أساسيات الفوركس: التحليل الفني مقابل التحليل الأساسي في تداول العملات

إذا كنت تواظب على تصفح منتديات ومواقع الفوركس، فستلحظ بالتأكيد تكرار مصطلحات التحليل الأساسي و التحليل الفني، والتي تشير إلى طريقتين مختلفتين في تحليل الأسواق بهدف تحديد مستويات الدخول أو الخروج من الصفقات. قد يراودك التساؤل بشأن ما تعنيه هذه المصطلحات على وجه التحديد؟

التحليل الأساسي: تداول الأخبار

يطلق على استخدام التحليل الأساسي عادةً استراتيجية تداول الأخبار. تنطوي هذه الطريقة على تحليل الأخبار الصادرة في السوق، والتي تصدر وفق تقويم محدد سلفاً، والاستفادة منها في تحقيق الأرباح. تؤثر الأخبار الهامة على سوق الفوركس عادةً حتى قبل صدورها بشكل فعلي، حيث يلجأ المتداولون إلى التنبؤ بتأثيرها المتوقع وهندسة صفقاتهم بالشكل الذي يعكس ردود الفعل المتوقعة في السوق فور صدور الخبر.

ولهذا السبب يتبع مستخدمي أسلوب التحليل الأساسي المبدأ الشهير الذي يطلق عليه "شراء الشائعة وبيع الخبر" والذي ربما سمعته يتردد من قبل في مناسبات عديدة.

التحليل الأساسي: المتذبذبات والمؤشرات الفنية

كما يوحي لفظ "الفني"، يعتمد هذا النوع من التحليل على مؤشرات إحصائية ورياضية بهدف المساعدة في تحديد موعد فتح أو إغلاق الصفقات.

من أمثلة المؤشرات الفنية الأكثر شيوعاً سنجد المتوسطات المتحركة،RSI، البولينجر باند، مؤشر التوقف والانعكاس والعديد غيرها. يتم تقسيم هذه المؤشرات عادةً إلى مجموعتين رئيسيتين هما "المتذبذبات" و"المؤشرات". وفي حين تحاول المتذبذبات التنبؤ بتغير الاتجاه قبل حدوثه، تُستَخدم المؤشرات كأدوات مساعدة في تأكيد قوة الاتجاه السائد.

هناك عدد لا يحصى من المؤشرات التي يمكنك الاختيار من بينها، ولهذا يمكن للمتداول الاكتفاء بفهم الأساس الذي تستند إليه بعض المؤشرات الرئيسية فحسب. يمكن للمتداول بعد ذلك الجمع بين مؤشرين أو أكثر بغرض تأكيد الإشارات الصادرة عن إحداها وبالتالي الحصول على توقعات أكثر دقة عن حركة السعر المستقبلية في السوق.

على سبيل المثال، من بين الاستراتيجيات الشائعة للجمع بين المؤشرات ما يطلق عليه تقاطع المتوسطات المتحركة، والتي يقوم المتداول خلالها برسم خطين للمتوسط المتحرك، أحدهما بسيط والآخر آسي، ثم اتخاذ قرارات الشراء والبيع عند تقاطع هذه الخطوط.

الجمع بين طرق التحليل المختلفة

برغم الشرح الذي ذكرناه بالأعلى، من النادر أن تجد متداول يعتمد على واحدة من طرق التحليل دون غيره، أي تجاهل أسلوب التحليل الآخر، حيث يلعب كلاً من التحليل الفني والأساسي دور هام لمساعدة المتداول في اختيار اللحظة المناسبة لفتح أو إغلاق الصفقة. ولهذا من الضروري أن تتعلم كيفية الجمع بين نوعي التحليل إذا كنت جاداً في سعيك لتحقيق أرباح من تداول العملات.