نفترض انه في يوم 22 يناير 2007 أرت شراء عقد علي زوج الباوند دولار . لنفترض ان سعره في هذا الوقت كان 1.9750 . بما انك مستثمر حكيم فقد ترغب في الحصول علي بعض الحماية من مخاطر السوق لهذا فستقوم بشراء خيار وضع وقائي يسمح لك ببيع هذا العقد عند 1.9750 في أي وقت قبل انتهاء صلاحية العقد . في هذه الحالة , فان هذا العقد قد ينتهي بعد شهر من الان وتحديدا في الجمعة الثالثة من فبراير أو السادس عشر منه . خيار الوضع هذا سوف يكلفك ما يعادل 150 نقطة للعقد الواحد . إذا ما هبط الزوج في وقتا لاحقا إلي المستوى 1.9502 . في هذه الحالة فان خيار الوضع لايزال يساوي 248 نقطة لأنه لايزال بإمكانك بيعه عند 1.9750 - . هذا المقدار يساوي تماما المبلغ الذي خسرته في عقد الشراء وبالتالي فان كلاهما سيمحوا أثر الأخر . في واقع الحال فان الشيء الوحيد الذي خسرته هو 150 نقطة وهو المبلغ الذي دفعته لشراء الخيار في المرة الأولي . لست بحاجة لوضع أوامر وقف لأنك محمي بشكل كامل . حتى إذا هبطت قيمة العقد بشكل حاد – أكثر من 150 نقطة التي خططت لها فانك لايزال لديك التحوط اللازم لحماية رأس مالك .

مثال 2 :

في تداولات الشهر التالي , من فبراير إلي مارس , ستكون هناك خسارة أخرى ولكن التداولات من مارس إلي ابريل ستكون رابحة . بالنسبة لتداولات مارس إلي ابريل فانك قد تكون اشتريت مركز التداول الشرائي علي زوج العملة عند 1.9372 . وبالتالي ستكون قد غطيت مركز التداول بخيار الوضع عند 1.9350 الأمر الذي سيكلفك 120 نقطة وبالتالي يضعك في موقف انكشاف بين 1.9350 و1.9372 . برغم ذلك إذا أضفت هذين المركزين الي بعض فانك ستكون لديك مستوى من الخسارة الإجمالية مشابه لما كنت عليه خلال تداولات الفترة من يناير إلي فبراير . خلال الشهر نفترض ان مركزك الشرائي ارتفع إلي 2.0027 . هذا يعني انك قد حققت 656 نقطة . الان ماذا عن خيار الوضع ؟ حسنا , بلا شك سوف ترغب في بيع هذا الخيار عند 1.9350 وبالتالي ستترك خيار الوضع لتنتهي صلاحيته دون فائدة . هذا الأمر سيعني تخفيض أرباحك بنفس القيمة التي دفعتها لخيار الوضع بينما سيبلغ إجمالي أرباحك الجديدة الصافية نحو 535 نقطة .

هذه الإستراتيجية قد تبدوا معقدة بعض الشيء للوهلة الأولي ولكنها تستحق تعلم المزيد عنها نظرا لمزاياها الكبيرة . المتداولون ذوي الطبع المؤسسي يستخدمون تراكب الخيارات , مثل خيارات الوضع الوقائية , في كل الأوقات وذلك لأنها تساعدهم في التحكم بالمخاطر وتقليل التقلبات الكلية في محافظتهم المالية . سنذكر هنا أيضا بعض من المزايا الإضافية لوجهي استخدام هذه الإستراتيجية .

الفائدة #1 - لا توجد أوامر توقف

لن تكون بحاجة إلي وضع أوامر وقف في مركز شراء العملة . كم عدد المرات التي كنت علي صواب في توقع اتجاه السوق ولكن توقفت نتيجة التقلبات الحادة ؟ يمكنني القول بان هذا الأمر يحدث لمعظم المتداولين بشكل منتظم . ولكن مع خيارات الوضع الوقائية تظل مستمرا في التداول حتى ولو هبط معدل الصرف إلي الصفر , إذا كان هذا ممكنا دون تجاوز الحد الأقصى للخسارة . أيضا فان هذه الميزة تكون متوفرة خلال صدور الأخبار الهامة لأنك تظل دائما مسيطرا علي الوضع.

الفائدة #2 - صعود غير محدود

علي عكس الكثير من استراتيجيات التحوط , فان هذه التقنية لاتزال تسمح بالصعود غير المحدود . وعلي الرغم من ان المكاسب يتم تعويضها من خلال خيار الوضع فان الأرباح تظل كبيرة أيضا .

الفائدة #3 - تقلبات اقل للمحفظة المالية

المحفظة الكلية في هذه الحالة تتسم بمستوى اقل من التقلبات وذلك لان التراجعات يمكن احتواءها . سنذكر هنا مثال إضافي . لنفترض ان التسعير والتقلب كان معقولين بشكل مستمر , في المتوسط , خلال العشرة سنوات الأخيرة وكانت إستراتيجيتك هو شراء مركز لونج علي الباوند دولار مع خيار وضع باستخدام رافعة مالية إجمالية لمحفظة 20 : 1 . هذا الأمر ساعد في تحقيق عائد بنسبة 10% سنويا خلال هذه الفترة الزمنية . عندما تقوم بدمج هذه الميزة مع بعض التحليل الحكيم فسيكون من الممكن ان ترى عوائد أفضل بكثير من هذا .

الوجه #1 — تكلفة خيار الوضع

خيار الوضع سوف يكلفك 150 نقطة إذا تركته صالحا حتى تاريخ انتهاء الصلاحية سواء تحرك السوق صعودا أو هبوطا في كل شهر . هذا السعر سوف يخصم من مكاسب الصعود وينشئ تراجعا محددا سلفا . حتى إذا هبط السوق بأقل من 150 نقطة فان الحد الأقصى للخسارة سيظل كما هو.

الوجه #2 — تكلفة التداول

إذا قمت بشراء خيار الوضع فانك ستدفع عمولة . مع استمرا تراجع أسعار العملات بمرور الوقت فان هذا الأمر رغم كونه اسميا إلا انه يضيف نقطة أخرى إلي الخسائر مع كل تداولات شهرية .

الشيء الأكثر صعوبة بالنسبة لمعظم المستثمرون هو الحفاظ علي رأس مالهم . ستسمع دائما من المستثمرون الناجحون القول بأنه إذا تمكنت من حماية رأس مالك بشكل فعال فان الأرباح سوف تعتني بنفسها . أنا اتفق تماما مع هذه المقولة واستخدم خيارات الوضع الحمائية لكي أساعد نفسي في التحوط . في ProfitingWithForex.com نقدم نموذج للمحفظة المالية في قسم الصفقات الذي يستخدم تراكب الخيارات في توضيح هذا المفهوم في الوقت الحقيقي . قم بالدخول واكتشف حقيقية الأمر لتعلم أننا رابحون وبشكل دائم.

كتبها جوجان جاجيرسون ، مؤلف كتاب الربح مع الفوركس، الناشر ماكجرو هيل