أين تضع أوامر إيقاف الخسارة؟

مسئوليتك الأولى كمتداول للفوركس هي حماية حساب تداولك من التلاشي سريعاً بسبب الخسائر، وأفضل طريقة لتحقيق هذه المهمة هو استخدام أمر إيقاف الخسارة للحد من انكشافك على مخاطر التداول. برغم ذلك، فإن إدراك ضرورة وضع أمر إيقاف الخسارة مع كل صفقة ليس كافياً لجعلك متداول ناجح. الأمر أكثر تعقيداً من ذلك لأنك بحاجة إلى تحديد المسافة الصحيحة التي ستضع عندها إيقاف الخسارة بحيث تضمن إبقاء صفقتك مفتوحة لأطول فترة ممكنة حتى يحدد السعر اتجاهه القادم.

الخبر السيئ في هذا الصدد هو أنه لا توجد إجابة بسيطة أو قاطعة عن الموقع المثالي لأمر إيقاف الخسارة عند تداول الفوركس، حيث أن هذا القرار يعتمد على عدد من العوامل التي سنستعرضها بالتفصيل في السطور القادمة على أمل أن تساعدك في تحديد المكان الصحيح لإيقاف الخسارة.

القواعد الأساسية لوضع أمر إيقاف الخسارة

هناك بعض المبادئ التي يجب إتباعها عند تحديد المكان الملائم لمستويات وقف الخسارة. برغم ذلك، يجب ملاحظة أن المبدأ الذي قد يصلح مع الصفقات طويلة الأجل مثل استراتيجيات السوينغ قد يختلف عن الطريقة المثلى لوضع إيقاف الخسارة في الصفقات اليومية. وعلى أية حال هناك بعض القواعد التي جرى اختبارها لفترة طويلة وتأكدت فعاليتها طالما طُبِقَت على النحو الصحيح.

1. وضع أمر إيقاف الخسارة عند النقطة التي يعني وصول السعر إليها إبطال فكرة صفقتك

هذا هو المبدأ الأساسي الذي يجب عليك وضعه في الاعتبار عند اتخاذ قرارك بشأن الموضع الصحيح لأمر الإيقاف. ولتبسيط الفكرة، إذا افترضنا أن لديك صفقة شراء مفتوحة، فإن أفضل موقع لوضع إيقاف الخسارة هي النقطة التي إذا وصل إليها السعر تفقد معها الصفقة الشرائية المنطق او الفكرة التي بُنيت عليها. بعبارة أخرى، إذا وصل السعر إلى مستوى أمر الإيقاف فمن المفترض أن تفقد صفقة الشراء مغزاها وتصبح عندها صفقات البيع هي الخيار الأجدى بالتفكير فيه.

ينطبق نفس الأمر على صفقات البيع، حيث من المفترض أن تضع أمر إيقاف الخسارة عند النقطة التي يعني وصول السعر إليها تغير الاتجاه الهبوطي، ومن ثم يصبح من الأجدى التفكير في صفقات الشراء.

هذا هو المبدأ الأول والأكثر أهمية في تحديد أماكن وضع أمر إيقاف الخسارة، ولهذا يجب عليك التفكير فيه أولاً قبل الانتقال إلى النظر في المبادئ والعوامل الأخرى.

2. معدل المخاطرة إلى العائد

هذا هو المبدأ الثاني الأكثر أهمية الذي يجب وضعه في الحسبان عند اختيار موقع وقف الخسارة. يفضل العديد من المتداولين الدخول في صفقات ذات معدل للمخاطرة مقابل العائد لا يقل عن 1:2، والذي يعني أنه مقابل كل دولار (نقطة) تخاطر به، من المفترض أن تحصل على فرصة ربح دولارين (2 نقطة) إذا كانت الصفقة ناجحة. النسبة 1:2 ليست هي المعيار الأوحد لتحديد معدل المخاطرة إلى العائد، حيث يمكنك اقتناص الصفقات التي تقدم نسبة تصل إلى 1:5 أو حتى أصغر من ذلك، بحسب جدوى نقطة الدخول والأهداف المحتملة.

سيتعين عليك عند تطبيق هذا المبدأ وضع أمر إيقاف الخسارة في مكان يسمح للسعر بالوصول إلى هدفك المحتمل بحسب ما تقتضيه فرصة التداول.

على سبيل المثال، إذا كنت تتداول استناداً إلى اختراق سعري يوفر فرصة ربح تصل إلى 100 نقطة، والتي تعكس المسافة بين نقطة الكسر وخط الدعم التالي، عندها يمكنك المخاطرة بـ 50 نقطة في الصفقة مقابل السعي للحصول على الـ 100 نقطة، وهو ما يعني أن الصفقة توفر معدل جيد للمخاطرة/العائد، أي 1:2

يسري نفس المنطق على الصفقات التي تستهدف الحصول منها على عدد أقل من نقاط الربح، حيث سيؤثر ذلك على موقع إيقاف الخسارة بحيث تتلاءم مع معدل المخاطرة/العائد الذي تفضله.

تحذير واجب

بات من الشائع أن يركز العديد من المتداولين على اعتبارات نسب المخاطرة إلى العائد لدرجة أنهم يتجاهلون تماماً المبدأ الأول، والذي يقضي بوضع أمر إيقاف الخسارة عند النقطة التي يعني وصول السعر إليها إبطال فكرة الصفقة من الأساس.

حاول دائماً تجنب وضع أمر إيقاف الخسارة على مسافة قصيرة من نقطة الدخول لمجرد زيادة نسبة المخاطرة/العائد على حساب إعطاء الصفقة مساحة كافية للسير في الاتجاه المواتي.

ولهذا من الضروري مراعاة النسبة المئوية التي تنوي المخاطرة بها من رصيد حساب التداول في كل صفقة، والتي بناءً عليها سيتعين خفض أو زيادة عدد العقود التي تتداولها كي تظل دائماً في حدود المخاطرة المعقولة.

الأنواع الأربعة لأوامر إيقاف الخسارة

هناك أربعة أنواع لأوامر إيقاف الخسارة يمكن سردها على النحو التالي:

  1. إيقاف النسبة المئوية
  2. إيقاف التذبذب
  3. إيقاف الرسم البياني
  4. الإيقاف الزمني

إيقاف النسبة المئوية

ينصح الخبراء بألا يتجاوز الحد الأقصى للمخاطرة 2% في كل صفقة للحفاظ على رأسمالك لأطول فترة ممكنة. يعني ذلك أن المتداول لن يتجاوز عتبة الـ 2% عند وضع أمر إيقاف الخسارة بغض النظر عن الظروف السائدة في السوق، وهي في العموم فكرة صائبة لحماية حساب تداولك.

برغم ذلك، فإن استخدام هذه الطريقة في تعيين إيقاف الخسارة تعاني من عيب خطير، وهو أنها لا تأخذ في الاعتبار ظروف السوق وفرصة التداول التي تحاول استغلالها. تذكر دائماً القاعدة الأساسية التي أشرنا إليها آنفاً ومفادها أنه يجب وضع أمر إيقاف الخسارة عند النقطة التي يعني وصول السعر إليها إبطال الفكرة أو المنطق الذي يقف خلف الصفقة.

على سبيل المثال، إذا افترضنا أن المتداول توم لديه حساب مع أحد الوسطاء رصيده 200$، ويرغب في فتح صفقة على زوج EUR/USD. دعنا نفترض أيضاً أن توم يرغب في فتح صفقة شرائية، وباعتباره متداول سيونغ، فإنه لن يقتنص سوى الصفقات التي تنطوي على معدل للمخاطرة مقابل العائد بحد أدنى 1:2.

إذا كانت الصفقة تنطوي على احتمال تحقيق ربح صافي بـ 100 نقطة، ولكن سيتعين على توم المخاطرة بـ 50 نقطة وفقاً لخطة التداول التي يطبقها، مع العلم أنه لا توجد لديه مشكلة في هذا الأمر لأنه يرى أن إبطال فكرة الصفقة سيطلب تحرك السعر ضده بـ 46 نقطة في ظل وجود خط دعم قوي على مسافة 45 نقطة.

الاقتصار على المخاطرة بـ 2% من رصيد الحساب في هذه الصفقة يعني ألا تتجاوز قيمة الخسارة المحتملة في حدها الأقصى 4$، ولكن حتى إذا تداول بعقود صغيرة لا تتجاوز 0.01 لوت فسيظل بحاجة للمخاطرة بـ 5$ (2.5%) حتى يضع أمر إيقاف الخسارة على مسافة 50 نقطة من نقطة الدخول.

في هذه الحالة، سيظل من الأجدى لتوم المخاطرة بـ 5$ في مقابل إعطاء صفقته فرصة التحرك في الاتجاه المتوقع، وذلك بدلاً من الاقتصار على المخاطرة بـ 40 نقطة (4$) ومواجهة احتمالات أكبر لإغلاق الصفقة في وقت مبكر إذا تحرك السوق لفترة مؤقتة في اتجاه غير مواتي واقترب من اختبار مستوى الدعم المذكور.

إيقاف التذبذب

تحديد موضع إيقاف الخسارة استناداً إلى التذبذب هو أيضاً طريقة حكيمة نظراً لأنها تعتمد على تحركات زوج العملات في الماضي، والتي تعد بدورها مؤشراً جيداً على وجهته المستقبلية.

هناك عدة طرق يمكنك من خلالها تتبع مستويات التذبذب لتحديد الموقع الأمثل لأمر إيقاف الخسارة عند مسافة آمنة. تستخدم الغالبية العظمى من المتداولين مؤشرات البولينجر باند و متوسط المدى الحقيقي (ATR).

استخدام البولينجر باند

يتميز استخدام البولينجر باند في تحديد موضع أمر إيقاف الخسارة بالبساطة والفاعلية في آن واحد، خصوصاً إذا كانت صفقاتك تنطوي على تداول نطاق سعري ظلت حركة الزوج فيه محصورة بين حدود البولينجر باند. يعني ذلك أنك ستفتح صفقات بيع عندما يلامس السعر الحد العلوي لنطاق البولينجر باند، وفتح صفقات شراء عندما يلامس السعر الحدود السفلى.

أنت ببساطة في هذا السيناريو ستضع أمر إيقاف الخسارة على مسافة قصيرة من نقطة الدخول، وسواء كانت صفقة شراء أم بيع. تسمح هذه الطريقة أيضاً بوضع أمر إيقاف الخسارة استناداً إلى ظروف فرصة التداول بدلاً من الاعتماد على نسبة مئوية ثابتة.

استخدام مؤشر ATR

يعتبر استخدام مؤشر متوسط المدى الحقيقي (ATR) واحدة من الطرق الأخرى الشائعة لتحديد المسافة المناسبة لوضع أمر إيقاف الخسارة. يقيس مؤشر ATR متوسط مساحة النطاق السعري الذي يتحرك فيه زوج العملات خلال فترة زمنية معينة، ولهذا ستكون فكرة صائبة الاعتماد على نفس المنطق في تحديد مواقع إيقاف الخسارة.

يمكنك استخدام مؤشر ATR على أي رسم بياني على أن يتراوح الإطار الزمني بين 5 دقائق كحد أدنى وصولاً إلى المخططات اليومية والأسبوعية بالنسبة لمستخدمي استراتيجيات السوينغ والمركز طويلة الأجل. النقطة الهامة التي يجب مراعاتها عند استخدام مؤشر ATR في حساب مسافة إيقاف الخسارة هو تحديد متوسط قيمة المؤشر خلال الفترة الزمنية التي تحددها، ثم وضع إيقاف الخسارة وفق قراءة ATR.

على سبيل المثال، إذا كان أحد متداولي السوينغ يخطط لفتح صفقة على زوج GBP/USD على إطار اليومي فإنه سيفكر في وضع مؤشر ATR على الرسم البياني ويلاحظ قراءات المؤشر عند نقطة الدخول في الصفقة ثم يستخدمها أيضاً في تحديد موقع إيقاف الخسارة.

أما إذا كان يفكر في نفس الصفقة أحد متداولي الاتجاه أو المركز، فإنه قد يختار مضاعفة قيمة ATR بضربها في 3 واستخدام النتائج في تحديد مسافة أمر إيقاف الخسارة. وفي كل الأحوال ينبغي عليك مراعاة درجة تذبذب زوج العملات عند وضع أمر إيقاف الخسارة حتى تضمن نجاح استخدام هذه الطريقة.

إيقاف الرسم البياني أو كيف تستخدم مستويات الدعم والمقاومة في تعيين أوامر إيقاف الخسارة

واحدة من أفضل الطرق في تعيين المكان المثالي لأمر إيقاف الخسارة هو استخدام خطوط الدعم والمقاومة كمستويات رئيسية لوقف الخسارة. يعزى ذلك إلى أن كسر السعر أعلى إحدى خطوط المقاومة أو أسفل أحد مستويات الدعم سيعني غالباً إبطال فكرة التداول من الأساس.

ويعد استخدام مستويات الدعم والمقاومة السابقة طريقة رائعة لضمان الخروج من صفقتك سريعاً فور تلاشي المنطق الذي برر فتحها. برغم ذلك، يجب توخي الحذر وعدم وضع أوامر إيقاف الخسارة قريبة جداً من مستوى الدعم الذي اخترته، لأن السعر في كثير من الأحيان قد يتراجع إلى ما دون خط الدعم بنقاط قليلة قبل أن يعكس وجهته ويبدأ بالتحرك في الاتجاه الذي توقعته.

يُظهر الرسم البياني أدناه مثال على كيفية وضع مستويات إيقاف الخسارة وأخذ الربح أسفل خطوط الدعم والمقاومة على التوالي.

مثال على استخدام مستويات الدعم والمقاومة في تحديد موقع إيقاف الخسارة عند تداول الفوركس
إطار اليومي لزوج EUR/USD: تم وضع مستويات إيقاف الخسارة وأخذ الربح أسفل مستويات الدعم والمقاومة:

 
— الدعم   
 
— المقاومة   

توفر مستويات الدعم والمقاومة أيضاً فرص مثالية للتداول، خصوصاً عندما يحترمها السعر، حيث يمكنك ببساطة وضع أمر إيقاف الخسارة تحت مستوى المقاومة بنقاط قليلة. وعلاوة على ذلك، يمكنك إتباع نفس المبدأ عند وضع أوامر إيقاف الخسارة في الصفقات التي تعتمد على الاختراق السعري مع كسر السعر أسفل أو أعلى مستويات الدعم والمقاومة الحالية.

أمر إيقاف الخسارة المستند إلى الوقت

تحديد موقع أمر إيقاف الخسارة استناداً إلى عامل الوقت يظل هو الآخر واحدة من أفضل طرق إغلاق صفقاتك التي تراوح مكانها دون فائدة، في الوقت الذي تحتجز فيه جزءً من رأسمالك. يفضل بعض المتداولين أيضاً الخروج من السوق في أوقات محددة مثل عطلات نهاية الأسبوع، وهو ما يعني أنهم سيلجؤون عادة إلى إغلاق صفقاتهم مساء يوم الجمعة.

قد يلجأ المتداول اليومي أيضاً إلى تطبيق قاعدة عدم الاحتفاظ بالصفقات مفتوحة حتى اليوم التالي مخافةً أن يؤدي ذلك إلى تحرك السعر في اتجاهات غير مواتية. في هذه الحالة يقوم المتداول عادةً بوضع تواريخ انتهاء لصفقاته عند نهاية يوم التداول. وقد يستخدم بعض المتداولين الآخرين أوامر الإيقاف المستندة إلى عامل الوقت عندما تكون لديهم عدد كبير من الصفقات المفتوحة في السوق، وبهذا فإن هذا النوع من الأوامر يضمن عدم ترك أي صفقات دون داعي في الأوقات التي لا يتداولون فيها بنشاط في السوق.

هذه الطريقة شائعة الاستخدام أيضاً بين المتداولين على المدى القصير، والذين يتجنبون عادةً تبييت صفقاتهم، وكذلك متداولي السوينغ والذين يفضلون الخروج من السوق مع اقتراب نهاية الأسبوع، فيما يفضل البعض الآخر عدم الدخول في صفقات جديدة بعد ظهر الجمعة أو في وقت مبكر صباح الاثنين.

تجنب الأخطاء الشائعة عند وضع أوامر إيقاف الخسارة

1. مستويات الإيقاف القريبة للغاية

تجنب وضع أوامر إيقاف الخسارة عند مستويات قريبة للغاية من نقطة الدخول ما لم تبرر فرصة التداول هذه الخطوة. على سبيل المثال، إذا كنت تستهدف تحقيق ربح قدره 100 نقطة على زوج EUR/USD في سوق متقلبة، عندها سيكون من الأفضل وضع أمر إيقاف الخسارة عند مسافة واسعة لاستيعاب أي تذبذبات مؤقتة في السعر.

2. استخدام عدد معين من النقاط كمعيار قياسي

يرتكب العديد من المتداولين هذا الخطأ، والذي ينطوي على المخاطرة بعدد معين من النقاط في كل صفقة، مع العلم أنه من النادر أن تتطابق شروط صفقتين بحيث تبرر وضع أوامر إيقاف الخسارة على مسافات متساوية. احرص دائماً على أن تكون مرناً عندما يتعلق الأمر بتحديد عدد النقاط التي تنوي المخاطرة بها، على أن تترك المجال لأهدافك الرئيسية لتحديد المسافة المثالية لوضع أمر إيقاف الخسارة وفق ما تقتضيه ظروف الصفقة، وكما ذكرنا آنفاً، أن يعكس وصول السعر إلى مستوى إيقاف الخسارة إبطال الفكرة التي استدعت دخول السوق من البداية.

3. وضع مستويات الإيقاف على مسافة بعيدة

الخطأ المقابل لوضع أوامر إيقاف الخسارة على مسافة قريبة للغاية هو وضعها على مسافة بعيدة من نقطة الدخول. سيؤدي هذا الخطأ إما إلى زيادة احتمالات تكبد خسائر فادحة نتيجة الانكشاف المفرط على مخاطر حركة السعر في السوق، أو قد تجبرك هذه الطريقة على أن تجعل تداولاتك مقتصرة على عدد محدود من الصفقات. اتبع الإرشادات التي ذكرناها أعلاه عند وضع أوامر إيقاف الخسارة وتحديد موقعها المثالي، والذي سيكون عادةً عند مسافة معقولة لا تقترب أو تبتعد بأكثر من اللازم عن نقطة الدخول.

4. مستويات الدعم والمقاومة

تجنب وضع أوامر إيقاف الخسارة بحيث تنطبق تماماً على إحدى خطوط الدعم والمقاومة. يعزى ذلك إلى أن السعر يميل عادةً إلى تجاوز خطوط الدعم والمقاومة بنقاط قليلة جيئة وذهاباً، حتى وإن احترمها في نهاية المطاف. تعكس هذه التقلبات الحرب الدائرة في السوق بين البائعين والمشترين للسيطرة على زمام الأمور. احرص دائماً على ترك مسافة آمنة بعيداً عن مستوى الدعم والمقاومة عند وضع أمر إيقاف الخسارة. يمكنك تطبيق هذه الفكرة من خلال النظر إلى مستويات الدعم والمقاومة باعتبارها مناطق سعرية وليست خطوطاً جامدة.