أسواق الفوركس وعمليات تبادل العملات الأجنبية

سوق الفوركس هي سوق تبادل العملات الأجنبية والتي يتم فيها شراء وبيع العملات بشكل مستمر من اجل تحقيق الأرباح . أسواق رأس المال المتعلقة بالفوركس تتواجد حول العالم حيث لا تتوقف المعاملات أبدا في أسواق الفوركس النقدية . أيا كان المكان الذي يتم منه التداول سواء من سيدني أو طوكيو فان المرء سيجد عدد هائل من المتعاملين ووسطاء الفوركس يحدقون في شاشات حواسيبهم وعلي الهاتف من اجل مراقبة التغيرات التي قد تؤثر علي تجارتهم .

أسواق الفوركس يتم التداول فيها من اجل تحقيق الأرباح من خلال بيع وشراء والعملات . العملات تباع وتشتري دائما في شكل أزواج . دعنا نأخذ مثال لتوضيح تعاملات الفوركس

لنفترض ان احد المتداولين يتاجر في زوج اليورو الدولار الأمريكي .( كافة الأرقام ذكرت علي سبيل المثال فقط ) لنفترض انه قام بشراء 10 ألاف يورو في 1 يناير كانون ثاني حين سعر زوج اليورو دولار 0.9600 ثم قام لاحقا ببيع ما يحمله من يورو عندما كان معدل الصرف 1.1800 وذلك في بداية أغسطس أب . وبالتالي فان هذا يعني ان هذا المتداول سيحصل علي 11800$ ومن ثم يحقق في هذه الحالة أرباح بقيمة 2200 دولار أمريكي .

وبما ان كافة العملات يتم شرائها وبيعها في شكل أزواج , فان المرء يتعين عليه ان يقرر ما هو زوج العملة الذي يرغب في إجراء المعاملات به . في مثالنا هذا فان اليورو يسمي بعملة الأساس فيما الدولار الأمريكي يسمي بعملة العرض أو العملة المقابلة . إذا قمت بشراء اليورو ( في ذات الحالة تبيع الدولار ) , إذا فأنت أسست قراراك علي اعتقاد بان اليورو سوف يرتفع في المستقبل وبالتالي عند إعادة بيع اليورو وتحويله إلي دولارات أمريكية فان هذا سيعني حصولك علي مقدار اكبر من الدولارات أو بمعني أخر تكون قد حققت أرباح .

أما إذا كان افتراضك مبني علي إمكانية صعود أسواق الولايات المتحدة , في هذه الحالة فأنت ستغير من اتجاه تداولاتك وبيع زوج اليورو دولار – بالتالي فأنت في هذه الحالة تقوم ببيع اليورو ( في ذات الوقت فأنت تقوم بشراء الدولار الأمريكي ) . وهذه الدولارات الأمريكية يمكن بيعها في مرحلة لاحقة لتحقيق الأرباح .

العمل في أسواق تداولات الفوركس يتطلب ان تكون علي دراية بأنه يوجد عدد كبير من العوامل التي تؤثر علي تجارة العملات . من ضمن هذه العوامل الظروف الاقتصادية والسياسية ومخاطر حدوث كوارث مناخية أو حدوث زيادة مفاجئة في الإنتاج الزراعي , كل هذه العوامل تلعب دورا حاسما في أسواق صرف العملات الأجنبية .

التداول في سوق الفوركس يتم من خلال ما يسمي بمنصات تداول العملات هذه البرمجيات المتطورة توفر لمتعاملي الفوركس القدرة علي التجارة وفق البيانات الفورية فضلا عن تحليل أوضاع العملات التي يتداولون بها . في هذا الوضع فأنهم يقومون بتنفيذ أوامر البيع والشراء فضلا عن أوامر وقف التداول . هذه الأمور جميعها متعلقة بحساب هامش الفوركس ومن ثم فأنها تعطي لمتداولي الفوركس فسحة واسعة للقيام بتعاملاتهم باستخدام أحجام صغيرة من الاستثمارات . سوق الفوركس يتميز بالتنافسية حيث يمكن الحصول علي ائتمان كبير من خلال المؤسسة أو الوسيط فضلا عن ان مصدر المعلومات وجودتها يساعد بشكل كبير متداولي الفوركس علي اتخاذ قرارات أكثر حكمة ومن ثم يعطي لهم فرصة كبيرة في تحقيق أرباح أفضل.