تحليل صفقات الفوركس

عند تجميع عناصر خطة تداول الفوركس، ربما ستحتاج إلى تخصيص وقت كافي لمراقبة السوق، ووقت آخر لوضع الصفقات، وقواعد وضع هذه الصفقات والخروج منها — كما ستحتاج إلى تخصيص وقت في كل يوم أو كل أسبوع لتحليل صفقاتك. من الضروري تحليل صفقاتك بعد إغلاقها، ولكن من المهم أيضاً تخصيص بعض الوقت لمراجعة مدى تقدمك (أو تخلفك) بشكل منتظم بعد أن يستريح عقلك لبعض الوقت. قد لا تتمكن في بعض الأوقات من رؤية مغزى إحدى الصفقات بوضوح بعد فتحها، ولكن ستبدو كافة التفاصيل واضحة بعد مرور فترة من الوقت، وبالتالي يكون المستحسن إعادة تحليلها في وقت لاحق. هنا يبرز السؤال عن الجوانب التي يتعين فحصها عند تحليل صفقاتك؟

لا يكفي أن تكون صفقاتك ناجحة — بل يجب أن تعرف السبب وراء هذا النجاح. أيضاً إذا خسرت إحدى الصفقات، يجب أن تحاول معرفة سبب الخسارة حتى لا تكرر نفس الخطأ مرة أخرى. بعض الخسائر حتمية ولا مفر منها — حتى إذا كنت تتبع استراتيجية التداول بمنتهى الصرامة — فهذه إحدى الحقائق التي يتعين عليك قبولها بصدر رحب. ولكن هذا لا يعني التسليم بأن جميع الخسائر لا يمكن تجنبها، وهو الأمر الذي يمكن تحقيقه من خلال تحليل نتائج الصفقات لاكتشاف جوانب القصور التي يتعين ضبطها في نظام التداول (أو في أدائك الشخصي) لتجنب الخسائر في المستقبل. وبالمثل، فإن صفقة الفوركس التي ربحتها بسبب عدم احترام نظام التداول هي في حقيقة الأمر صفقة خاسرة — إذا ربحت صفقة بضربة حظ، فهذا شيء من النادر أن يتكرر مرة أخرى في المستقبل. الهدف الرئيسي الذي يجب أن تضعه نصب أعينك هو السعي لتحقيق صفقات رابحة فقط من خلال إتباع نظام التداول وليس من خلال تجاهله — وإلا سينتهي بك المطاف إلى خسارة كل شيء في لحظة ما.

عندما تنظر إلى صفقاتك السابقة، اسأل نفسك ما إذا كنت قد فتحتها بناءً على قواعد النظام الذي تطبقه أم لا. وإذا كانت الصفقة متوافقة مع النظام، اسأل نفسك لماذا كانت صفقة رابحة، أو لماذا كانت خاسرة. بالطبع لست مضطراً لتعديل نظام التداول مع كل خسارة تواجهها، ولكن يمكنك متابعة أنماط السلوك المتكررة بمرور الوقت، والتي ستقودك بدورها إلى رصد التعديلات المطلوبة على المدى الطويل سواء تلك المتعلقة باستراتيجية التداول أو بسلوكك الشخصي. وإذا اكتشفت أنك لم تحترم استراتيجية التداول، عندها ستحتاج إلى أن تسأل نفسك عن سبب الوقوع في هذا الخطأ. هل شعرت بالتوتر والرغبة في الخروج من الصفقة مبكراً؟ أم هل انتظرت حتى تتغير الصفقة الفاشلة وأدى ذلك إلى تضخيم الخسارة الطفيفة وتحويلها إلى أخرى فادحة؟

هل يمكن ذكر بعض الأمثلة للأخطاء التي تحتاج إلى تعديل نظام التداول؟ إذا اكتشفت أنك كنت تخسر في الصفقات التي كان بالإمكان أن تكسبها لأنك لم تتحلى بالصبر الكافي وقررت إغلاق الصفقة مبكراً، عندها يجب أن تدرك افتقادك للانضباط الذاتي، وهو الأمر الذي يجب تصحيحه في المستقبل. وإذا اكتشفت أن الاستراتيجية التي تتبعها تتسبب في خسارة الصفقات نتيجة الفشل في اختيار نقاط الدخول الصحيحة، عندها يمكنك ضبط قواعد الدخول بحيث تصبح أكثر اتساقاً مع ظروف السوق الحالية. تتغير أوضاع السوق باستمرار ولهذا يجب تطوير نظامك ليلاحق كافة المستجدات — وأنت أيضاً بحاجة لتطوير مهاراتك. وفي النهاية، يمكن القول أن تحليل صفقات الفوركس هو مفتاح النجاح في مواكبة هذه التغييرات والتفاعل معها بالشكل الأمثل.