تقدم الفصل:

يعتبر استخدام خطوط الاتجاه لرسم مستويات الدعم والمقاومة أداة مفيدة لتحديد موقع السعر الحالي بالنسبة إلى مجموعة من الأسعار المحتملة بجانب وضع مستويات الوقف والأهداف. يمكنك رسم خط الدعم واستيضاح ما إذا كان خط المقاومة المصاحب موازياً، أو وضع هذا الخط موازياً بشكل تحكمي حتى عن طريق تجاهل بعض الأسس الفنية ومستويات السعر الهامة. تتشكل قناة الاتجاه الكلاسيكية بالتالي من خطوط متوازية تمثل مستويات الدعم والمقاومة.

تكمن المشكلة في قناة الاتجاه المستمدة من خطوط الدعم والمقاومة المتوازية في أنها لا تدوم عادةً لفترة طويلة. لا تتحرك الأسعار في أغلب الأحيان بهذه الطريقة المنظمة لفترة طويلة، فيما يزداد الأمر سوءاً عندما تكون هذه القناة ضيقة للغاية حيث يسهل كسرها. المغزى الرئيسي من كسر قناة الاتجاه هو الإشارة إلى نهاية حركة معينة للسعر، إلا أنه عندما تكون القناة ضيقة فإن كسرها قد لا يكون سوى مجرد انحراف عشوائي لا يعكس بالضرورة حدوث تغير في الاتجاه السائد. أما إذا كانت القناة متسعة فإن هذا سيعطي لحالات اختراق السعر أهمية ودلالة أكثر وضوحاً ولكن من نفس المنطلق قد لا تتلائم مستويات الوقف والأهداف التي تضعها على أساس خطوط هذه القناة مع محددات المخاطرة الخاصة بك.

قناة الانحدار الخطي

هناك طريقة أفضل لرسم قناة الاتجاه عن طريق توسيطها على جانبي خط الانحدار الخطي. يمكن القيام بذلك عن طريق إضافة القيمة الرقمية للخطأين المعياريين إلى الانحدار الخطي لتشكيل الحد العلوي للقناة ثم طرح هذه القيمة من الانحدار الخطي لتشكيل الحد السفلي. هذه هي نفس الطريقة المستخدمة في تشكيل البولينجر باند عن طريق إضافة وطرح الانحرافات المعيارية بالنسبة إلى المتوسط المتحرك لفترة 20. ولكن قد يثور التساؤل هنا حول الفرق بين الخطأ المعياري والانحراف المعياري؟

لا تحتاج بالضرورة إلى الإلمام بتفاصيل المصطلحات الإحصائية حتى تكون قادراً على استخدام هذين المقياسين، ولكن طالما تطرقنا إلى هذه النقطة دعنا نوضحها بشكل موجز. الانحراف المعياري هو مقياس للتشتت بعيداً عن المتوسط، كما هو الحال مع خط المتوسط المتحرك في مؤشر البولينجر باند. وبالتالي يقيس الانحراف المعياري معدل التغير أو التذبذب. يبدأ الحساب عن طريق أخذ الفارق بين السعر ومتوسط الأسعار خلال الفترة الزمنية، ثم تربيع هذا الفارق، ثم قسمته على عدد الفترات الزمنية، وأخذ الجذر التربيعي. قد يبدو الأمر معقداً بعض الشيء ولكن لا تأبه لكل هذه التفاصيل.

على النقيض من ذلك، يقيس الخطأ المعياري مدى ارتباط الأسعار بخط الانحدار الخطي. كلما اقتربت الأسعار من خط الانحدار كلما كانت أقل تذبذباً وابتعاداً عن معامل الانحدار الخطي وهو ما يمثل إشارة على قوة الاتجاه. أما في حالة ابتعاد السعر عن خط الانحدار فإن الخطأ المعياري يأخذ رقم أكبر. هذه الأرقام الكبيرة تعكس ما يسمى بضوضاء السوق. إذا كان السعر يقع على خط الانحدار فإن قيمة الخطأ المعياري تكون صفر أو بعبارة أخرى يقع السعر حرفياً على "خط الاتجاه". يظهر الشكل التوضيحي التالي مثال على الرسم البياني. في الواقع العملي، لن ترى الانحراف المعياري (الأزرق) أو الخطأ المعياري (الأحمر) بهذا الشكل، إلا أن الرسم البياني يظهر أن الانحراف المعياري قد رسم عدد كبير من القمم والقيعان باعتباره يقيس ابتعاد السعر عن المتوسط (في هذا المثال لفترة 10 أيام). على الجانب الآخر، يبدو الخطأ المعياري باللون الأحمر أقل تذبذباً وهو ما يعني أن الاختلافات لا تتجاوز النطاق الطبيعي حتى وإن كانت في بعض الأحيان حادة وتعكس تقلبات مؤقتة في السوق.

 الانحراف المعياري في مقابل الخطأ المعياري
خطوط الانحراف المعياري والخطأ المعياري على نفس الرسم البياني

تعاني قنوات الانحدار الخطي من نفس العيب المتمثل في أنه سيتعين عليك تحديد بداية ونهاية الخط بنفسك، أي أنها تعتمد على التقدير الذاتي والذي قد يختلف من شخص لآخر. يمكن إتباع قاعدة مفيدة في هذا الصدد وهي وضع بداية ونهاية خط الانحدار عند قمة أو قاع بارزين ثم تمديد هذه الخطوط لتحديد مواضع الدعم والمقاومة إذا استمر الاتجاه على نفس السرعة ودرجة الانحدار.

تم رسم قناة الانحدار الخطي على الرسم البياني أدناه ابتداء من أدنى قاع وانتهت عند أعلى قمة. يمكنك أيضاً أن ترى خلال هذه الفترة أن السعر قد كسر خطوط القناة في مناسبات عديدة — ولكن ظلت القناة برغم ذلك قادرة على احتواء القدر الأكبر من القمم والقيعان السعرية. لاحظ أنه خلال فترة الثمانية أشهر ظل السعر يراوح مكانه بين قمم وقيعان القناة السعرية. ويمكنك أن تتوقع عند النظر إلى نهاية الشموع أن السعر برغم اتجاهه خلال الفترة الأخيرة إلى قاع القناة إلا أن هذا الأمر يظل في إطار الاتجاه الصعودي الأوسع نطاقاً. كما أن استمرار السعر قريباً من قاع القناة قد يمثل نقطة دخول مثالية في صفقة شرائية. يمكنك أيضاً بسهولة تحديد مستوى التوقف – بضعة نقاط أسفل قاع القناة – وأيضاً هدف الصفقة – عند قمة القناة. على الأقل يمكنك توقع عودة السعر إلى منتصف قناة الانحدار الخطي.

 قناة الانحدار الخطي
احتواء قناة الانحدار الخطي لقمم وقيعان السعر

برغم ذلك ينبغي توخي الحذر في التعامل مع هذه الفرضية حيث أن السعر لن يتصرف دائماً بهذه الطريقة المنتظمة والتي قد نتوقع معها عكس وجهته بمجرد الاقتراب من القمة للعودة صوب القاع. القمة الأخيرة على هذا الرسم البياني لم تلامس الحد العلوي للقناة قبل أن تعكس وجهتها هبوطاً. قناة الانحدار الخطي هي أداة مفيدة يمكن أن تقدم توقعات عندما لا تعرف تحديداً ما قد يجري، كما قد تقدم أيضاً بعض قواعد التداول فيما يخص تحديد نقاط الدخول والخروج، ولكن يمكنك الاستفادة من هذه الفوائد الجمة إذا كنت تتداول على إطار زمني كبير. أما من ناحية الممارسة العملية في المدى القصير قد تفضل الخروج من مركز شرائي عندما يبدأ الزوج في التراجع عن بعض مكاسبه. ويمكنك الاستعداد للقيام بذلك عن طريق إضافة معيار معين مثل فشل السعر في الوصول إلى أعلى قمة لثلاثة أيام متتالية أو غيرها من المؤشرات.

يوضح الرسم البياني أدناه اثنين من خطوط الدعم الحمراء المرسومة داخل نطاق القناة. يبدأ خط الدعم الأول (S1) من أدنى القيعان الحالية ووفقاً له قد تخرج من الصفقة بعد استمرار الحركة التصحيحية ليومين. خط الدعم الثاني والأقصر (S2) سوف يشير عليك بالخروج من الصفقة بمجرد حدوث الكسر الهبوطي. أحد المؤشرات المفيدة التي يمكن استخدامها في هذا الصدد هو مؤشر القوة النسبية (RSI). يشير الخط العمودي إلى مكان تواجد مؤشر RSI في النافذة السفلى وهو يشير في موقعه الحالي إلى تلاشي الزخم الصعودي وعندها كان بمقدورك التفكير في الخروج من الصفقة قبل يومين من حدوث الكسر الهبوطي فعلياً.

 الانحدار الخطي ومؤشر القوة النسبية
العلاقة بين قناة الانحدار الخطي، خطوط الدعم، ومؤشر القوة النسبية

النمط الهندسي المتكرر

يفترض أنك على دراية الآن بأن أسعار الفوركس تعطي نماذج هندسية متكررة – حيث لا يمكنك أن تعرف ما هو الإطار الزمني للرسم البياني دون وجود إشارة واضحة بهذا الصدد. سيبدو إطار الساعة مشابهاً تماماً للإطار اليومي لأن سلوكيات المتداولين تظل كما هي بصرف النظر عن فترة الرسم البياني. انظر إلى الرسم البياني التالي والذي يعرض قناة الانحدار الخطي على إطار الساعة. مرة أخرى، تم رسم القناة ابتداءً من أعلى قمة وصولاً إلى أدنى قاع. لاحظ أننا شهدنا أربعة اختراقات هبوطية ضمن الاتجاه الهابط فيما لم يتجاوز أي من القمم السعرية الحد العلوي للقناة. إذا كنت تعتقد أن الاتجاه قوي بما فيه الكفاية وتعتقد في نفس الوقت في قوة الانحدار المركزي (بمعنى أن الأسعار ستظل تتجمع حول خط الانحدار)، عندها قد تبدأ في البيع عند النقطة التي تنتهي معها السلسلة السعرية (على وجه التحديد عند إغلاق الجمعة). وكما هو الحال مع قنوات الانحدار الخطي على الرسوم البيانية اليومية، يمكنك استخدام خطوط القناة لوضع نقاط التوقف والأهداف، وذلك برغم أنه من المفضل الاستعانة بعدة مؤشرات أخرى.

 الانحدار الخطي على إطار الساعة
قناة الانحدار الخطي على الرسم البياني للساعة الواحدة

هل تعرف؟

مع مرور السنوات لجأ المحللون إلى وضع عدد من معاملات الاختلاف على قناة الانحدار الخطي حتى تجعل منها أكثر سلاسة وفائدة بالنسبة للمتداول. على سبيل المثال، يوصي جيلبرت راف بإضافة اثنين من الانحرافات المعيارية بشكل يمنع السعر من كسر القناة بأي من الاحوال. كما تضمن ’وسادة‘ راف الإضافية أنك لن تتسرع في جني الأرباح قبل الوقت المناسب أو تخرج من الصفقة بسبب قفزة مؤقتة في حركة السوق.

اختبار:

1. تتشكل القنوات السعرية عن طريق

2. تقيس الأخطاء المعيارية

3. يمكنك وضع نقاط الأهداف والتوقف عند خطوط القناة، تماماً كما هو الحال مع الدعم والمقاومة.

4. ماذا يعني "النمط الهندسي المتكرر"

فعله