استراتجيات تداول الفوركس

عالم التجارة والاستثمار يمكن ان يكون محبطا بقدر ما يمكن ان يكون مجزيا ! والفوركس ( تبادل العملات ) ليس استثناء من هذا – غالبا ما يتم وصفة بأنه محفوف بالمخاطر ومربح ومعقد .

الفوركس هو اكبر أسواق التجارة علي مستوى العالم .

الفوركس هو سوق عالمي لبيع وشراء العملات . هذه الأسواق تم تطويرها لتلبية الطلب والعرض من العملات المختلفة من قبل الحكومات والشركات والأفراد – بهدف تسهيل التجارة الدولية ومساعدة المصدرين والمستوردين .

بالتالي فان هؤلاء الذين يتاجرون في هذا السوق منهم الزبائن والشركات والمستثمرين والمضاربين ومن يعملون في الصناعة المصرفية .

البلدان المختلفة تستخدم عملات مختلفة – والتي تتباين في قيمة كلا منهم مقابل الأخرى . تداول الفوركس ينطوي علي بيع وشراء عملتين – أي تجارة في شكل أزواج – أنت تقوم ببيع عملة وتشتري عملة أخري علي سبيل المثال فقد تستخدم الدولار الأمريكي في شراء الباوند البريطاني. إذا تناقص عرض الباوند – فانه سيكلف مزيد من الدولارات لشرائه – متداول الفوركس يأمل في بيع ما يحمله من باوندات عند مستوى سعري اعلي مما اشتري به .

المضارب في الفوركس هو الشخص الذي يقبل افتراضية حدوث انعكاسات في تحركات أسعار الصرف علي أمل تحقيق أرباح من تحركات العملات المفضلة .

كمضارب يجب دائما ان تبدأ تجارتك بمبلغ صغير من المال وان يكون لديك نظام للتجارة والذي يخبرك متى تدخل وتخرج من السوق . هذا هو احد الخيارات المفضلة لمتداولي العملات وذلك لأنك يمكنك التجارة في سوق الفوركس علي مدار 24 ساعة يوميا فيما تكلفة المعاملات تكاد تكون معدومة .

هذا السوق – نظره لحجمه الكبير من الصعب التلاعب به – بينما يمكن فعل ذلك مع الأسهم – سوق الفوركس يتأثر في اغلب الأحوال بالأخبار والأحداث العالمية . وبالتالي , فان فرصة وجود 'تلاعب داخلي' هي غير ممكنه .

برغم ذلك – كن علي حذر – وسطاء الفوركس يعطون تقديرات بان 90% من المتداولين يخسرون أموالهم ؛ فيما 5% ينهون عند نقطة التعادل و 5% فقط هم من يحققون نتائج مربحة.