لماذا يعتبر التداول التجريبي في الفوركس ضرورياً

يحاول عدد كبير من متداولي الفوركس القفز مباشرةً إلى التداول على حساب حقيقي بمجرد إلمامهم ببعض المعلومات السطحية. هناك كثير من الأسباب التي تبرر وصف هذه الفكرة بالخاطئة تماماً لأنها في معظم الأحيان ستؤدي إلى ضياع حسابك خلال فترة وجيزة، ولهذا السبب يتسرع كثير من المتداولين في الانتقال إلى مرحلة التداول الحقيقي رغم أنهم لم يقضوا سوى بضعة شهور في السوق على أقصى تقدير. يجب أن يعرف هؤلاء أن الفوركس هو واحدة من المهن التي تشتهر بنسبة عالية من الفشل. ولهذا يمنحك التداول التجريبي للفوركس فرصة أفضل للخروج من تلك الدائرة وتحقيق النجاح. فيما يلي بعض الأسباب التي تبرر ضرورة التداول بأموال افتراضية لبعض الوقت قبل الانتقال للعمل على حساب حقيقي.

  • لست مضطراً لخسارة أي أموال لمجرد تعلم كيفية التداول. على عكس الحال في كثير من المهن الأخرى، والتي تتطلب استثمار بعض الأموال لتعلمها، يمكنك التدرب على حساب تجريبي لتداول الفوركس لأي فترة تريدها ودون الحاجة لدفع أي أموال على الإطلاق. لا توجد أي قيود على الفترة الزمنية للتداول التجريبي، وبالتالي ما هو الداعي لخسارة أموالك دون سبب منطقي؟ من المفاهيم الهامة التي يجب أن تكون على دراية بها هي أن الفوركس مهنة وليس عادة، وبالتالي سيحتاج منك إلى استثمار بعض الوقت والمجهود في التعلم. احتفظ بأموالك إلى أن تحين الفترة التي تكون فيها جاهز وقادر على تحقيق الأرباح في السوق الفعلي.
  • من الوارد أن تتفاجئ بتعقيدات التداول الحقيقية في الواقع العملي. ربما يكون نظام التداول الذي تنوي استخدامه قد حقق نتائج رائعة أثناء مرحلة اختبار الأداء السابق (الباك تيست)، ولكن عند الانتقال للتداول الحقيقي قد تكتشف أنك لا تستطيع الاستيقاظ في الساعات التي يحقق فيها هذا النظام أفضل النتائج، أو تكون في العمل في الوقت المثالي لوضع الصفقات. لا يعني هذا أنك مضطر للعودة إلى المربع 1، ولكن بالقطع ستحتاج إلى إيجاد نظام آخر يتلاءم مع ظروفك أو إجراء بعض التعديلات حتى يسهل إدماج نظام التداول في روتين حياتك اليومية، كل ذلك يمكنك القيام به دون الحاجة لدفع أي أموال.
  • قد لا تكون مستعداً بالقدر الكافي للتعامل مع الانفعالات المفاجئة. يفقد الكثير منا أعصابه لمجرد وضع أو خسارة صفقة تجريبية. العواطف والانفعالات التي ستضطر للتعامل معها أثناء التداول الحقيقي أكثر تعقيداً، خصوصاً وأنه لن يتاح لك وقت كبير للتفكير في قرارات التداول. كما لن يكون بمقدورك التنبؤ بردود أفعالك تحت ظروف معينة. لا يمكن أيضاً إنكار صعوبة التعامل مع الخسائر التي قد تواجهها أثناء تداول الفوركس – بل وأحياناً قد تواجه صعوبة في التعامل مع هذه المشاعر أثناء الفترات الرابحة. يكتشف كثير من المتداولين أن مشاعرهم تمثل تحدي هائل قد يؤثر سلباً عليهم حتى عندما تبدأ الصفقة في تحقيق أرباح سريعة.

هناك العديد من الأمور التي لا يمكن التحقق منها في مرحلة الباك تيست. ربما تكون قادراً على اختبار التطبيق النظري لاستراتيجية التداول، ولكن لن يكون بمقدورك تقييم الجانب العملي لهذه الطريقة بدون اختبارها على حساب تجريبي. هناك أيضاً فارق هائل بين كلا النوعين، ولكن لسوء الحظ لن تكتشفه حتى تبدأ التداول على حساب حقيقي. لهذا يجب أن تخصص الوقت والمجهود الكافي لاجتياز هذه المراحل حتى تقّي رأسمالك من شر الخسائر غير الضرورية. واصل التداول التجريبي حتى تتمكن من تحقيق أرباح مستمرة. يحقق بعض المتداولين نتائج جيدة على الحساب التجريبي، ولكن الغالبية العظمي تواجه على الأقل بعض العوائق التي تفشل في التغلب عليها. وحتى في هذه الحالة، لن تكون مضطراً لخسارة الأموال لمجرد التدرب على كيفية مواجهتها، بينما يمكنك القيام بذلك مجاناً.