تعليم الفوركس: اهملها تخسر كل شيء

يحتاج كل صاحب مهنة في هذه الأيام إلى تعليم متعمق وتدريب عملي حتى يبرع فيما يزاوله.

تتطلب منك أي وظيفة مهنية التدريب لمدة 4 سنوات في المتوسط؛ فالأطباء يتدربون لأكثر من 10 سنوات، ويتدرب المحامون لأكثر من 7 سنوات.

تستلزم كل مهنة اكتساب مجموعة متنوعة من المهارات وقضاء مدة في التدريب العملي. تتجه غالبية أصحاب المهن إلى التخصص والتركيز على مجال واحد يتخصصون فيه بعد أن يحصلوا على معلومات أساسية قوية، ولا تختلف في ذلك مهنة مثل تداول الفوركس.

بيد أن وجه الاختلاف الأساسي أن متداولي الفوركس لا يأخذون مسألة التعليم مأخذ الجد؛ فغالبية المتداولين اليوم لم يبذلوا المجهود الكافي في جامعات تعليم الفوركس.

إنهم أُناسٌ يرغبون في الوصول السريع وتحقيق مكاسب كمتداولين ناجحين دون بذل الوقت والمجهود للحصول على التدريب المناسب الوافي على تداول العملات. يا لهم من مخطئين!

إليكم الآن أربعة أشياء مهمة يجب أن تُخَذ في الاعتبار لضمان الحصول على التعليم المناسب المتعلق بالفوركس.

1- حدد أهداف واضحة للعملية التعليمية

يبدأ التدريب على تداول العملات بالرغبة في التعلُّم والدافع لبلوغ النجاح كمتداول. يستلزم التعليم المناسب قدرًا من الالتزام وقدرًا كافيًا من الموارد.

لابد أن تُظهِر تفانيًا في تحقيق الأهداف التي رسمتها لنفسك عندما تشرع في تعلُّم الفوركس.

هل ترغب في صقل مهارات التداول بصورة أكبر؟ هل ترغب في اكتساب قدرٍ كافٍ من المهارات يؤهلك لتحقيق أرباح تصل إلى 100 نقطة في صفقة التداول الواحدة؟ إن الأهداف التي ترسمها هي التي ستُحمِّسَك وتدفعك إلى العمل الجاد من أجل تحقيقها.

2- استثمر في برامج جيدة لتعليم الفوركس

لا بد لنا أن نذكر إنه ليست كل مصادر تعلُّم الفوركس بنفس القدر من الجودة، بل إن غالبية المواد التي تملأ الإنترنت محشوة بما لا يفيد ولا ينفع، عكف على وضعها أفراد يصلحون بالأكثر لكتابة الظل لا للكتابة في شأن تداول الفوركس.

إذا قررت الاستثمار في دورة لتعلُّم الفوركس، فاتجه إلى المحتوى الذي قام على إعداده متداولون لهم سجل حافل بالنجاحات في سوق الفوركس.

افحص البرنامج التعليمي بوجهٍ عام حتى تتأكد من مدى ملائمته. يمكنك الاعتماد على آراء متداولين ومستخدمين آخرين وتوصياتهم.

3- لا تهمل التعليم المستمر

إن تعلُّم الفوركس كغيره من المهن الأخرى الموجودة لا يتوقف مطلقًا. لا يمكنك أن تتوقف عن تعليم ذاتك وتثقيفها إلا في اللحظة التي تتوقف فيها عن التداول وتدير ظهرك للسوق.

تتسم طبيعة سوق الصرف بالديناميكية الشديدة؛ فما حقق نجاحًا في الشهر الماضي قد لا يحقق نجاحًا اليوم؛ لذلك، فإن وجود برنامج للتدريب المستمر يضمن لك مسارًا مهنيًا ناجحًا كمتداول للفوركس.

4- احتفظ بسجلات

هذه نقطة مهمة للغاية؛ فالأفراد الناجحون في تداول الفوركس يحتفظون بسجلاتٍ. إنهم يدونون الملاحظات على صفقاتهم الرابحة والخاسرة أثناء صعودهم منحنى التعلُّم.

إن الاحتفاظ بسجلات دقيقة لكل صفقة تداول يضمن لك تحقيق أقصى استفادة من مكاسبك ويجنبك تكرار نفس الأخطاء في المستقبل.

رغم أن هذه المهمة ربما تكون شاقة، إلا أن فوائدها سوف تظهر جلية في الأجل البعيد؛ فلا تهملها، بل جرِّبها وسوف تشاهد النتائج بنفسك.

كتبها ألفريك أوبيدي