التجارة التقديرية في مقابل استخدام الروبوتات

لقد تداولت في الأسواق المالية لنحو 15 عام حتى الان .

حين بدئت , علي ما أظن في عام 1994 , لم يكن هناك الكثير من البرامج في السوق وبالطبع لم يكن احد حينها يتكلم عن الفوركس بعد .

ولكن " الأنظمة السحرية " كانت بالفعل تنتشر علي شبكة الانترنيت . حيث كنت تجد أنواع مختلفة من الجهابذة الذين يبيعون صندوقهم الأسود الذي لا يمكن استخدامه سوى من قبل المحترفين , وبالطبع , يقدمون وعودا لتحقيق ثروة خلال أيام أو ربما ساعات قليلة ...

واحدا تلو الأخر فان هؤلاء الجهابذة تركوا أماكنهم ليحل بدلا منهم آخرون .

اليوم يمكنك ان تجد ألاف من أنظمة التداول " الرائعة " فقط إذا كتبت كلمة " نظام التداول " في أي محرك للبحث علي الانترنيت . يمكنك أيضا ان تقرأ مقالات رائعة تؤكد علي نجاح هذا الاكسبرتات أو ربوتات التداول .

بالحديث عن الربوتات . فانه يبدو أمرا مدهشا ان كثير من الناس يعتقدون في إمكانية النجاح من خلال التداول الآلي . فهم يتوهمون ان بإمكانهم الذهاب إلي عملهم في الصباح تاركين خلفهم هذا الربوت الرائع ليحقق الأرباح في سوق الفوركس وحده دون تدخل من جانهم . هل أتيحت لك الفرصة لتحصل علي نظام التداول الذي يستخدم فقط من قبل البنوك والمؤسسات الكبرى ؟ فقط كن صبورا وستجد احد الأذكياء الذي يعرضه عليك , وقد يكون هذا هو الأفضل .

استخدم هنا لهجة ساخرة عن قصد لأنني تعبت من رؤية كل هذا القدر من خيبة الأمل من قبل هؤلاء الذين مازالوا يعتقدون في وجود بابا نويل . لنعد أصدقائي مرة أخرى إلي الواقع, فعمليا لا توجد طريقة سهلة لربح المال في الأسواق المالية . معظم المتداولون الذين يحصلون علي تكاليف معيشتهم باستخدام التجارة بالقطع لن يشركوك معهم في أعمالهم .

الأمر الجيد هنا هو انك يمكنك ان تتعلم كيفية التداول بنفسك . اليوم يمكنك ان تحصل علي دورات تدريبية جيدة من خلال الانترنيت سواء كانت مدفوعة أو مجانية. حيث بات بإمكانك الوصول إلي مصادر متعددة وكل ما عليك ان تأخذ الوقت الكافي لاختيار انسب مواقع الانترنيت في تقديم ذلك .

ربما قد تتساءل الان عما يجب فعله مع كل هذه التدريبات والنصائح؟

حسنا , إذا أردت ان تحقق النجاح في التجارة أيا كان السوق الذي تتداول فيه فينبغي أولا ان تصبح متداول . يجب ان تطور من نظام او نهج التداول الذي تمارسه وان تتخذ موقف جيدا بخصوص قواعد إدارة رأس المال المجربة ( اختر احدها الذي تشعر معه بالراحة وتحقيق ما ترغبه ) .

إذا وباختصار :

  • تعلم أساسيات التداول سواء من الكتب أو المصادر المتاحة علي الانترنيت ( مثل التحليل الفني وخلافه )
  • طور من نظام تداولك الي الدرجة التي تجعله سهلا بما فيه الكفاية
  • استخدم نظام إدارة رأس المال والذي يعد شرطا ضروريا لجعل نظام تداولاك مربحا
  • تعلم كيفية التصرف بشكل صحيح أثناء التداول (هل سمعت من قبل عن التحكم بالمشاعر ...)

حين استخدم لفظ " نظام " , فأنني لا اعني به أية أنظمة تداول آلية أو ربوتات . بالإضافة إلي هذه الحقيقة لا يمكن أبدا ان ادعم أي من أنظمة التداول الالية بعد ان أثبتت عدم نجاحها في المدى الطويل .

ولماذا تشغل بالك بكل هذا ؟ جميعنا يعلم ان النماذج الفنية غالبا ما تكرر نفسها دورة بعد الأخرى ومن ثم يمكننا تخيل طريقة سهلة للربح من هذا التكرار . الإجابة تعتمد علي السلوك البشري في السوق فالمتداولون دائما ممتلئون بمشاعر متناقضة مثل الجشع أو الخوف . وحتى إذا كان اغلب المتداولون الان يمكنهم تمييز النماذج الفنية المعتادة ولديهم معرفة بكيفية تتبع الترند فأنهم معظم الوقت برغم ذلك يتركون أنفسهم أسرى لمشاعر متباينة حين لا يسير السوق في الاتجاه الذي يريدونه...

ما ذكرناه أعلاه يقودنا إلي السؤال التالي : لماذا تنجح التجارة التقديرية؟

النهج التقديري يتكون في أعقاب نظام تداول ( لأنك دائما ستحتاج إلي نظام لقيادة تداولاتك) تم بناؤه من خلال العين البشرية . المتداول الذي يتحكم في مشاعره ويقوم بتحليل السوق بموضوعية ستكون لدية القدرة علي فهم حشود السوق والذين يمثلهم كافة المتداولين كما سيكون قادرا علي فهم التجاوزات التي حدثت ومن ثم تعديل تجارته وفقا لهذا.

الربوت يفتح مركز التداول بمجرد ان يتم كسر احد خطوط الدعوم أو المقاومة أو حين يصل السعر إلي حاجز تصحيح 38.2% فايبو ناتشي والي أخره . بالطبع فان المتداول سوف يضبط إعدادات الربوت الذي يستخدمه طبقا لإستراتيجيته إلا انه لن يتمكن من "التعامل " مع متغيرات السوق الجديدة علي سبيل المثال .

السوق عادة يميل إلي هزيمة كافة نظم التداول الآلية والتي تقوم بوضع نقاط منطقية لحدود وقف الخسارة أو جني الأرباح . هل شاهدت في يوم من الأيام موجات الصعود الرائعة في سوق الفوركس خصوصا بعد صدور البيانات الهامة ...

النهج التقديري لن يمنع عنك أبدا الخسارة فأي متداول سيعاني حتما من الخسائر في يوم ما لأنها بطبيعتها جزء من هذا النشاط . ولأنك إذا لم ترد ان تخسر فحينها سيكون من الأفضل ان تجرب الاستثمار في مجالات عديمة المخاطرة وان كنت حينها لن تحصل سوى علي عائد سنوي لن يتجاوز 2 أو 3% .

ولكن علي الأقل سوف تكون لديك دائما السيطرة علي ما تفعله وتكون ملما بشكل كامل بما ومن يقود السوق ومن ثم يمكنك ان تحدد اللحظة المناسبة للدخول من عدمه .

بالطبع فانه يجب دائما ان تكون لديك مجموعة من القواعد التي تشرح " متى وكيف " تفتح مركز تداول وان كان يمكنك ان تضبط إستراتيجيتك طبقا لظروف معينة في السوق .

برغم ذلك, كن حذرا لأنه دائما يتعين عليك ان تظل حريصا علي تطبيق خطة التداول التي رسمتها حتى أثناء تطوير نظام التجارة وإدارة رأس المال . فهذا الأمر يعد احد الأوجه الهامة في مجال التداول . ولكن مجددا فانه لا توجد نقاط دخول آلية . بالنسبة للخروج من السوق فقد يكون مختلفا قليلا لأنك يمكنك ان تضع حد لجني الأرباح مقدما ومن ثم يمكنك الخروج من مركز التداول بشكل اوتوماتيكي . قد تقوم بتطوير هذا الأمر وفق قواعد إدارة رأس المال الخاصة بك .

آمل ان أكون قد حفزت فيك الرغبة لان تصبح متداول حقيقي باستخدام النهج التقديري وبعيدا ان أنظمة التداول الآلية والتي لن تنجح أبدا معك في أي حال من الأحوال . التداول سيكون أمرا رائعا فقط إذا أعطيت لنفسك الوسائل الحقيقية للقيام بذلك علي نحو صحيح .