حسابات الفوركس المُدَارّة

يلجأ كثير من المتداولين الذين لم يحالفهم الحظ في تداول الفوركس، بعد الاعتماد على مهاراتهم الخاصة، في مرحلة ما من حياتهم المهنية إلى التفكير في استخدام خدمات الحسابات المُدَارّة. وبرغم أن عدد محدود من المتداولين الأذكياء لديهم القدرة على تحقيق نتائج باهرة بأنفسهم بعد اجتياز فترة من التعلم والتدريب، إلا أن غالبية متداولي الفوركس المبتدئين يصيبهم الإحباط بسبب تراكم الخسائر وعدم القدرة على قضاء فترة طويلة في التعلم، الأمر الذي يقودهم في نهاية المطاف إلى الاعتقاد بضرورة التحول إلى استخدام الحسابات المُدَارّة. لا يوجد عيب في اتخاذ مثل هذا القرار، ولكن هناك بعض الأشياء الهامة التي يجب أن يعرفها متداول الفوركس قبل الإقدام على هذه الخطوة:

  1. ستظل احتمالات تكبد الخسائر أو حتى تحقيق أرباح غير منتظمة واردة. لا يعني الاعتماد على حسابات الفوركس المُدَارّة أن آليات تحقيق الأرباح ستختلف كثيراً عن تلك التي صادفتها عند التداول بنفسك. يظل من الوارد جداً أن يتكبد المتداولين الذين يقومون بإدارة حسابك خسائر في بعض الأوقات، وبالتالي لا داعي للدهشة إذا وجدت أرقام سلبية في خانة الأرباح خلال بعض الشهور.
  2. وجود العديد من المحتالين في صناعة حسابات الفوركس المُدَارّة. بالتوازي مع ارتفاع شعبية تداول الفوركس عبر الإنترنت شهدنا أيضاً زيادة استثنائية في عدد المحتالين في مجال الحسابات المُدَارّة. لهذا حاول دائماً تجنب مواقع وشركات إدارة الحسابات المشبوهة. أيضاً من النصائح الهامة في هذا الصدد هو فتح حساب لدى وسيط يتمتع بسمعة حسنة مع منح مدير الحساب صلاحية الدخول لأغراض التداول فقط.
  3. قد يتبع مدير الحساب نهج محافظ للغاية. قد لا تحقق الحسابات المُدَارّة الأرباح التي تتوقعها من تداول الفوركس. يتبع معظم مديري الحسابات استراتيجيات محافظة للغاية تستهدف في المقاوم الأول حماية أصولك وليس التركيز على الأرباح بشكل رئيسي. وبالتالي لا تتوقع أن تحقق عائد بنسبة 100% في شهر واحد أو حتى على مدار سنة كاملة.
  4. لا تنسى عمولة الإدارة ورسوم التحويل، وتأخر المسحوبات، والقيود المتعلقة بالحد الأدنى لفترة الاشتراك. عندما تتداول بنفسك سيكون بمقدورك فعل أي شيء في أي وقت ودون أي عوائق. أما عندما يكون حسابك تحت تصرف مدير خارجي، فسيتعين عليك الانتظار لبعض الوقت قبل أن تتمكن من سحب أموالك أو تغيير مدير الحساب. بعبارة أخرى، ستظل أموالك معلقة لدى هذا المدير حتى إشعار آخر. أيضاً لا تنسى أنك قد تدفع رسوم باهظة مقابل إدارة حسابك — ولهذا يجب أن تكون على دراية تامة بالمبالغ التي ستدفعها كعمولة للشركة التي ستتولى إدارة حسابك.

من الاحتمالات الواردة أيضاً أن يتداول المرء بنفسه وفي نفس الوقت يستثمر جزء من أمواله عبر حسابات الفوركس المُدَارّة. يظل التنويع ميزة هائلة يجب الاستفادة منها، ولهذا ستلحظ أن المتداولين الناجحين أنفسهم لا يفوتون فرصة استثمار جزء من أموالهم لدى مديري الحسابات المُدَارّة ممن يتمتعون بسمعة طيبة في هذا المجال.