إدارة حساباتك في الفوركس

حسابات الفوركس المدارة يمكن اعتبارها فرصة رائعة للأشخاص الذين ليس لديهم وقت كافي يمكن تخصيصه للتعامل في تجارة العملات . أيضا تعد أمرا مفيدا لهؤلاء الذين ليست لديهم خبرة التعامل في أسواق الصرف الأجنبي . لهذا يتواجد في السوق الأشخاص المحترفون الذين يتصدون لإدارة حسابات الفوركس . إدارة حسابات الفوركس تعد أمرا جديا للغاية فضلا عن كونها عمل تنافسي من الطراز الأول . كثير من المستثمرون يفضلون تخصيص جزء من أموالهم لحسابات الفوركس المدارة من قبل المحترفين . فهذا الأمر سيساعدهم في تنويع المخاطر وأيضا امتصاص الخسائر التي قد تنتج من محافظهم الاستثمارية الأخرى في أسواق الأسهم والسندات . فبما ان معاملات الفوركس تعد لعبه منفصلة عن مثيلاتها في أسواق الأسهم فان الارباح والخسائر المحققة منها تعتبر منفصلة هي الأخرى.

لذلك فان مثل هذه الحسابات المخصصة جعلت من الفوركس طريقة لإثراء محفظة المستثمر بشكل جيد للغاية. حسابات الفوركس المدارة بشكل احترافي يجب ان يتوافر فيها ما يلي , بغض النظر عن مدير تجارة الفوركس أو نوع الحساب الذي ستختاره.

حساب تجارة الفوركس يجب الا يكون مرتبطا بعمليات سوق الأسهم

حساب الفوركس المدار يجب ان يدر عائد أفضل من عوائد سندات الخزينة وأدوات السوق المالية الأخرى

توفر الخبرة المهنية يعد أمرا ضروريا . فالشركة يجب ان تتمتع بسمعة طيبة في السوق وان يتوافر لديها المحترفين ذوي الخبرة في التعامل مع حسابات تجارة الفوركس . معظم البنوك الأجنبية والشركات الدولية توظف أفضل الخبراء في هذا المجال . ليس من الضروري لمدير حساب الفوركس ان يكون حاصلا علي درجة علمية من جامعة هارفارد ولكن في معظم الأحوال يجب ان يكون قد حصل علي تدريب جيد وكافي .

الشركات التي تتولي ادارة حسابات الفوركس بشكل احترافي يجب ان تكون لديها القدرة علي استخدام الرافعة المالية لتعظيم الأرباح المحققة .

مدير حساب الفوركس يجب ان يكون قادرا علي تحقيق الأرباح في كافة حالات السوق سواء الصعودية أو الهبوطية .

يجب أيضا ان توفر الشركة تقارير أداء أسبوعية أو شهرية لإيضاح معاملات الفوركس التي قامت بها بالإضافة إلي توفير تقارير فورية عن حركة التعاملات إذا ما كان المستثمر بحاجة إليها .

حسابات تجارة الفوركس يجب ان تكون سائلة بطبيعتها . حيث يجب ان توفر سهولة سحب الأموال من قبل المستثمرين في أوقات زمنية معينة و في حالات الطوارئ أيضا .

بناء علي الشركة التي سيختارها المرء , فانه سيجد أنواع عديدة من حسابات تداول العملات التي يمكنه الاستثمار وفقها . هذه الحسابات قد تطلق عليها أسماء عديدة مثل حسابات الفوركس العالمية أو حسابات الفوركس المغامرة وربما حسابات الفوركس عالية القيمة وما إلي ذلك .

علي سبيل المثال فان حسابات الفوركس العالمية قد تتعامل في عملات أجنبية عديدة قد يكون الكثير منها عملات غير سائلة مثل الروبل الروسي أو الروبية الهندية . فيما أنواع الحسابات الأخرى كحسابات الفوركس المغامرة قد تتعامل في أكثر العملات سيولة مثل الدولار الأمريكي والين الياباني اليورو والباوند البريطاني الفرنك السويسري والدولار الكندي والدولار الاسترالي .

حسابات تجارة الفوركس أيضا تتباين فيما بينها وفق عامل أخر وهو مبلغ الاستثمار المبدئي المطلوب . فبعض حسابات تداول الفوركس قد تتطلب استثمار مبدئيا بقيمة 10000$ فيما البعض الأخر قد يتطلب 50000$ أيضا فان هناك نوعيات أخرى من الحسابات قد تتطلب استثماري مبدئي بـ 100000$ .

حتى يتم إدارة تجارة العملات بشكل احترافي فان مديري حسابات تداول الفوركس يستخدمون كثير من أدوات التحليل الإحصائية كي تمكنهم من تحقيق أفضل النتائج والأرباح الممكنة . وبالتالي فان وضع العوامل السابق ذكرها في الاعتبار سيساعدك في اختيار صندوق تجارة العملات الأنسب لاحتياجاتك .