تجارة الفوركس تحركها خمسة مؤشرات اقتصادية رئيسية

يوجد العديد من العوامل التي تؤثر علي تجارة الفوركس . من الأهمية بمكان معرفة وفهم العوامل المتنوعة التي تؤدي إلي تقلبات سوق الفوركس من يوم إلي أخر . سوق تبادل العملات يتغير وفق العوامل الاقتصادية التي تلعب دورا في التأثير علي حركة العملات .

المؤشرات والعوامل الاقتصادية يتم إصدارها من قبل الحكومات أو المنظمات المتخصصة التي لها القدرة علي النظر بعمق إلي الأداء الاقتصادي. هذه المؤشرات يمكن استخدامها لتحليل الأداء الاقتصادي لأية دولة . التقارير الاقتصادية تقيس القوة الاقتصادية للدولة بالإضافة إلي السياسات الحكومية والأحداث الجارية .

بالنسبة للجزء الأكبر , فان المضاربين ذوي السمعة الجيدة يمكنهم النظر إلي المؤشرات الاقتصادية وتحديد أيا منها يمكن تجارته بشكل أفضل . التقارير حول هذه المؤشرات تصدر في مواعيد مجدولة ويمكنها ان تعطي معلومات بشأن ما إذا كان بلد معين يواجه تحسن اقتصادي أم ان اقتصاد هذا البلد في مرحلة تراجع . حين تتقلب الأسعار وهو الأمر الذي يعطي فرص جيدة بشكل أو بأخر فان سعر العملة يتأثر بشكل كبير .

الأحداث الحالية و وضع الاقتصاد في بلد معين هي احد المؤشرات الاقتصادية الرئيسية التي يتم استخدامها عند تحليل سوق الفوركس . العوامل مثل أرقام التضخم وإحصائيات الإسكان والوضع الحالي لحكومة هذا البلد يمكنها جميعا ان تؤثر علي سوق الفوركس . حين تشعر بلد ما بالتفاؤل بشأن أوضاعها الاقتصادية الحالية فان سعر عملة البلد في سوق الفوركس سوف يعكس هذا الأمر . بينما حينما تواجه الدولة حالة من عدم الاستقرار السياسي أو وجود عدد كبير من المتعطلين عن العمل أو التضخم , فان سعر صرف عملة هذا البلد سوف يعكس ايضا هذا الأمر في السوق . في بعض الأحيان , هذا المؤشر قد يتم تجاهله ولكنه يمكنه ان يلعب دورا هاما في قياس التقلبات في سوق الفوركس .

الناتج المحلي الإجمالي أو GDP هو احد المؤشرات الرئيسية الأخرى التي يتم استخدامها أثناء النظر إلي سوق العملات . الناتج المحلي يعتبر المقياس الأشمل والأوسع نطاقا للوضع الاقتصادي في بلد معين حيث يمثل القيمة الإجمالية لكافة السلع والخدمات التي تنتج في هذا البلد . هذا الأمر يتم عادة قياسه كل عام وليس علي مدى أسابيع وأشهر وذلك لان استخدم اطر زمنية كبيرة يعطي إحصائيات أكثر دقة بشأن السلع والخدمات المنتجة في البلد . هذا المؤشر لا يستخدم وحده في التنبؤ بسوق الفوركس . الناتج المحلي الإجمالي يعتبر مؤشر متأخر , بمعني انه عامل لقياس التغيرات التي تأتي بعد ان يكون الاقتصاد قد اتخذ مسار ما .

مبيعات التجزئة هي المؤشر الاقتصادي الثالث الذي يتم استخدامه في تحليل سوق الفوركس . ويعبر عن إجمالي المبيعات في كافة متاجر التجزئة في بلد ما . عادة فان القياس لا يشمل كافة أنواع مبيعات التجزئة ولكن يقتصر علي عينة من متاجر التجزئة في أرجاء الوطن . هذا المؤشر يعد احد العوامل الاقتصادية الهامة والموثقة وذلك لأنه يعطي نظرة ثاقبة حول أنماط إنفاق المستهلكين المتوقعة خلال العام . هذا العامل يعد من أكثر المؤشرات أهمية ضمن المؤشرات المتأخرة حيث يعطي صورة أوضح عن الوضع الاقتصادي في أي بلد .

احد المؤشرات الاقتصادية الهامة الأخرى و التي ينظر إليها سوق العملات هو تقرير الإنتاج الصناعي . هذا التقرير يظهر تقلبات الإنتاج في مجالات متنوعة مثل المصانع والمرافق العامة . هذا التقرير يهتم بالإنتاج الفعلي في ضوء الطاقة الإنتاجية المحتملة خلال فترة زمنية معينة . حين تنتج دولة بطاقتها القصوى فان هذا الأمر يؤثر ايجابيا علي الفوركس ويعتبر وضع مثالي للمتداولين.

مؤشر أسعار المستهلكين أو CPI , هو أخر المؤشرات الاقتصادية الحاسمة في مجال تحليل سوق الفوركس . مؤشر أسعار المستهلكين هو مقياس للتغير في أسعار نحو مائتي فئة من سلع المستهلكين . هذا المؤشر يمكنه ان يخبرنا ما إذا كانت دولة ما تكسب أو تخسر أموالا في منتجاتها وخدماتها . الصادرات التي تصدرها دولة ما أيضا لديها أهمية كبيرة عند النظر علي هذا المؤشر وذلك لان مقدار الصادرات يعكس ضعف أو قوة الدولة .

سوق الفوركس يتأثر بالعديد من العوامل . هذه العوامل عادة ما تتبع اتجاه معين لذا من المهم ان نفهم كيفية عمل كل مؤشر من هذه المؤشرات أثناء استخدامه للتنبؤ للسوق الفوركس . بعض هذه المؤشرات الجيدة يمكن استخدمه وحيدا فيما البعض الأخر يتعين استخدامه جنبا إلي جنب مع مؤشرات أخرى للوصول إلي توقعات دقيقة بشأن سوق الفوركس.