القناة المستطيلة (الأفقية)

ما هي القناة؟

القنوات هي إحدى الأدوات شائعة الاستخدام والتي تساعد المتداولين في تحديد الاتجاه بشكل أفضل والتنبؤ بحركات السعر القادمة. القناة هي أحد نماذج الرسم البياني، والتي يطلق عليها أيضًا القناة المتوازية أو متساوية الأبعاد، وهي تتكون من خطين متوازيين يربطان بين سلسلة من القمم والقيعان بحيث تحتوي حركة السعر بينهما. تنقسم القنوات إلى ثلاث فئات بحسب اتجاه حركة السعر داخل النموذج وزاوية القناة. تشمل تلك التصنيفات القناة الصاعدة المائلة لأعلى، القناة الهابطة المنحدرة لأسفل، و القناة المستطيلة الأفقية. نستعرض فيما يلي بعض التفاصيل حول نموذج القناة المستطيلة.

ما هي القناة المستطيلة (الأفقية)؟

القناة المستطيلة، والتي يطلق عليها أحيانًا نموذج المربع أو القناة الأفقية، هي قناة تتكون من خطين متوازيين يتم رسمها عن طريق الربط بين سلسلة من القمم والقيعان التي تعكس مستويات الدعم والمقاومة. تظهر هذه القناة عندما لا يتحرك السعر ضمن اتجاه واضح، ولهذا تعتبر أحد النماذج المحايدة. برغم ذلك، يميز بعض المحللين بين القنوات المستطيلة الصاعدة والهابطة اعتمادًا على اتجاه حركة السعر قبل تشكيل النموذج. يعتقد معظم المحللين أن القناة المستطيلة تعكس في جوهرها حيرة المتداولين، ما يؤدي إلى دخول السعر في فترة من التوطيد العرضي. ويعتقد البعض الآخر أن هذا النموذج يُظهر نوعًا من التوازن بين قوى العرض والطلب في السوق.

كيفية إنشاء قناة مستطيلة؟

يبدأ إنشاء القناة برسم الخط العلوي (يطلق عليه خط الاتجاه الرئيسي)، والذي يربط بين قمتين على الأقل، ولكن بالطبع كلما زاد عدد النقاط التي يرتكز عليها الخط كلما دل ذلك على قوة النموذج. وبالمثل، يتم رسم خط الاتجاه الثانوي بحيث يربط بين القيعان ويشكل الحد السفلي للقناة. يُظهر الخط العلوي منطقة المقاومة، فيما يلعب الخط السفلي دور مستوى الدعم القوي. تتحرك الأسعار عادةً بين هذه الحدود، ولكنها قد تتداول خارج نطاق القناة لفترة وجيزة. ولهذا ينبغي أن يلتزم المستثمرون الحذر من الوقوع في فخ هذه الاختراقات الكاذبة. يمكن النظر إلى الكسر الحقيقي باعتباره إشارة شراء أو بيع قوية. يعني الاختراق الهبوطي أن الاتجاه الهابط يستجمع زخمه ما يعطي إشارة بيع معتبرة. على العكس من ذلك، يرجح الاختراق الصعودي انعكاس الاتجاه ولهذا يعتبر إشارة شراء قوية.

كيفية تداول قناة مستطيلة؟

هناك استراتيجيتين رئيسيتين لتداول نموذج المستطيل: يفترض النموذج الأول أن الأسعار ستبقى داخل القناة فيما ينتظر النموذج الثاني حتى حدوث اختراق سعري. في الحالة الأولى، يشتري المتداول عند اقتراب السعر من قاع القناة ويقوم بالبيع عند اقترابه من السقف، وذلك على أساس الاعتقاد بأن السعر سوف يرتد عند اختبار حدود النموذج.

برغم ذلك، يحظى تداول الاختراقات السعرية بشعبية أكبر. قد يظهر الاختراق في أي من الجانبين، ولكن ينظر العديد من المحللين إلى المستطيل باعتباره نموذج استمراري. يعني ذلك افتراض أن السعر سوف يواصل على الأرجح التحرك في نفس الاتجاه السابق بعد فترة استراحة داخل المستطيل. وبناءً عليه، يرى هذا الفريق أنه من الأفضل فتح صفقة شراء عند حدوث اختراق صعودي، ولكن بشرط أن تكون الأسعار تحركت بالفعل داخل اتجاه صاعد قبل تشكيل النموذج. وبالمثل، إذا كانت الأسعار تتحرك في اتجاه هابط قبل تلك الفترة التوطيدية، فمن الأفضل فتح صفقة بيع مع الاختراق الهبوطي. برغم ذلك، من الضروري عدم التغافل عن أنه من الوارد أن تتحول القناة المستطيلة إلى نموذج انعكاسي في نهاية المطاف. وفي كل الأحوال، فإن نصيحتنا المعتادة عند تداول النماذج هو الدخول في الصفقة بعد ابتعاد السعر عن حدود النموذج بنسبة 10% من ارتفاع القناة، مع وضع هدف الربح على مسافة تعادل هذا الارتفاع سواء أعلى أو أسفل حدود النموذج (بحسب ما إذا كنت تشتري أم تبيع). ينبغي على المتداولين أيضًا الانتباه إلى الاختراقات الكاذبة. ولتجنب الوقوع في هذا الفخ، من الأفضل استخدام مؤشرات فنية إضافية، مثل الماكد أو RSI. يفضل بعض المتداولون أيضًا أن يترافق الاختراق السعري مع حجم تداولات نشطة.

أمثلة على القناة المستطيلة

فيما يلي مثالين على تداول القناة المستطيلة، كانت الصفقة الأول ناجحة فيما فشلت الصفقة الثانية.

يُظهر المثال الأول قناة مستطيلة (موضحة بالخطوط الصفراء) والتي تشكلت على إطار الأسبوعي لزوج GBP/CHF في يناير 2021. في هذا المثال راهنا على حدوث كسر صعودي من خلال وضع نقطة الدخول لصفقة شراء فوق الحد العلوي عند المستوى الذي يشير إليه الخط باللون السماوي، فيما يشير الخط الأخضر إلى مستوى هدف أخذ الربح.

GBP/CHF – نموذج المستطيل على الرسم البياني الأسبوعي في 2021-01-03

أدى الاختراق الصعودي إلى تفعيل مركز شراء بعد شهر من تحديد النموذج.

GBP/CHF -  نموذج المستطيل على الرسم البياني الأسبوعي في 2021-02-01 – لقطة بعد دخول الصفقة

كان الاختراق الصعودي قويًا للغاية حيث تحرك السعر مباشرةً إلى هدف أخذ الربح دون أي توقف.

GBP/CHF – نموذج المستطيل على الرسم البياني الأسبوعي في 2021-02-24 – لقطة بعد الخروج

يُظهر المثال الثاني صفقة أخرى، ولكنها كانت أقل نجاحًا. تشكل المستطيل في شهر سبتمبر 2013 على الرسم البياني اليومي لزوج AUD/JPY.

AUD/JPY – قاع مزدوج على الرسم البياني اليومي في 2013-09-08

أدى الكسر الصعودي إلى تفعيل مركز الشراء.

AUD/JPY – قاع مزدوج – لقطة شاشة بعد الدخول في 2013-09-20 width=

برغم ذلك، حدث ارتداد إلى داخل القناة بعد حدوث الاختراق.

AUD/JPY – قاع مزدوج – لقطة شاشة لما بعد الخروج في 2013-09-24

خاتمة

تعتبر القناة المستطيلة أحد الأدوات الجيدة لتحديد فترات التوطيد واللحظة التي يمكن أن يستأنف فيها السعر اتجاهه السابق. ولكن كما أوضحنا في الأمثلة أعلاه، ينبغي توخي الحذر من الاختراقات الكاذبة (الوهمية) حيث قد تُلحق بصفقتك خسائر. ولهذا، وكما هو الحال مع جميع المؤشرات الفنية الأخرى، لا ينبغي استخدام نموذج القناة المستطيلة بشكل منفرد، بل من الأفضل الاستعانة بمؤشرات فنية أخرى و/أو التحليل الأساسي لتأكيد إشارات النموذج.

إذا كنت تريد طرح بعض الأسئلة حول النماذج الأفقية (المستطيلات) أو استخدامها في تداول الفوركس، يمكنك طرح سؤالك في منتدانا.