إستراتيجيتي في تجارة الفوركس

قبل عام من الان غامرت بدخول سوق الفوركس حيث قمت بتجربة واختبار العديد من أنواع وأساليب التجارة المختلفة . اغلب هذه الطرق كانت فاشلة فيما القليل منها هو الذي حقق بعض النجاح . من واقع خبرتي , فان المتداولون الذين يحققون أرباح في سوق الفوركس لن يكشفوا النقاب أبدا عن نظام التجارة الذي يتبعونه , بكل بساطة لأنه يتوجب ان يخسر شخصا ما حتى تستطيع أنت ان تحقق الأرباح .

حاليا أقوم باستخدام استراتيجيتين للتداول وكلاهما يعملان معي بشكل جيدا . بدأت باستخدام حساب تجريبي قبل اقل من عام واختبرت معه أساليب التداول المتعارف عليها في التحليل الأساسي والتحليل الفني . التحليل الفني بدا أكثر سهولة بالنسبة للمتداول الذي ليست لديه خبرة كافية ذلك انه لا يتطلب سوى النظر علي الرسم البياني بدلا من متابعة الأخبار . استخدمت بعض المؤشرات الفنية مثل الماكد و فايبو ناتشي و RSI لتقييم السوق والتنبؤ بحركة السعر . لست بحاجة للقول بأنني كنت ناجحا أثناء العمل مع الحساب التجريبي ولكن حين بدأت التداول علي الحساب الحقيقي فان عامل الخوف تداخل مع تداولاتي ولم أتمكن من النجاح في التجارة رغم استخدام نفس الأساليب التي أمضيت نحو أربعة أشهر في تطويرها علي الحساب التجريبي .

أحسست بتزايد الضغوط علي كما يحدث للكثيرين. بدأت بالبحث عن مزودي توصيات الفوركس لتقليل التوتر وأيضا الوقت الذي أمضيه في إجراء التحليلات . وبعد بذل عناية كبيرة في اختبار عدد من مزودي توصيات الفوركس تمكنت من إيجاد حزمة لأحد برامج الرسوم البيانية للفوركس رأيت إمكانية الوثوق بها حيث كانت تقدم إشارات تداول ممتازة . وبالفعل شعرت بالدهشة من نجاح التوصيات التي حصلت عليها من هذا المزود . الشيء الوحيد الصعب الذي واجهته هو كيفية تحقيق الانضباط الذاتي عن طريق تنفيذ كافة التوصيات التي يقدمه البرنامج سواء وافقت عليها أم لا . في نهاية الأمر فان الشركة التي اختارتها كان لديها سجل من النجاح ممتد لثلاثة سنوات متصلة .

الان وبعد ان حققت دخل جيد من خلال الانتظام مع مزود التوصيات الذي ذكرته قررت ان افتح حساب تداول ثاني أحاول معه إعادة استخدام نظام التداول الخاص بي . في هذه المرحلة فقط اكتشفت كم كان هذا النظام ناجحا عندما يتعلق الأمر بتحقيق 30 إلي 50 نقطة بشكل سريع في سوق الفوركس .

أتداول الان في هذا السوق منذ أكثر من عام ولاحظت ان السوق يتحرك أساسا بناء علي التكهنات . هذه التكهنات تعتمد علي عامل الخوف و الأخبار الاقتصادية مثل CPI ومبيعات التجزئة . لاحظت انه ما بين الساعة 30: 4 صباحا و 30: 8 صباحا غالبا ما تصدر البيانات الهامة في الاقتصاديات الرئيسية مثل منطقة اليورو أو المتعلقة بالعملات الرئيسية مثل اليورو والباوند البريطاني . السوق يتحرك فور صدور هذه الأخبار الاقتصادية الرئيسية . والتي إذا صدرت مثلا عند 4: 30 صباحا وكانت متعلقة مثلا بالجنية الاسترليني فان السوق في اغلب الأحوال يتحرك عند صدور الخبر ما بين 30 إلي 50 . إلي اعلي أو أسفل . ما بدأت العمل به هو القيام بالتجارة اعتمادا علي هذه الأخبار الاقتصادية . حيث انتظر إلي حين صدور الخبر ثم أقوم بدخول صفقة التداول عندما يتحرك السعر بسبعة نقاط من مستواه الحالي وقبل 15 ثانية من صدور الخبر . مستوى وقف الخسارة يجب ان يوضع بعشرة نقاط اعلى أو أسفل السعر الحالي .

الفكرة في استخدام هذه الطريقة هو اختيار التوقيت المناسب للدخول وان تلزم نفسك بالانضباط في تحديد مستوى وقف خسارة ضيق للغاية حيث لا يجب ان يتجاوز عشرة نقاط في أي صفقة تدخلها . ربما يكون هذا هو السبب في نجاح هذه الإستراتيجية في كافة الأحوال ولكن إذا دخلت مبكرا جدا آو متأخرا جدا فانك سوف تفشل في التنبؤ باتجاه السوق . برغم ذلك عندما تقوم بتنفيذ هذه الإستراتيجية بكل دقة فستجد بان صفقاتك الرابحة ستفوق بكثير الصفقات الخاسرة نظرا لأنك ستحقق أرباح ما بين 30 إلي 50 نقطة في حين ستخسر 10 نقاط فقط إذا ما عاندك الحظ . أنا استخدم هذه الطريقة منذ خمسة شهور ولازالت تعمل معي بكل نجاح .