أفضل وسيط في الفوركس : واحد من اجل الجميع

وسطاء الفوركس غير الشرفاء وغير الشرعيين الذين يقومون بالاحتيال على عملائهم يعتبرون وصمة عار في جبين مجال الوساطة المالية في مجال الفوركس على الانترنيت . كثير من المتداولين يحتقرون ومعهم كل الحق هؤلاء الذين يفتقدون الحد الأدنى من اللياقة حين يمنعونهم من سحب أموالهم حتى بعد تحقيق خسائر . في كثير من الأحيان فان المتداولون لا يكون بوسعهم فعل شيء تجاه هذا ولكن ينتابهم الشعور بأنهم إذا تمكنوا من إيجاد أفضل وسيط للفوركس الذي قد يكون مخبئا في مكان ما في أعماق الغابة , فانه سيكون بإمكانهم التجارة وتحقيق أرباح بنكهة النبيذ الفرنسي بدلا من طعم الخل المعتادين على تذوقه مع هؤلاء الوسطاء . ولكن هل وسطاء الفوركس بالفعل هم أشرار لهذه الدرجة التي يخجل منها الشيطان نفسه بل وقد يشعر بالعار حين يتم مقارنته بهم ؟ هل رقابة العديد من المنظمات الحكومية والصحف ومجتمعات المتداولين لازالت غير كافية لإقناع هؤلاء بالتصرف كالناس العاديين ؟ الأكثر أهمية , بما ان تاجر التجزئة هو كحمام من الذهب و الفضة لوسطاء الانترنيت , فهل سيقبلون بقتل هذه الأوزة الذهبية من خلال الاحتيال على المتداولين وتدمير استراتيجيتهم في الفوركس من خلال عروض الأسعار الخادعة وضرب أوامر وقف الخسارة ؟

حقيقة الأمر هي ان عدد المحتالين في سوق الفوركس هو اقل بكثير مما يعتقد كثير من التجار الساخطين . إذا قادك حظك العاثر كي تكون احد ضحاياهم , فبلا شك لن تقنعك كلماتنا هذه كي تعاود الثقة في الوسطاء ولكن سأدعوك كي تستعيد حقيقة ان هناك عدد كبير من الشركات التي عملت لسنوات طويلة وفي بلدان كانت فيها قواعد التنظيم والرقابة على اشد ما يكون . بالتأكيد فان الوسيط الذي لديه تاريخ من العمل في سويسرا قد لا يعطي إثبات هام على درجة الثقة في وسطاء الفوركس , ولكن الآخرين الذين يعملون من نيويورك وتمت مراقبتهم وإصدار التراخيص لهم لسنوات عديدة من قبل السلطات هناك لا يمكن ان يكون لديهم المهارات الكافية لإبقاء الجميع غير عالمين باحتيالهم لسنوات عديدة . الفوركس هو مجال محفوف بالمخاطر ويتطلب دراسة متأنية ولكنه أيضا لم يعد ركنا مظلما في عالم الانترنيت : فهو مجال مراقب وخاضع للتنظيم , وبات بشكل متزايد جزء من التيار الرئيسي للعمل المالي.

بينما كنا نود ان نخبرك في هذه المقالة عن أفضل وسيط للفوركس , فان الخبر السار هو أننا لسنا حتى في حاجة لقول ذلك . فهناك عدد كبير من الشركات التي تعمل على الانترنيت في عالم اليوم وتلبي احتياجات أنواع مختلفة من المستثمرين ممن لديهم مهارات وتوقعات متباينة . إذا كنت محترفا , فانك قد لا تكون راضيا بالقدر الكافي عن الوسيط المتخصص في خدمة المبتدئين والتجار العاديين بشكل رئيسي . بينما إذا كنت مبتدئ , فمن غير المحتمل ان تحقق كافة توقعاتك مع شركة راسخة تقدم خدمات ممتازة ولكنها تشترط حد أدنى مرتفع من الإيداع المبدئي كشرط للعمل معها . هذا التنوع في العروض هو ما يجعل تجارة الفوركس على الانترنيت مجالا للرواد ومكانا مثيرا للمتداولين . إذا كنت من هؤلاء الشجعان الذين يرغبون في استكشاف هذا العالم المثير والجديد , يمكنك التحقق من تقييم وسيط في الفوركس الان , ومن يعلم ربما تنموا في هذا المجال لتصبح مارتن شورتز هذا القرن . فكل شيء ممكن في عالم الفوركس .