ثلاثة أسباب لعدم استخدام برنامجج المستشار الخبير

يعيش التجار في عالم يسيطر عليه التداول الآلي. ولكن قبل نحو عقدين من الزمن، كان الأنسان الآلي أو الروبوت يعمل بإيعاز وسيطرة مباشرة من الأنسان لاسيما إذا كان الأمر يتعلق بالتداول، أما الآن أنقلب الحال وانعكس الأمر، وأصبح الروبوت هو من يسيطر ويقود الطريق ونحن ننقاد ورائه. ومع ذلك، أستطيع أن أعطي ثلاثة أسباب على الأقل تفند وتدحض فكرة استخدام التداول الآلي أو برنامج المستشار الخبير عندما يتعلق الأمر بالتداول على حسابك الخاص.

تكاليف الخادم الافتراضي الشخصي

المستشار الخبير بمثابة روبوت لدية تعليمات بالشراء أو البيع عند استيفاء شروط معينة. يسهل برمجته نسبيا حيث يمكن لأي شخص لديه خلفية حول تقنية المعلومات القدرة على التكيف مع MetaEditor أو أي أدوات برمجة أخرى متاحة مجانا.

قبل إعداد برنامج المستشار الخبير، يحتاج المرء إلى استراتيجية يتم اختبارها من قبل . ويمكن أن يتم ذلك بطريقتين: إما من خلال تحرى اختبار مسبق للاستراتيجية في ضوء البيانات والمعطيات التاريخية لها لنرى نوع النتائج في السنوات / الشهور الماضية التي حققتها، أو من خلال تتبع مراكز تداول افتراضية على الورق لهذه الاستراتيجية لفترة من الوقت لمعرفة ما اذا كانت مجدية.

عند اكتمال كلا الخطوتين وإعداد برنامج المستشار الخبير، يجب أن نتفهم جيدا أن مجرد تطبيقه على المخطط البياني / لوسيط التداول ليس كافيا، نظرا لأنه في الوقت الذي يتم فيه إغلاق منصة التداول/ الكمبيوتر، فإن برنامج المستشار الخبير ببساطة سيوقف التداول. للتغلب على هذه المشكلة، ستحتاج إلى VPS أو ما يعرف ب (الخادم الخاص الافتراضي). .

الخادم الافتراضي VPS بمثابة جهاز كمبيوتر حقيقي في مكان منفصل يضمن عدم إغلاق منصة التداول خلال تعاملات الأسبوع. والأكثر من ذلك، هو ان الخادم الافتراضي لا يغلق أبدا ما لم تحدث بعض الأعطال التقنية التي لا يمكن تجنبها .

لكى تتمكن من الوصول إلى الخادم الافتراضي الشخصي vps، يجب فتح حساب مع مزودي VPS, ودفع رسوم الاشتراك الشهري على أساس احتياجات الخادم، ثم اتبع الإرشادات لكيفية الاستخدام الأمثل لهذه الخوادم.

يعد استخدام الخادم الافتراضي الشخصي VPS طريقة جيدة للتغلب على المشاكل المتعلقة بمنصة التداول، ولكن هناك تكاليف شهرية يجب أن يضعها الفرد في الاعتبار حيث يتم خصمها من الأرباح التي يحققها برنامج المستشار الخبير، إن وجدت!

التنفيذ وفروق السعر

التداول باستخدام برنامج التداول الآلي أو المستشار الخبير لا يزال يحتاج إلى وسيط، ويختلف وسطاء التداول كثيرا ومن ومن ضمن هذه الاختلافات فروق السعر وسرعة تنفيذ أوامر التداول

تختلف فروق السعر في الأسواق المتقلبة أو عند نشوء حدث اقتصادي هام، فمثلا عند صدور تقرير NFP (الوظائف غير الزراعية) في الولايات المتحدة إذا تم برمجة المستشار الخبير لفتح أو إغلاق صفقة خلال صدور NFP صدور NFPأو بعد صدوره، سيكون مستوى الدخول أو الخروج مختلفا ولن تتطابق النتائج مع تلك الموجودة في الاختبار.

يعد تنفيذ أمر التداول موضوعا هاما أيضا. دعونا نقول أن الروبوت لديه وقف خسارة لصفقة شراء عند عشر نقاط أقل من سعر السوق الحالي وتم صدور خبر اقتصادي هام. ونظرا لاستخدام وسطاء التداول ECN (شبكة الاتصالات الإلكترونية) ، فإنه من المستحيل عمليا أن يتمكن وسيط التداول من ملء أمر التداول عند المستوى المطلوب بالضبط . ولذلك، فإن الإغلاق الفعلي سيكون بعيدا ومختلفا . لذلك مرة أخرى، لن تتوافق نتائج الاختبار مع الواقع.

غياب شروط السوق

ومع ذلك، فإن أيا مما سبق لا يعد تحدي كبير لبرنامج التداول الآلي المستشار الخبير قياسا بنقص وغياب شروط السوق. ما الذى يعنيه هذا؟

وسيط الفوركس ملزم بتنفيذ أمر التداول إذا كان هناك سوق، بمعنى أنه إذا كنت تبيع، يجب أن يكون هناك من يشترى، أو إذا كنت تشتري فلابد من شخص ما يجب أن يبيع. هذا هو السوق. ماذا لو لم يكن هناك أحد يشترى ما تبيع أو لا أحد يبيع ما ترغب في شرائه

يمكن القول ان هذا غير وارد أو محتمل في سوق تداول الفوركس إلا أن التاريخ الحديث يخبرنا أن الأشياء ليست دائما تسير بالطريقة التي من المفترض أن تكون عليها .

ففي يناير الماضي من عام 2015 ،قام البنك الوطني السويسري (SNB)) بخفض ربط EUR / CHF عند 1.20 مما أدى لفوضى لم يسبق لها مثيل في سوق صناعة الفوركس. وأفلس عدد من وسطاء التداول، وتم إيقاف الصفقات، واهتزت هذه الصناعة برمتها حتى النخاع .

عند فرضية حدث كهذا ولديك مستشار خبير يتولى شراء EUR / CHF قبل نزول السعر للحضيض 1.20 وكان أمر التوقف على استحياء دون 1.20، عندئذ لن يستطيع وسيط تداول في العالم أن يساعدك، حيث أنه ببساطة شديدة لا يوجد سوق بعد أن تم طرحه أرضا .

لبضع دقائق (5-10 دقائق) لم يكن يدرى أحد القيمة الحقيقية لزوج العملة EUR / CHF كيف ولم يكن هناك سوق. لم يكن هناك مشترين لأوامر البيع لإغلاق صفقات الشراء. لذلك سيكون المستشار الخبير مضطرا لحمل أوامر الشراء الى ان يتم تشكيل السوق مرة أخرى. .

المشكلة هي أن السوق تشكلت حول مستوى 0.8700 ، وهو المستوى الذى كان من المفترض أن يقوم المستشار الخبير عنده بإغلاق صفقات الشراء. مما يعني أن برنامج تداول المستشار الخبير قد تخلى عن مكاسب السنوات السابقة الممكنة "، ولا يزال غير قادر على تعويض الخسارة ، مما يدل على أن تداول العملات الأجنبية عبر الإنترنت يحمل المخاطر عند التداول باستخدام المستشار الخبير..