متى ينبغي التوقف عن تداول الفوركس؟

قد لا تشعر بالسعادة عند الحديث عن هذا الموضوع، ولكن هذا السؤال دائماً ما يشغل بال متداولي الفوركس، ما هو الوقت المناسب للخروج؟ حقيقة الأمر أن كثيرون يحاولون كسب عيشهم من هذا المجال، ولكن نسبة صغيرة هي التي تنجح في ذلك. تشير بعض التقديرات إلى أن معدل الفشل بين متداولي الفوركس يزيد عن 95% (وربما أعلى). إذا أخذنا هذه الأرقام في الاعتبار فإن احتمالات نجاحك قد لا تكون كبيرة. سوق الفوركس هو مكان صعب للغاية لتحقيق الأرباح، والأسوأ أن التداول في حد ذاته قد يصل مع كثيرين إلى درجة الإدمان. هناك أيضاً عامل الحظ، والذي سيظل يصاحبك طوال الفترة التي تقضيها في تداول العملات، ولهذا السبب فإن كثيرون ممن خسروا أموالهم يرون في العودة وتجربة حظهم مرة أخرى مقامرة غير مأمونة العواقب. هناك كثيرون تداولوا لسنوات وسنوات ولكنهم للأسف لم يتحولوا في أي وقت إلى متداولين رابحين. لهذا نتساءل عن الوقت المناسب للخروج من السوق والنظر إلى فرص أخرى في حياتنا!

هذا السؤال له وجهين وحقيقة الأمر أنه لا يأخذ في الاعتبار عدد كبير من العوامل التي تلعب لصالحك — أهمها هو قدرتك على ممارسة التداول التجريبي دون استثمار سنت واحد من أموالك الخاصة. مرة أخرى، ما هو الوقت المناسب للتوقف عن التداول الحقيقي؟ إذا لم تكن قادراً على تحقيق الربح بوتيرة مستمرة وكانت صفقاتك الرابحة والخاسرة تعتمد بشكل كبيرة على الحظ، أو كان نظامك غير قادر على تحقيق عائد مناسب، فإن هذا هو الوقت المناسب للتوقف عن التداول بأموالك الحقيقة ولكن دون أن يعني هذا القرار أنك مضطر للخروج من سوق الفوركس تماماً. أيضاً إذا لاحظت أن التداول يسيطر على حياتك بأكملها فإنك أيضاً بحاجة إلى أخذ استراحة من التداول الحقيقي – وأحياناً الابتعاد حتى عن التداول التجريبي كي تعيد ترتيب أمورك وتنظيم حياتك مرة أخرى. هذه القاعدة قابلة للتطبيق حتى إذا كنت متداول ناجح.

من الضروري معرفة أن المتداولين الناجين ربما يقضون سنوات طويلة حتى يصلوا لهذه النقطة. هذه السنوات تكون مليئة بالعقبات ومواقف الفشل التي تعترضهم في طريق الوصول إلى النجاح. وبالتالي إذا كنت تواجه صعوبات في تداول الفوركس، فإن هذا لا يعني بالضرورة أن هذا المجال ليس مناسب لك، بل قد يكون العكس هو الصحيح. ربما ما تواجهه من صعوبات ليست أكثر من العوائق المعتادة التي يواجهها الجميع على طريق الوصول إلى النجاح وتحقيق الأرباح. بعبارة أخرى، يجب أن تتوقف عن استثمار أموالك الحقيقية إذا لم تكن تحقق نتائجك جيدة، ولكن لست مضطراً للتوقف عن التداول على الحساب التجريبي لأن الطريق أمامك للتجربة مرة بعد أخرى. تخفف من الأعباء المالية وتعلم كيفية التداول بصبر ومسئولية ولا تغادر مرحلة التداول التجريبي حتى تتحقق من قدرتك على تحقيق الأرباح باستمرار إذا كنت تريد حقاً مواصلة السير في هذا المجال. وتأكد أن هذه الجهود سوف تؤتي بثمارها في المدى الطويل. بعبارة أخرى، لست مضطراً للخروج من السباق قبل أن تفكر وتُجرب وتكتشف ما إذا كان التداول بالفعل ليس هو المهنة المناسبة لك أم أن ما تعانيه حالياً ليس أكثر من آلام المخاض قبل أن تجد طريقك في هذا العالم المثير.

أي نشاط في هذه الحياة، بما في ذلك تحقيق الأرباح من تداول الفوركس، يمكن أن يتحول إلى نوع من الإدمان (معظم الناس واجهوا في حياتهم هذا النوع من إدمان العمل لمرة واحدة على الأقل). من الضروري أن تتعلم كيفية الحفاظ على التوازن بين التداول وحياتك العادية سواء كنت تتداول بأموال حقيقية أم تجريبية وبغض النظر ما إذا كنت تربح أم تخسر. حافظ دائماً على حياة صحية ومتوازنة وسوف تزيد بالتبعية فرصك في اكتساب عادات ومهارات النجاح سواء في سوق الفوركس أو أي نشاط آخر.