تحليل القوة النسبية في تجارة الفوركس

اولا ما هو الفوركس : الفوركس أو سوق تبادل العملات الأجنبية هو اكبر الأسواق المالية علي مستوى العالم , حيث يتم فيه تداول ما يزيد عن 1.5 تريليون دولار يوميا في تجارة العملات. بخلاف باقي الأسواق المالية الأخرى, فان سوق الفوركس ليس له مكان مادي أو بورصة مركزية . حيث يتم تشغليه من خلال شبكة الكترونية من البنوك والشركات والأفراد الذين يتداولون في عملة ما في مقابل عملة أخرى .

التحليل يعني : البحث المستخدم للمساعدة في التنبؤ باتجاه الأسواق اعتماد علي البيانات الفنية المرتبطة بتحركات الأسعار في السوق , أو بناء علي البيانات الأساسية كأرباح الشركات . تحليل القوة النسبية هو تقرير فني يسمح للمستثمرين والمضاربين باتخاذ قرارات مبنية علي معلومات سليمة حول تجارة الفوركس . الفوركس والذي يعرف أيضا باسم سوق العملات الأجنبية هو أكثر الأسواق سيولة علي مستوى العالم . فنحو 2 تريليون دولار من المبادلات يتم تجارتها يوميا من خلال سوق الصرف الأجنبي . هناك العديد من العوامل التي تؤثر علي كلا من أسواق الأسهم والفوركس .

عندما ينظر المستثمرون والمضاربون إلي تحليل القوة النسبية فإنهم يحصلون علي صورة للاتجاهات المحتملة في سوق الفوركس . هذا التحليل يسمح للمضاربين برؤية الاتجاهات الحالية في سوق العملات الأجنبية وبالتالي يمكنهم من تحديد ما إذا كان يمكنهم شراء أو بيع عملة ما في فترة زمنية معينة . هذا الأمر يمكن ان يساعد المستثمر أو المؤسسة المالية في اتخاذ قرارات سليمة حول ما هي الأسواق الرابحة وما هي الأسواق الخاسرة .

هناك العديد من العوامل التي تؤثر علي معدلات الصرف في سوق الفوركس . هذه العوامل قد تشمل الأحداث السياسية والسياسات الحكومية والتضخم والاتجاهات الحالية في مجال الاستيراد والتصدير وأراء المستهلكين وحتى الكوارث الطبيعية في كافة أرجاء العالم . تحليل القوة النسبية ينظر إلي كافة هذه العوامل . الاتجاهات السابقة في سوق الفوركس أيضا تؤخذ في الاعتبار ولكنها ليست الشيء الوحيد الذي يمكن الاعتماد عليه عند التنبؤ باتجاهات السوق القادمة . تحليل القوة النسبية يقارن بين كافة العملات الأجنبية ومعدلات الصرف بشكل يومي . التقرير يقوم بعدها بتصنيف هذه العملات وفق نسبة قوتها ثم ترتيبهم طبقا لتقييمات الأسبوع الماضي . هذا التقرير يعتمد علي بيانات ما لا يقل عن 45 أسبوع لهذا فان رؤية النمو المستدام يمكن الحصول عليها بكل سهولة . استخدام هذا النوع من التحليل يمكن اعتباره احد أكثر الأدوات المفيدة في التنبؤ باتجاهات سوق الفوركس . بالإضافة إلي هذا , فان يمكن ان يصدر تصنيفات الأسهم وبالتالي يوضح ماهية الأسهم التي تعتبر الأكثر قوة . سوق الأسهم لدية صلة مباشرة مع سوق العملات الأجنبية وذلك لأنه يعكس اتجاهات البيع والشراء الحالية الأمر الذي قد يزيد أو ينقص من قيمة العملة . استخدام الترند الحالي في التنبؤ بالاتجاهات القادمة في سوق الفوركس يكون أمرا ممكنا فقط من خلال تحليل القوة النسبية ولكن سيتعين عليك أيضا البحث في العوامل الأخرى مثل مقاييس سوق الأسهم والعوامل الاقتصادية . عندما يقوم المستثمرون والمضاربون بتقييم كافة هذه العوامل عند التنبؤ بسوق الفوركس فإنهم حينها سيجدون مقياس يمكن الوثوق به في التنبؤ باتجاهات السوق . قد يكون هذا هو الفارق المحوري بين الربح والخسارة في سوق العملات الأجنبية .

عند استخدام تحليل القوة النسبية فيما يتعلق بسوق الصرف الأجنبي فانه من الممكن معرفة أي الأسواق التي تؤدي بشكل جيد وتلك التي ليست كذلك . الشيء الرئيسي هنا هو العثور علي الأسواق والعملات التي تتحرك إلي اعلي وذلك وفق سلم الترتيبات . من المهم تذكر انه كما هو الحال مع الأسهم فان سوق الفوركس يتأثر هو الأخر بمجموعة متنوعة من العوامل . تحليل القوة النسبية يمكنه ان يساعد المستثمرون في إيجاد الأصول المالية الأفضل من زاوية الاستثمار . هذه التقرير يعتمد إلي حدا كبير علي مستوي إغلاق سعر السهم وتحليل القوة النسبية يعتمد أيضا علي الأرباح والخسائر . هذا التقرير يمكنه ان يقيم أوضاع السوق في أية فترة زمنية . توجد العديد من الفوائد في استخدام تحليل القوة النسبية عند محاولة التنبؤ بسوق الفوركس . فعندما ينظر أي مستثمر إلي القوة النسبية لسعر سهم معين فانه يمكن ان يفهم تأثير ذلك علي معدل سعر الصرف . فالعملة ذات القوة النسبية الأقوى تعد مثالية حيث ان قيمتها لن تكون هي الأقل بين نظرائها . المستثمرون يمكنهم البحث علي الأسهم التي تتزايد قيمتها ثم استخدام القوة النسبية لقياس ما إذا كان هذا السهم سيتحرك إلي اعلي أو أسفل قياسا علي تاريخ ارتفاعاته . الأسهم ذات القوة النسبية الجيدة عبر فترة زمنية مستقرة ومستمرة غالبا ما تكون هي الأفضل أداءا في سوق الفوركس.