تجارة الفوركس – فرص للأفراد

تجارة الفوركس – كيف يمكن للمستثمرين الأفراد تحقيق الاستفادة ؟

في واقع الأمر فان البنوك الكبيرة سواء متعددة الجنسيات أو العادية فضلا عن المؤسسات المالية الكبرى كانت قد هيمنت علي سوق الفوركس ( تسمي أيضا تجارة العملات الأجنبية ) , ولكن حدث تغير نموذجي في طبيعة ونوعية الاستثمار خلال الفترة الماضية . طبقا لأحد التقديرات , في الألفية الجديدة , هناك نحو ستة ملايين حساب استثماري صعودا من 1.5 مليون في العام 1997 . نتيجة لذلك , فان الشركات التي بدأت توها تتنافس مباشرة مع المؤسسات المالية الكبرى في خدمة المستثمرين داخل نطاق الاقتصاد الحديث والذي تحركه التكنولوجيا , وكان الرابح الواضح في هذا السياق هو العميل . المنافسة بين الشركات التي تتعامل مع الجمهور وتلك التي لا تتعامل معه بالإضافة إلي الشركات المعتمدة علي الانترنيت خفضت بشكل دراماتيكي تكاليف الاستثمار كما مكنت المستثمر الفرد من السيطرة علي إستراتيجية استثماره الخاصة في مجال تجارة الفوركس .

جميعنا نعلم ان تجارة الفوركس ببساطة هي عبارة عن وصول مباشر لتبادل العملات . في الماضي فان هذا الأمر كان متاحا فقط للبنوك الكبرى والمؤسسات التجارية ولكت التطورات التكنولوجيا الحديثة سمحت لصغار المتداولين بالاستفادة من مميزات تجارة الفوركس باستخدام منصات التداول علي الانترنيت . سوق الفوركس يعمل علي مدار 24 ساعة يوميا وتقريبا خمسة أيام في الأسبوع . في الوقت الحالي فان التجارة عبر الانترنيت أحدثت ثورة في أسواق العملات بعد ما جعلته متاحا للمستثمرين الصغار وذوي الحجم المتوسط .

تجارة الفوركس ربما تكون هي السوق المالي الأكبر في أنحاء المعمورة مع حجم تداولات يبلغ 1.5 تريليون دولار تقريبا . تجارة الفوركس ببساطة هي عملية الشراء الفوري لأحد العملات في مقابل بيع عملة أخرى . العملات العالمية تتحرك وفق أسعار صرف عائمة كما يتم تداولها في شكل أزواج , علي سبيل المثال اليورو دولار والدولار ين والدولار روبية وغيرها .

في الألفية الجديدة, فان تجارة الفوركس باتت متاحة للمستثمرين الأفراد أو المجموعات الصغيرة من المستثمرين . وفق السيناريو الحالي فان المستثمرين بات بإمكانهم الاستفادة من المميزات العديدة في سوق الفوركس والتي تزيد عن نظيرتها في أسواق الأسهم والعقود الآجلة والأنواع الأخرى من الاستثمار . اليوم فان اغلب المتداولين يختارون تداول الفوركس بأكثر مما يفضلون تداول الأسهم وذلك لأنه يوجد تقريبا نحو 4500 سهم مدرجة في بوصة نيويورك فيما 3500 سهم أخر مدرجة في بورصة الناسداك . في تجارة الفوركس اليومية , لديك أربعة أسواق رئيسية , 24 ساعة يوميا و5.5 أيام في الأسبوع , إذا رغبت فانك لديك نحو 34 عملة للنظر عليها في وقت فراغك . يمكنك ان تركز علي العملات الرئيسية في السوق والاختيار فيما بينها للتداول . أيضا عندما تستثمر في الفوركس فستجد وقت فراغ يمكنك تمضيته بعد الظهر أو مشاهدة احد الأفلام السينمائية مع زوجتك أو الاحتفال بالأجازات – بشكل مختصر فان تجارة الفوركس تتميز بالبساطة والخلو من التعقيدات التي يمكن ان تجدها في أسواق الأسهم والعقود الآجلة .

تجارة الفوركس ليست فقط متاحة وسهلة وفرصة استثمارية لا تتطلب رأس مال كبير , ولكن أيضا من حيث التكلفة تعد أكثر كفاءة فيما يتعلق بكل من العمولات أو رسوم التداولات . بشكل عام , فان عمولات تجارة الأسهم تتراوح ما بين 7.95$ - 29.95$ للتجارة الواحدة مع وسطاء الانترنيت فيما تتجاوز 100$ مع الوسطاء التقليديون . علي العكس من ذلك , فان عمولات الأسهم عادة ما تكون مرتبطة بشكل مباشر بمستوى الخدمة التي يقدمها الوسيط . والتي تصل في قمتها مع الوسطاء التقليديون. وصول كامل لأبحاث وتوصيات محللي الأسهم وغيرها . في المقابل فان وسطاء الفوركس يتقاضون عمولات صغيرة جدا ورسوم علي التداولات تكاد لا تذكر.