الفوركس – مخاطر تداول العملات

من النادر أن تفتح موقع ويب في هذه الأيام دون أن ترى إعلان يحفزك على التداول في سوق الفوركس. والعامل المشترك بين جميع هذه المواقع هو سعيها لتبسيط الأمور بحيث تدفعك للاعتقاد أن الأمر برمته لا يحتاج إلى مجهود يذكر. العكس هو الصحيح: تداول الفوركس هو عمل بالغ الصعوبة. الشيء الوحيد السهل فيه هو خسارة الأموال بينما اقتناص بضعة نقاط هي في أغلب الأحوال مهمة شاقة.

ربما يراودك اعتقاد بأن الفوركس هو صناعة واضحة المعالم تتكون من مجموعة من الشركات الناجحة التي ستساعدك في تحقيق حلمك بأن تكون شخص ثري خلال فترة قصيرة. واقع الأمر فإن الحقيقة مختلفة تماماً عما يود معظم الناس الاعتراف به، وهي أن صناعة الفوركس مليئة بألاف المحتالين الذين لا هم لهم إلا سرقة أموالك. تلك هي الحقيقة في أبسط صورها. من الضروري أن تكون على دراية كاملة بوجود هذه النوعية من المحتالين قبل أن تبدأ في استثمار الأموال التي كسبتها بشق الأنفس. التغافل عن هذا الأمر قد يكلفك تبخر أموالك بين عشية وضحاها.

أحد المخاطر الأخرى التي ينطوي عليها سوق الفوركس هو وجود الوسطاء المحتالون والذين لا يكفون عن تقديم وعود كاذبة. إياك أن تقع في خطيئة الحكم على شركة معينة بمجرد النظر على موقعها الإلكتروني. ادرس الأمور دائماً بعين فاحصة وابحث عن معلومات عن الشركة التي تنوي الانضمام إليها على مواقع أو عبر مصادر أخرى. الأمر هنا يشبه الحكم على كتاب من غلافه أو أي شيء آخر قد يخدعنا مظهره الخارجي. هل هذا يعني عدم أخذ الموقع الإليكتروني للوسيط بعين الاعتبار؟ بالطبع كلا، يعتبر مظهر وتصميم موقع الويب أحد العوامل التي يتعين أخذها في الحسبان عند تقييم الشركة، ولكن المقصود هو أن تتجنب الوقوع في فك الاعتماد على الشكل الاحترافي للموقع كسبب وحيد للوثوق بالوسيط.

قرصنة حساب التداول هو منفذ آخر للسطو على أموالك في سوق الفوركس. يسعى الهاكرز في كل لحظة للوصول إلى معلوماتك الشخصية وسرقة الأموال من حساب التداول. ولهذا احرص على استخدام كلمات مرور آمنة والاحتفاظ بكافة بياناتك الحساسة بعيدة عن أعين المتسللين. يتواجد القراصنة في كل مكان عبر الإنترنت ولهذا تجنب الكشف عن معلوماتك في أي مكان حتى تظل بعيدة عن متناول أيديهم القذرة. يعمل هؤلاء دون كلل أو ملل لسرقة معلوماتك الشخصية، ولهذا احرص على اتخاذ كافة الطرق الكفيلة بمنعهم من الوصول إلى هدفهم، والتي ستعتمد في نهاية المطاف على الحس السليم والبعد عن مواطن الشبهات.

إحدى الطرق الأخرى التي قد تتسبب في خسارة أموالك عند العمل في سوق الفوركس هو افتراض أن التداول بحذر والعمل بمخاطرة محسوبة ستكون كافية لتجنيبك التعرض للخسائر بشكل مطلق. لا يوجد أحد يمكنه أن يدعي الكمال في الفوركس لأن هناك دائما مخاطر غير منظورة. وبناءً على ذلك، فإن أفضل طريقة لحماية نفسك هو العمل مع شركات الوساطة الموثوقة لأن وسيط الفوركس الأمين لن يحاول أبداً إقناعك بأن تداول العملات هو فرصة العمر الذي ستجعلك ثرياً بين ليلة وضحاها. شركات الوساطة التي تتمتع بحس المسئولية ستجدها دائماً أمينة في عرض طبيعة المخاطر التي قد تعترض طريقك وذلك في ظل سعيها لبناء علاقة ذات أسس قوية بينها وبين عملائها على المدى الطويل.

أحد المثالب الأخرى في سوق الفوركس هو وجود بعض أوجه الخلل في برامج التداول الآلية. من الوارد في كثير من الأحيان أن توجد أخطاء برمجية في روبوتات التداول والتي قد يؤدي عدم الانتباه إليها إلى تكبد خسائر فادحة. ولهذا ينصح البعض بتجنب استخدام برامج خارجية عند وضع الصفقات الهامة واللجوء إلى وضعها يدوياً إذا اقتضت الضرورة. هذا الخيار سيجنبك الوقوع في المشاكل التي تسببها أخطاء برامج التداول التي لم تخضع للاختبار لفترة كافية.

قد يستغرق التداول المباشر مزيد من الوقت إلا أنه يظل وسيلة مأمونة لوضع الصفقات دون مخاطر كبيرة. بعبارة أخرى، ينبغي الانتباه للمخاطر التي قد تتعرض لها عند استخدام الروبوتات الآلية. أيضاً لا تنسى أن تغير قواعد اللعبة وعدم مواكبة برامج التداول الآلية لبعض المستجدات الهامة قد يؤدي في نهاية المطاف إلى أخطاء كارثية تقذف بك بعيداً عن الساحة!

هناك سبب رئيسي لفشل الغالبية العظمى من الوافدين الجدد إلى عالم التداول. نقص الخبرة! في غالب الأحوال لا يكون لدى هؤلاء فكرة عما يقومون به، مع الاكتفاء بنصائح من يقدمون أنفسهم على أنهم خبراء، وفي المحصلة تتكون عادات سيئة تقضي على مستقبلهم حتى قبل أن يبدأ. هذه الحقيقة تعزز من مقولة أن التداول المباشر هو أفضل طريقة لإتقان مهارات العمل في سوق الفوركس. يجب أن تتعود على اتقان الاستراتيجيات التي تستخدمها مع مراعاة تنقيحها بشكل مستمر لتوائم المستجدات في السوق. لا يوجد ما يضمن أن برامج التداول التي تحقق نتائج باهرة اليوم سوف تواصل السير على ذات المنوال غداً. أفضل طريقة تساعد بها نفسك هو أن تتغير مع تغير السوق وأن تحرص دائما على تطوير استراتيجيات جديدة من خلال الاستعانة بمساعدة الخبراء الحقيقيين. تقرب دائماً من هذه النوعية من المتداولين المتمرسين لأن التعاون معهم سيعود عليك بفوائد جمة طالما كنت قادراً على مواكبة التغيرات في السوق. حظاً سعيداً!